غرفة دبي تطور منصة ذكية للتعريف بفرص الاستثمار في أفريقيا

    أطلقت غرفة تجار وصناعة دبي، المنصة الإلكترونية الذكية «httpsafricagateway.dubaichamber.com» باللغتين العربية والإنجليزية لتكون دليلا متكاملا حول الفرص الاستثمارية المتاحة في أبرز الأسواق الإفريقية وذلك انطلاقا من حرصها على مساعدة المستثمرين ومجتمع الأعمال داخل الدولة وخارجها للحصول على معلومات دقيقة ومحدثة عن أهم القطاعات الاستراتيجية في القارة السمراء.

    ويشكل إطلاق المنصة جزءا من استعدادات غرفة دبي لتنظيم الدورة الخامسة من «المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال» في دبي خلال الفترة 18-19 نوفمبر المقبل والذي يعتبر أهم المنصات العالمية لتحفيز الشراكات الاقتصادية مع القارة الأفريقية، حيث تسلط المنصة الضوء على 10 أسواق أفريقية رئيسة جاذبة للاستثمارات الأجنبية المباشرة.

    وتتميز المنصة المتطورة باعتمادها أحدث التقنيات والحلول الذكية حيث تم تصميمها لتراعي كل المعايير الحديثة التي تتيح للمستخدمين تجربة تصفح تفاعلية تتسم بسرعة الوصول إلى المعلومات المطلوبة. وتوفر المنصة في قسمها الأول نبذة عن إمارة دبي وأهميتها الاستراتيجية والجغرافية على خارطة التجارة والأعمال العالمية باعتبارها حلقة الوصل بين الأسواق والشركات في مختلف انحاء العالم، إضافة إلى التعريف بحزمة من المحفزات الاقتصادية التي تتيح درجة عالية جدا من المرونة والسرعة فيما يتعلق بتأسيس ومزاولة الأعمال في جميع المجالات، نظرا لما تتميز به من بنية تحتية فائقة التطور وتشريعات وقوانين متطورة وواضحة ورؤية مستقبلية تقوم على تعزيز التنافسية والابتكار واستشراف المستقبل.

    ويتضمن القسم الثاني، الذي يحمل اسم «نبذة عن أفريقيا»، مجموعة من الأخبار الصحفية والدراسات والمقالات عن أسواق مختلف الدول الأفريقية وبعض الأمثلة عن نماذج استثمارية ناجحة لشركات إماراتية استطاعت تأسيس حضور مميز لها ومد شبكة من العلاقات التجارية في مختلف دول أفريقيا.

    ويتيح القسم الثالث من المنصة، والذي يحمل اسم «استكشف البلدان»، الوصول إلى معلومات عامة عن واقع الحال في عشر دول تتوزع على مختلف مناطق القارة وهي: جنوب أفريقيا ونيجيريا وغانا وكينيا وساحل العاج وأثيوبيا وموزمبيق وتنزانيا وأوغندا وأنغولا.

    ويتألف كل سوق من 8 أقسام مختلفة تغطي البيانات الرئيسة والمشهد السياسي والاقتصاد والقطاعات الرئيسية والتجارة والاستثمار الخارجي وبيئة الأعمال بالإضافة إلى العلاقات مع دولة الإمارات لكل دولة.

    وتشمل المعلومات التفصيلية الخاصة بكل دولة، بيانات تتعلق بتوقعات النمو وممكناته الرئيسة والتوجهات والدعم الحكومي وكذلك الجوانب التي تعيق تقدم وتطور الاستثمار مثل الروتين والإجراءات الحكومية المعقدة إضافة إلى التعريف بكيفية إطلاق وتوسيع نطاق الأعمال في الأسواق الأفريقية من خلال فرص العطاءات وإيجاد الشريك التجاري المحلي في كل دولة.

    كما يقدم هذا القسم معلومات إضافية تتعلق بعدد السكان في كل دولة وأهم القطاعات الإنتاجية فيها وطبيعة العلاقة التي تربطها بدولة الإمارات.

    ويوفر الموقع قائمة بجميع المنتديات والمؤتمرات التي تتيح تأسيس علاقات تجارية مثمرة مع رجال الأعمال فضلا عن تحليلات ودراسات مفصلة عن القطاعات والمجالات المفضلة للاستثمار في حين يوفر الموقع للمتصفحين أرقام التواصل مع مكاتب الغرفة الأربعة المتواجدة في كل من أثيوبيا وكينيا وغانا إضافة إلى موزمبيق.

    وقال مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، حمد بوعميم، إن «غرفة دبي تدرك أهمية توفير البيانات والمعلومات الدقيقة وتحليلها ودراستها باعتبارها الركيزة التي يبني عليها قطاع الأعمال والتجارة استراتيجيات وخطط النمو المستقبلي».

     

     

    طباعة