أدت إلى تراجع الإقبال على السبائك والعملات

    ارتفاع أسعار الذهب يحفز بيع المشغولات المستعملة

    متعاملون يبيعون مشغولاتهم القديمة للحصول على سيولة لاحتياجات العطلات الصيفية. تصوير: أشوك فيرما

    قال مسؤولو محال لتجارة الذهب والمجوهرات، إن مواصلة أسعار الذهب ارتفاعاتها، للأسبوع الثالث على التوالي، أسهم في تحفيز نشاط بيع المشغولات المستعملة من قبل عدد من المتعاملين، للاستفادة من فروق الأسعار.

    وأشاروا، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن الأسواق شهدت تراجع الإقبال من المتعاملين على السبائك والعملات لبيع ما بحوزتهم مع ترقب معظم المتعاملين في ذلك القطاع لزيادات جديدة مقبلة في الأسعار، فيما شهدت مبيعات المشغولات الجديدة مؤشرات إقبال محدودة، اقتصرت على القطع الصغيرة.

    وأفاد متعاملون في الأسواق بأن الأسعار الحالية تعد بالنسبة لهم بمثابة فرصة لبيع مشغولاتهم القديمة، والحصول على سيولة مالية مناسبة لاحتياجات العطلات الصيفية، إضافة لاستبدال القطع الصغيرة بأخرى أكبر.

    إجمالي الزيادات وتفصيلاً، قال المتعامل، ياسين سيف، إنه باع مشغولات مستعملة كانت بحوزته، واشترى بجزء منها قطع حديثة، وذلك مع كون الارتفاعات الأخيرة للذهب بنسب كبيرة بمثابة فرصة مناسبة لمن يرغب في استبدال المشغولات القديمة.

    وأضاف المتعامل، أيمن يوسف، أنه باع جزءاً من المشغولات المستعملة لدى أسرته، للاستفادة من الزيادات السعرية الكبيرة للذهب في الحصول على سيولة مالية يمكن استخدامها في استعدادات موسم السفر والعطلات الصيفية.

    وأشارت المتعاملة، سهام أحمد، إلى أن الزيادات السعرية الكبيرة للذهب فرصة للمتعاملين، سواء لاستبدال المشغولات القديمة بأخرى حديثة أو لبيع جزء منها والانتظار حتى انخفاض الأسعار لشراء موديلات حديثة.

    بيع المشغولات

    بدوره، قال مدير محل «جوهرة بغداد لتجارة الذهب»، عدنان ورد، إن «الأسواق تشهد حالياً مظاهر ملحوظة في إقبال عدد كبير من المتعاملين لاستبدال أو بيع المشغولات المستعملة، وذلك بدعم من الزيادات السعرية الكبيرة التي استمر الذهب في تسجيلها خلال الفترة الأخيرة»، لافتاً إلى أن «مواصلة الزيادات السعرية جعل عدداً من المتعاملين في قطاع السبائك والعملات يترقبون زيادات جديدة، أملاً في الحصول على فوائد أكبر». وأشار مدير محل «الجذور للمجوهرات»، موسى سعد، إلى أن «استمرار أسعار الذهب في زياداتها حفز عدداً كبيراً من المتعاملين على استبدال مشغولاتهم القديمة بأخرى حديثة، أو بيعها والاستفادة من فروق الأسعار في الحصول على سيولة مالية استعداداً لموسم العطلات الصيفية»، لافتاً إلى أن «هناك حركة محدودة للغاية في الإقبال على شراء المشغولات الجديدة وبقطع صغيرة للغاية كهدايا تذكارية». وأوضح مدير محل «ريكيش للمجوهرات»، ريكيش داهناك، أن «هناك مظاهر إقبال كبيرة من المتعاملين على نشاط استبدال المشغولات القديمة بأخرى حديثة، أو بيع ما بحوزتهم من القطع المستعملة، إذ يفضل عدد من المتعاملين البيع خلال أوقات الارتفاع الكبيرة، والانتظار لأوقات التراجع السعري للعودة لشراء موديلات جديدة»، مضيفاً أن «هناك حالة تراجع في إقبال متعاملين لبيع السبائك والعملات، وذلك مع حالة الحذر التي سيطرت على ذلك النشاط، بعد مواصلة الارتفاعات السعرية، وذلك ترقباً لزيادات جديدة، والحصول على مكاسب مالية أكبر خلال الفترة المقبلة».


    سعر الغرام

    سجلت أسعار الذهب، أول من أمس، ارتفاعات راوحت قيمتها بين درهم و1.25 درهم للغرام، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق، فيما وصل إجمالي زيادات أسعار الذهب خلال الأسابيع الثلاثة السابقة إلى 10.5 دراهم للغرام.

    وشهدت أسعار الذهب، أول من أمس، ارتفاعات راوحت قيمتها بين درهم و1.25 درهم للغرام من مختلف العيارات.

    وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 171.5 درهماً، بارتفاع قيمته 1.25 درهم، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 161 درهماً، بزيادة قدرها درهم واحد، ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 153.75 درهماً، بارتفاع بلغ درهماً واحداً، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 131.75 درهماً، بزيادة درهم واحد.

    طباعة