«مؤشر مدراء المشتريات»: تسارع ملحوظ في نمو الأعمال الجديدة بالإمارات

أظهرت بيانات مايو 2019 لمؤشر مدراء المشتريات الرئيس الخاص بالإمارات التابع لبنك الإمارات دبي الوطني، تسارعاً ملحوظاً في نمو النشاط والأعمال الجديدة، إضافة إلى مساهمة تخفيضات الأسعار في زيادة توسع الطلبات الجديدة، فضلاً عن تسجيل أعلى مستوى شبه قياسي لثقة الشركات.

ووفقاً لبيان صادر أمس، ارتفع المؤشر من 57.6 نقطة في أبريل إلى 59.4 نقطة في مايو الماضي، حيث تُعد هذه ثالث زيادة شهرية على التوالي في المؤشر، فيما تشير القراءة الأخيرة إلى تحسن كبير في ظروف العمل هو الأكبر منذ أكتوبر 2014.

وأظهر المؤشر تسجيل ارتفاع قياسي في النشاط التجاري في مايو، إذ تسارع معدل التوسع بشكل حاد عن الشهر السابق.

وأفادت التقارير بأن قوة الطلب من السوق ونشاط التسويق والبدء في مشروعات جديدة كلها عوامل أسهمت في الزيادة الأخيرة.

وتتوقع الشركات بشكل كبير أن يستمر النمو خلال العام المقبل، مع تراجع تفاؤل الشركات بشكل طفيف فقط عن الرقم القياسي المسجل في الشهر السابق.

كما تسارع معدل نمو الأعمال الجديدة في القطاع الخاص غير المنتج للنفط بشكل ملحوظ، وكان بوتيرة قياسية، إضافة إلى تحسن معدل الطلب الأساسي. وأشارت الشركات إلى أن تخفيض الأسعار ساعدها على تأمين طلبات جديدة.

وقالت رئيس بحوث الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والأسواق العالمية والخزينة في بنك الإمارات دبي الوطني، خديجة حق: «في حين يشير ارتفاع المؤشر إلى نمو أسرع للناتج المحلي الإجمالي في القطاع الخاص غير المنتج للنفط في الإمارات، فإن البيئة لاتزال تشكل تحدياً للشركات، فقد كان الارتفاع القوي في كل من الإنتاج والطلبيات الجديدة الشهر الماضي ناتجاً عن استمرار تخفيض الأسعار من جانب الشركات وكذلك زيادة نمو طلبات التصدير».

وأضافت أنه «علاوة على ذلك، عندما كان المؤشر في مستوى مماثل (في شهر أكتوبر 2014 وشهر يناير 2015) أظهرت بيانات مايو نمواً قوياً في وظائف القطاع الخاص، ولكن الوضع ليس كذلك هذه المرة، حيث سجل مؤشر التوظيف في مايو 2019 قراءة أعلى بشكل طفيف فقط من مستوى (عدم التغير) وشهدت الأجور ركوداً كذلك، وبالتالي فإن الارتفاع الحاد في حجم النشاط التجاري لم يُفِد الأسر بعد».

طباعة