توفر منصة للشركات والمؤسسات العاملة في «القطاع»

تأسيس مجموعة عمل وكلاء السيارات تحت مظلة «غرفة دبي»

الغرير (الثاني من اليمين) أكد حرص الغرفة على مصالح مجتمع الأعمال بمختلف فئاته. من المصدر

أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي، أمس، عن تأسيس مجموعة عمل وكلاء السيارات في الإمارة، لتشكل منصة تجمع تحتها أبرز الشركات والمؤسسات العاملة في هذا القطاع، حيث تعتبر دبي عاصمة عالمية للسيارات والمركبات، ومركزاً لأهم وكالات السيارات العالمية، ما يرفع عدد مجموعات الأعمال المنضوية تحت مظلة الغرفة إلى 31 مجموعة عمل، تغطي قطاعات اقتصادية رئيسة ومتنوعة.

وذكرت الغرفة في بيان، أن تأسيس مجموعة الأعمال يأتي ليشكل خطوة مهمة نحو توحيد أصوات وكلاء السيارات، وخدمة أهدافهم ومصالحهم ونشاطاتهم المهنية، إضافة إلى تعزيز تواصلهم مع الهيئات الحكومية المعنية فيما يختص بالتشريعات والمبادرات التي تخدم نشاطاتهم المؤسسية، وتوفر لهم قيمة مضافة في سوق العمل.

وتلعب مجموعات ومجالس الأعمال دوراً مهماً في تعزيز ودعم مسيرة النمو الاقتصادي في دبي، حيث تعتبر مكوناً أساسياً لمجتمع الأعمال، وتسهم في الدفع بالحركة التجارية والاستثمارية في الإمارة من خلال الاستثمار في القدرات والإمكانات والخبرات لتعزيز الميزة التنافسية لمجتمع الأعمال في دبي.

وتركز غرفة دبي على الحوار مع مجموعات ومجالس الأعمال بعد تأسيسها ومتابعة شؤونهم ودراسة توصياتهم للتعرف إلى أولوياتهم واهتماماتهم، ومساعدتهم في تطوير أعمالهم داخلياً وخارجياً، ومواجهة المنافسة العالمية المتزايدة، وتسهيل مشاركاتهم في الفعاليات الإقليمية والدولية ذات الصلة بأنشطتهم، وفي استكشاف الفرص الجديدة لهم.

وفي اجتماع عقد في غرفة دبي، تم انتخاب ميشال عياط، الرئيس التنفيذي لمجموعة عبدالواحد الرستماني للسيارات، رئيساً لمجموعة عمل وكلاء السيارات في دبي، التي ستركز جهودها خلال الفترة المقبلة على الارتقاء بسوق السيارات في الإمارة، وتنسيق الجهود المشتركة، وتحديد الأولويات للفترة المستقبلية، واتساق جهودهم مع المبادرات الحكومية الخاصة بقطاع النقل، كالمركبات ذاتية القيادة، والمركبات الكهربائية، وغيرها.

وخلال كلمة افتتاحية أمام أعضاء مجموعة الأعمال الجديدة، دعا رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، ماجد سيف الغرير، إلى تضافر الجهود لتفعيل مسيرة نمو قطاع السيارات في الإمارة، معتبراً أن المجموعة الجديدة ستوحد أصوات العاملين في هذا المجال، وتساعدهم على مواجهة التحديات، والاستفادة من الفرص العديدة التي تتيحها دبي للشركات العاملة فيها.

وأكد الغرير أن الغرفة حريصة على مصالح مجتمع الأعمال بمختلف فئاته، وستكرس كل جهودها لتعزيز تنافسية قطاعاته المختلفة، مشيراً إلى أن تشكيل مجموعة عمل وكلاء السيارات يعتبر خطوة مهمة نحو توطيد ركائز قطاع السيارات في الإمارة، حيث ستوكل إلى مجموعة العمل مهام تحديد التحديات والتعاون مع الغرفة لتذليلها ومعالجتها.

طباعة