الإجراء يبدأ غداً.. وحافلات مجانية بين «دبي الدولي» و«آل مكتوم»

«مطارات دبي» جاهزة لإغلاق المدرج الجنوبي في «دبي الدولي»

«دناتا» نقلت أكثر من 600 قطعة معدات إلى مطار آل مكتوم الدولي. من المصدر

أكدت مؤسسة مطارات دبي، استعداد فرق العمليات في مطاري دبي الدولي وآل مكتوم الدولي، لبدء عمليات تجديد المدرج الجنوبي في «دبي الدولي»، التي ستبدأ غداً، وتستمر 45 يوماً، لافتة إلى أن مرحلة تصميم المدرج شارفت على الانتهاء، ليدخل في مرحلة تحسين وتطوير كاملة، بما يتناسب مع نمو حركة الرحلات في المستقبل.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«مطارات دبي»، بول غريفيث، إن «مرحلة التخطيطات والتجهيزات استغرقت ما يقرب من عامين، بالتنسيق مع مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية، والخطوط الجوية، و(دناتا)، من أجل التأكد من تنفيذ هذا المشروع الضخم بنجاح».

وأضاف: «نحن على أتم استعداد لإغلاق المدرج غداً، ونحث الركاب على التأكد من أي مطار ستغادر رحلتهم حتى يتمكنوا من الحصول على خدمة وإجراءات ميسرة».

ووفقاً لـ«مطارت دبي»، فإن المسافرين لن يشعروا إلا بتغيير بسيط غالباً في المطارات، إذ بذل خبراء الجدولة جهودهم من أجل الاستفادة القصوى من الطاقة الاستيعابية للمدرج الشمالي، إلى الحد الذي جعل نسبة الانخفاض في عدد المقاعد المتاحة تبلغ 26% فقط. وسيشهد عدد الرحلات عبر مطار دبي الدولي انخفاضاً بنسبة 10% فقط.

وأضافت «مطارات دبي»، أن مطار آل مكتوم الدولي سيتعامل مع متوسط 149 رحلة ركاب يومياً طوال هذه المدة، عبر الخطوط الجوية التي تشمل: «فلاي دبي»، «ويز إير»، «إيروفلوت»، «إنديغو»، «سبايس جيت»، «طيران الخليج»، الخطوط الجوية الأوكرانية، الخطوط النيبالية، الخطوط الكويتية، «طيران ناس»، و«طيران يورال».

وفي وقت أشرفت فيه «دناتا» على نقل أكثر من 600 قطعة معدات إلى مطار آل مكتوم الدولي، خلال أيام قليلة، ستزود هيئة طرق ومواصلات دبي، مطار آل مكتوم الدولي، بخدمة حافلات ثابتة من الأماكن الرئيسة بدبي، وأسطول مخصص من سيارات الأجرة لخدمة المطار. كما ستقدم «مطارات دبي» خدمة حافلات سريعة مجانية تعمل بين مطاري دبي الدولي، وآل مكتوم الدولي كل 30 دقيقة، و سيتمكن المتعاملون من الاستفادة من إيقاف سياراتهم مجاناً في موقف سيارات مطار آل مكتوم الدولي.


90 مركبة كل ساعة

فور إغلاق المدرج في الساعة 15:00 بالتوقيت المحلي يوم غدٍ، سيشهد المكان في كل ساعة دخول أكثر من 90 مركبة إنشائية وخروجها، لنقل ما يزيد على 18.500 حِمل من الخرسانات والإسفلت والمواد والعمالة. وسيضم المشروع اشتراك أكثر من 1900 شخص من مختلف الاختصاصات من مهندسين وفنيين وعمال.

طباعة