1.75 درهم زيادة في سعر الغرام خلال أسبوع

تجار: ارتفاع الأسعار وغياب المناسبات يبطئان مبيعات المشغولات الذهبية

منافذ بيع: عدد كبير من المتعاملين فضّل إرجاء شراء المشغولات حالياً حتى انخفاض الأسعار. تصوير: باتريك كاستيلو

سجلت أسعار الذهب، بنهاية الأسبوع الماضي، ارتفاعات راوحت قيمتها بين 1.25 و 1.75 درهم للغرام من مختلف العيارات مقارنة بمؤشرات أسعار نهاية الأسبوع قبل الماضي، وذلك بحسب الأسعار المعلنة في أسواق دبي والشارقة.

إلى ذلك، أفاد مسؤولو منافذ لتجارة المشغولات والمجوهرات بأن الأسواق شهدت بطئاً في إقبال المتعاملين على شراء المشغولات الذهبية، تأثراً بالزيادات الجديدة، فضلاً عن غياب المناسبات والمواسم المحفزة على شراء هدايا المشغولات خلال الفترة الحالية. وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إن منتجات السبائك والعملات الذهبية شهدت أيضاً حالة من الركود في الإقبال عليها مع ارتفاع الأسعار وترقب المتعاملين عودة الانخفاضات بنسب كبيرة.

الأسعار

حققت أسعار الذهب، نهاية الأسبوع الماضي، ارتفاعات راوحت قيمتها بين 1.25 و1.75 درهم للغرام من مختلف العيارات، حيث بلغ سعر الغرام من عيار 24 قيراطاً 158.25 درهماً، بارتفاع قدره 1.75 درهم، مقارنة بأسعاره في الأسبوع قبل الماضي. وسجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 148.5 درهماً، بزيادة 1.5 درهم، فيما وصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 141.75 درهماً، بارتفاع بلغ 1.5 درهم، بينما بلغ سعر الغرام من عيار 18 قيراطاً 121.5 درهماً، بزيادة قيمتها 1.25 درهم.

بطء الطلب

وقال مدير محل «جوهرة بغداد لتجارة الذهب»، انتصار ورد، إن «منافذ البيع شهدت خلال الأسبوع الماضي بطئاً في الطلب على شراء المشغولات الذهبية، وذلك عقب تسجيل أسعار الذهب زيادات جديدة، فضلاً عن عدم وجود مناسبات أو مواسم محفزة على شراء هدايا المشغولات والمجوهرات خلال الفترة الحالية، الأمر الذي انعكس سلباً على الأسواق».

وأضاف ورد أن «منتجات السبائك والعملات الذهبية تسيطر عليها حالياً حالة من الركود مع ترقب المتعاملين في القطاع عودة الأسعار لتسجل انخفاضات سعرية بنسب كبيرة تحفــــــزهم على الشــــــراء».

عوامل

من جهته، ذكر مسؤول المبيعات في محل «مجوهرات أمبريال»، إشوين شوني، أن «هناك عوامل عدة دعمت مؤشرات البطء في أسواق الذهب المحلية، أبرزها عودة أسعار الذهب لتسجيل زيادات جديدة، ما جعل عدداً من المتعاملين يؤجلون قرارات الشراء حالياً ترقباً لانخفاض الأسعار». وأوضح شوني أن «من ضمن العوامل التي أسهمت أيضاً في تعزيز مظاهر البطء في الأسواق، غياب مناسبات أو مواسم تحفز المتعاملين من المقيمين على الشراء للمشغولات أو هدايا المجوهرات».

تأثير معنوي

بدوره، قال مسؤول المبيعات في محل «مجوهرات الميزان الذهبي»، خالد علي، إن «ارتفاعات أسعار الذهب كان لها تأثير معنوي على المتعاملين، الذين فضل عدد كبير منهم إرجاء شراء المشغولات خلال الفترة الحالية حتى انخفاض الأسعار»، مشيراً إلى أن «هذا الأمر انعكس على تعزيز حالة البطء في الأسواق».

وأضاف أن «التأثيرات ظهرت بشكل أكبر على قطاع السبائك والعملات الذهبية الذي شهد تراجعاً كبيراً في المبيعات».


141.75

درهماً سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً.

طباعة