أصدرت 963 ألف بطاقة خلال شهرين

«مواصفات» تطوّر منظومة «البطاقة الخضراء» لدهانات المباني

عبدالله المعيني: «لا يسمح بطرح الأصباغ في الأسواق، إلا بعد الحصول على بطاقة تتضمن تحديد كفاءة الأداء البيئي».

أعلنت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، أمس، أنها تطوّر منظومة «البطاقة الخضراء»، حسب النظام الإماراتي للرقابة على المُركّبات العضوية المتطايرة والمعادن الثقيلة في منتجات الدهانات والورنيشات للمباني والمنشآت، في خطوة تستهدف توفير منتجات ذات محتويات منخفضة من المواد الطيارة، خصوصاً المستخدمة في دهانات المدارس والمؤسسات التعليمية والمستشفيات والمراكز الطبية وغيرها.

وقال المدير العام للهيئة، عبدالله المعيني، إن جهود الهيئة لتوفير منتجات أصباغ ودهانات للمباني ليست لها آثار سلبية في الصحة العامة والبيئة، حققت مردوداً إيجابياً في مجتمع دولة الإمارات، كما استجاب الموردون للحصول على منتجات أصباغ ودهانات تحمل «البطاقة الخضراء» ذات أربع وخمس نجوم، شهدت إقبالاً جيداً خلال الفترة الماضية.

وأضاف المعيني، في بيان للهيئة، أنه تم إصدار نحو 963 ألف بطاقة خضراء لمنتجات الأصباغ والدهانات والورنيشات، خلال يناير وفبراير الماضيين، كان أكثرها لفئة خمس نجوم، بينما لم يتجاوز العدد 593 ألف بطاقة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، فلم يتجاوز الرقم 593 ألف بطاقة خضراء بزيادة قدرها 62%.

واعتبر مدير عام «مواصفات»، أن النظام الإماراتي للرقابة على الدهانات والورنيشات، وضع وفق أحدث الممارسات العالمية، في مسعى إلى تخفيف التحديات المحتملة للدهانات والورنيشات إلى أقل صورة ممكنة، حسب الكفاءة البيئية للمنتجات (أربع وخمس نجوم)، تبعاً لمحتوى المواد الضارة والمعادن الثقيلة ضمن مكوناتها، في مسعى يستهدف الارتقاء بجودة الحياة في الدولة.

وأكد أنه لا يسمح بطرح منتجات الأصباغ والدهانات والورنيشات في أسواق الدولة، إلا بعد حصولها على بطاقة بيانات تتضمن تحديد كفاءة الأداء البيئي للمنتج، ووضعها على العبوة الخاصة به، سواء كان هذا المنتج مستورداً أو تم تصنيعه محلياً، مبيناً أنه حتى يحصل المنتج على البطاقة الخضراء، ينبغي استيفاؤه متطلبات المواصفات القياسية المعتمدة».


مطابقة

قال مدير إدارة شؤون المطابقة في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، يوسف السعدي، إن النظام الإماراتي للرقابة على المُركّبات العضوية المتطايرة يلزم المزودين لمنتجات الأصباغ والدهانات والورنيشات، بالتأكد من عدم استخدام مادة مثل الرصاص أو أي من المعادن الثقيلة، في تركيب عبوات ومواد تغليف المنتج، والتأكد أن عبوة ومواد تغليف المنتج تحمل رمز إعادة التدوير، في حال استخدام عبوات بلاستيكية.

وأضاف أنه يحق للهيئة وللجهات المختصة أخذ عينات من المنتج لإجراء الفحوص اللازمة، والتأكد من مطابقته لمتطلبات هذا القرار، وفي حال عدم مطابقة عينات المنتج للمتطلبات تطبق الجزاءات، وذلك بعد إجراء التحقيقات.

طباعة