توقعت أن تستحوذ الوسائل الرقمية على 25% من التحويلات المالية خلال 5 سنوات

شركات صرافة: الاستثمار في التكنولوجيا مُجزٍ ويوفر الكثير من الإنفاق المستقبلي

صورة

توقع مسؤولو شركات صرافة أن تستحوذ الوسائل الرقمية على ما يصل إلى 25% من إجمالي التحويلات المالية خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم» أن الاستثمار في التكنولوجيا الرقمية يعتبر مكلفاً، لكنه يوفر الكثير من الإنفاق المستقبلي، كما يحقق للشركة انتشاراً جغرافياً، دون الحاجة إلى افتتاح فروع تقليدية جديدة.وأكدوا أن العائد على الاستثمار في التكنولوجيا مجز، ويفوق العائد على الاستثمار في الوسائل التقليدية على المدى الطويل.

وسائل رقمية

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لشركة الأنصاري للصرافة، محمد الأنصاري، إن حجم التحويلات التي تتم من خلال الوسائل الرقمية يقل عن 5% من إجمالي التحويلات في الشركة حالياً، مشيراً إلى أن عدد العمليات التي تتم عبر تلك الوسائل يصل إلى 15 ألف عملية شهرياً.

وأضاف أن المتعامل سيحتاج إلى بعض الوقت كي يتأقلم مع التكنولوجيا الحديثة، متوقعاً أن تستحوذ الوسائل الرقمية على ما يراوح بين 20 و25% من إجمالي تحويلات «الأنصاري للصرافة» خلال ثلاث إلى خمس سنوات.

وأكد أن الإنفاق الاستثماري على التكنولوجيا يوفر على الشركة الكثير من الإنفاق المستقبلي، إذ إنه يغنيها عن التوسع التقليدي، عبر افتتاح فروع جديدة.

الاستثمار في التكنولوجيا

من جهته، قال المدير الإقليمي لشركة الإمارات العربية المتحدة للصرافة، عبدالكريم الكايد، إن شركته تشهد إقبالاً مستمراً على التحويلات عبر الإنترنت، أو من خلال تطبيق الهاتف المحمول.

وأضاف أن عدد المسجلين من المتعاملين المستخدمين لتلك الوسائل لدى الشركة وصل إلى 100 ألف متعامل حتى الآن، وذلك من تاريخ إطلاق تلك الخدمات منذ عام تقريباً، لافتاً إلى وجود نمو يصل متوسطه إلى 10% شهرياً في أعداد مستخدمي الوسائل الرقمية في التحويلات المالية.

وأوضح أن الفئة الرئيسة التي تستخدم الوسائل الرقمية في التحويلات المالية تتمثل في الفئة المتعلمة، متوقعاً أن يصل حجم التحويلات عبر الوسائل التقنية إلى 15% من إجمالي التحويلات عبر الشركة مع نهاية العام الجاري.

ورأى الكايد أن العائد على الاستثمار في التكنولوجيا مجز، إذ أن الإنفاق الأكبر يتمثل في تهيئة البيئة التكنولوجية، فضلاً عن توفير وسائل الحماية اللازمة، فيما تحتاج الشركة في الوقت نفسه إلى أن تواكب أحدث الوسائل التكنولوجية والأمنية المتعلقة بهذا الأمر.

وأشار إلى أن المحصلة النهائية تتمثل في أن العائد على الاستثمار في التكنولوجيا يفوق العائد على الاستثمار في الوسائل التقليدية على المدى الطويل.

مطلب جماهيري

في السياق نفسه، قال رئيس شركة الفردان للصرافة، أسامة آل رحمة، إن التحول الرقمي في شركات الصرافة مطلب جماهيري، لافتاً إلى أن «الفردان» تقدم خدمة التحويل عبر الوسائل التكنولوجية استجابة لرغبة المتعاملين، وهو ما يوفر عليهم الجهد والمال. وأكد أن الشركة بدأت خطة التحول الرقمي منذ أن اختارت شركة «ويسترن يونيون» لـ«الفردان» كأحد الوكلاء الرئيسين لتشغيل خدمة «ويسترن يونيون». ولفت إلى أن التحول الرقمي هو توجه دولة، وبالتالي فإن بقية الشركات والمؤسسات يجب أن تواكب هذا التوجه، كاشفاً أن «الفردان» ستطلق تطبيقاً ذكياً عبر الهاتف، يسمح بتوفير كل التعاملات التي تتم في فروع الشركة من خلال التطبيق.

طباعة