500 شركة تبحث تحديات الثورة الصناعية الرابعة في «ملتقى الشركات الناشئة» أبريل الجاري

تنطلق في دبي خلال الفترة من الثامن إلى الـ10 من أبريل الجاري اجتماعات «ملتقى الشركات الناشئة» AIM STARTUP، بمشاركة أكثر من 500 شركة ناشئة. وأفاد بيان صدر أمس بأن اجتماعات الملتقى مبادرة من وزارة الاقتصاد، تم إطلاقها في عام 2017، وتهدف إلى ربط الشركات الناشئة الواعدة بالمستثمرين وشركاء الأعمال من جميع أنحاء العالم.

وستركز اجتماعات «ملتقى الشركات الناشئة» على الفرص والتحديات الناشئة عن الثورة الصناعية الرابعة، وتأثيرها على الشركات الصغيرة.

وبحسب البيان، فإن «ملتقى الشركات الناشئة» يعقد بالتزامن مع انطلاق «ملتقى الاستثمار السنوي»، تحت شعار «تسخير الرقمية العالمية لتمكين الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة»، الذي سيسلط الضوء على التحول في توقعات المستهلكين، على خلفية التبني العالمي للتقنيات الرقمية.

ولفت البيان إلى أن تقرير لشركة «بلومبرغ إنتليجنس» أظهر تصدر دولة الإمارات قائمة دول الشرق الأوسط التي تضم أكبر عدد من شركات التكنولوجيا المالية الناشئة بإجمالي 67 شركة، تليها تركيا بـ 44 شركة، ثم الأردن ولبنان بـ30 شركة لكل منهما.

وقال رئيس اللجنة المنظمة لـ«ملتقى الشركات الناشئة»، داوود الشيزاوي، إن الأرقام الأخيرة تدعم نتائج أخرى كشفت أن الشركات الناشئة تتدفق على قطاعات التكنولوجيا المحلية والإقليمية، بسبب آفاق نموها الواعدة، كما ظلت الإمارات وجهة مفضلة لعملياتها في كل القطاعات.

وأضاف: «يمكننا القول بثقة إن البنية التحتية للاتصالات والبيانات في دولة الإمارات تجعلها أرضاً خصبة للشركات الناشئة والأعمال»، لافتاً إلى وجود قاعدة متعاملين تتمتع بالذكاء التكنولوجي، وتتوقع خدمة استثنائية في جميع الأوقات.

وأكد أن دولة الإمارات تمتلك أحد أنظمة البنية التحتية المتميزة في هذا الصدد على مستوى المنطقة، وهي تعمل على تحويل نفسها إلى مركز عالمي رائد في مجال الأعمال والاتصالات من خلال تسريع برنامجها الوطني لنشر تقنية الجيل الخامس 5G.

طباعة