منصور بن محمد افتتح دورتها الثانية

60 شركة عالمية ناشئة تستعرض تقنياتها في «قمة مستقبل البلوك تشين» بدبي

منصور بن محمد خلال جولته في المعرض المصاحب للقمة. وام

انطلقت في دبي، أمس، فعاليات الدورة الثانية لـ«قمة مستقبل البلوك تشين»، بمشاركة جهات محلية و60 شركة عالمية ناشئة تستعرض خلالها أحدث ابتكاراتها وتقنياتها المميزة باستخدام تقنية «بلوك تشين» على مدار يومين.

وتركّز القمة التي افتتح أعمالها سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، على الاستخدامات الواقعية لتكنولوجيا الـ«بلوك تشين»، في الوقت الذي تواصل دبي المضي قدماً نحو تحقيق استراتيجيتها لأن تكون الحكومة الأولى عالمياً من حيث تنفيذ معاملاتها كافة باستخدام تلك التكنولوجيا بحلول عام 2020.

الفعالية الأكبر

وتفصيلاً، افتتح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، أمس، أعمال الدورة السنوية الثانية لـ«قمة مستقبل البلوك تشين»، الفعالية الأكثر تأثيراً في العالم والأكبر على مستوى المنطقة لتكنولوجيا «بلوك تشين»، والتي تستضيفها «دبي الذكية» ومركز دبي التجاري العالمي.

وقام سموه بجولة تفقدية في المعرض المصاحب للقمة، حيث التقى العارضين المشاركين في هذا الحدث السنوي المميز الذي تجرى أعماله على مدار يومين، ويجمع نخبة من الشخصيات والجهات المؤثرة في هذا المجال وأصحاب الرؤى والجهات الحكومية وأشهر العلامات التجارية، وغيرها من المؤسسات التي تبنّت هذه التكنولوجيا من أجل تسريع تبني التكنولوجيا على نطاق عالمي موسّع.

مركز عالمي

إلى ذلك، أكدت مدير عام دبي الذكية، الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، في كلمة القمة، أن دبي تطلع لأن تكون مركزاً عالمياً لتقنية «بلوك تشين» ونموذجاً يحتذى به في تطوير هذه التكنولوجيا.

وقالت إن أعمال القمة في دورتها الثانية من المقرر لها أن تركّز على تبني «بلوك تشين» على نطاق عالمي، إذ تسلط الضوء على تحقيق التميز في هذه التكنولوجيا، بحيث تتجاوز المناقشات مرحلة المداولات النظرية إلى التطبيقات العملية والفرص الواقعية.

من جانبه، تحدث مدير العمليات اللامركزية في شركة «إتس تي سي» فيل تشين، عن تجربته في تأسيس وتصميم «إكسودوس1» الذي يعتبر أول هاتف ذكي يعمل بتقنية «بلوك تشين» بالنسبة للإنترنت اللامركزي، لافتاً إلى الموضوعات المتعلقة بالتقنيات الحديثة ومستقبل تطبيق تكنولوجيا «بلوك تشين».

بدورها، قالت نائب الرئيس الأول لإدارة الفعاليات والمعارض في مركز دبي التجاري العالمي، تريكسي لوه ميرماند، إن دبي ودولة الإمارات تقود جهود التحول في مجال الـ«بلوك تشين»، مشيرة إلى أن انعقاد «قمة مستقبل البلوك تشين» يعكس المكانة الرائدة التي تحظى بها الإمارات بهذا المجال على مستوى العالم.

استخدامات واقعية

وتركّز القمة في دورتها للعام الجاري على الاستخدامات الواقعية لتكنولوجيا «بلوك تشين» من خلال الرؤى التي يطرحها نخبة من أبرز الخبراء من مؤسسات عالمية مرموقة.

ويشكّل الحدث منصة لتوسيع نطاق المناقشات لتتجاوز الجانب النظري للتقنية، في الوقت الذي تواصل دبي المضي قدماً نحو تحقيق استراتيجيتها لأن تكون الحكومة الأولى على مستوى العالم من حيث تنفيذ معاملاتها كافة باستخدام تكنولوجيا «بلوك تشين» بحلول عام 2020، لتكون السبّاقة في هذا المجال عالمياً.

وتستقبل «قمة مستقبل البلوك تشين» أكثر من 10 آلاف زائر وكوكبة من المتحدثين من علامات تجارية عالمية رائدة.

كما تشمل قائمة الجهات المشاركة بالحدث من دولة الإمارات كلاً من شركة «دو» ودائرة الأراضي والأملاك في دبي وهيئة الصحة في دبي و«فينابلر»، جنباً إلى جنب مع أكثر من 60 شركة عالمية ناشئة تستعرض من خلال منصاتها أحدث ابتكاراتها وتقنياتها المميزة باستخدام هذه التكنولوجيا على مدار يومين.

«استراتيجية دبي للبلوك تشين»

تتعاون «دبي الذكية» مع برنامج «مسرّعات دبي المستقبل»، لإطلاق الجولة الثالثة من «تحدي البلوك تشين العالمي»، الذي ستقوم خلاله 20 شركة ناشئة بطرح أفكارها ومشروعاتها، التي من شأنها المساهمة في تحقيق أهداف «استراتيجية دبي للبلوك تشين»، التي تهدف إلى الاستغناء عن 100 مليون معاملة ورقية سنوياً، ما يوفر للإمارة أكثر من 5.5 مليارات درهم سنوياً.


10

آلاف زائر تستقبلهم

«القمة» على مدار

يومين.

طباعة