استقبل الرئيسين التنفيذيين لشركتي «أوبر» و«كريم».. وبارك خطوتهما في الدمج

مكتوم بن محمد: الإمارات تحرص على توفير بيئة محصّنة بالقوانين تحمي الاستثمارات

مكتوم بن محمد خلال استقباله رئيسي «أوبر» و«كريم» بحضور أحمد بن سعيد. وام

أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، أن دولة الإمارات عموماً، ودبي على وجه الخصوص، تحرصان على توفير البيئة السليمة المحصنة بالقوانين التي تحمي الاستثمارات الخارجية في الدولة، كي تكبر وتتوسع، وتزيد من عدد فرص العمل للشباب من كل الجنسيات.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، الرئيس التنفيذي لشركة «أوبر» العالمية، دارا خسروشاهي، والرئيس التنفيذي لشركة «كريم»، مدثر شيخة، حيث بارك سموه للشركتين خطوتهما في الدمج، متمنياً لشركة «أوبر» النجاح والتقدم في استثماراتها وعملياتها التشغيلية التوسعية.

وتفصيلاً، استقبل سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، في المكتب التنفيذي في أبراج الإمارات، أمس، الرئيس التنفيذي لشركة «أوبر» العالمية، دارا خسروشاهي، ومقرها سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة الأميركية، والرئيس التنفيذي لشركة «كريم»، مدثر شيخة، ومقرها دبي.

ورحب سموه بالضيفين، وتبادل معهما الحديث حول عملية الدمج بين الشركتين، بعد أن ابتاعت «أوبر» شركة «كريم» بمبلغ 11 مليار درهم، وباتت الثانية تعمل تحت مظلة الأولى.

وشرح المسؤولان التنفيذيان للشركتين كيف تمت عملية الشراء، وآلية دمج الشركتين معاً، من حيث الموظفين والمكاتب والسيارات، وكل ما يتعلق بشركة «كريم» التي نمت وكبرت في دبي، وأصبحت شركة عالمية بامتياز.

وأشاد المسؤولان خلال اللقاء بسلامة البيئة الاستثمارية التي توفرها دبي للشركات العالمية، كونها مركزاً إقليمياً لمعظم الشركات العالمية الكبرى، مشيرين في هذا السياق إلى أن «كريم» تمتلك الآن 17 ألف سيارة «ليموزين» في دبي ودولة الإمارات ودول المنطقة، ستؤول جميعها إلى «أوبر» مع موظفيها خلال عملية الدمج التي يتم الانتهاء منها خلال سبعة أو ثمانية أشهر.

وبارك سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، للشركتين خطوتهما في الدمج، وتمنى لشركة «أوبر» النجاح والتقدم في استثماراتها وعملياتها التشغيلية التوسعية، مؤكداً سموه لمحدثيه أن دولة الإمارات عموماً، ودبي على وجه الخصوص، تحرصان على توفير البيئة السليمة المحصنة بالقوانين التي تحمي الاستثمارات الخارجية في الدولة، كي تكبر وتتوسع وتزيد من عدد فرص العمل للشباب من كل الجنسيات، وتوفير الحياة الكريمة لهؤلاء الشباب وعائلاتهم على أرض الإمارات الطيبة، التي تتسع لجميع محبيها من مختلف أصقاع المعمورة.

وحضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ووزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، والرئيس التنفيذي لمجموعة «تيكوم» في دبي، مالك آل مالك.

طباعة