«أبوظبي للتحكيم التجاري» يختتم برنامج «تأهيل وإعداد المحكِّمين»

اختتم مركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري، إحدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أعمال المرحلة الرابعة من برنامج تأهيل وإعداد المحكمين 2019، تحت عنوان «تنفيذ أو بطلان حكم التحكيم»، الذي ينظمه بالتعاون مع مركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون الخليجي، والمكوّن من ست مراحل، ويؤهل المشاركين بالقيد كمحكم معتمد بجدول محكمي مركز التحكيم الخليجي، وحمل البطاقة الرسمية الخاصة بذلك.

وطرحت المرحلة الرابعة أربع ورش عملية، عقدت في أربعة أيام، تناولت خلالها شرح الارتباط بين نظامي طلب تنفيذ حكم التحكيم وطلب بطلانه، كما سلطت الضوء على أهم المفاهيم الأساسية في تنفيذ حكم التحكيم المحلي والأجنبي، وتم التعريف بأهم الاتفاقيات الدولية والإقليمية المتعلقة بذلك، والآثار المتعلقة بإبطال حكم التحكيم.

ويعد برنامج تأهيل وإعداد المحكمين من البرامج المعتمدة، التي انطلقت منذ عام 2013، ويشارك بها سنوياً من 40 إلى 65 مشاركاً، حيث يسهم البرنامج في تأهيل الكوادر الوطنية بدول الخليج العربية للعمل في مجال التحكيم، ورفع مستوى الأداء التحكيمي لدى العاملين والمهتمين بشؤون التحكيم، تحت إشراف علمي.

طباعة