تجار: «يوم الأم» ينشّط مبيعات المشغولات الذهبية

قال مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات إن مناسبة «يوم الأم» أسهمت في زيادة الإقبال على شراء هدايا المشغولات الذهبية، خلال الأسبوع الماضي، بعدما كانت تعاني خلال الفترة الماضية معدلات بطء في الطلب عليها، لافتين إلى أن معظم عمليات الشراء تركزت في العيارين 18 و21 قيراطاً، والقطع الصغيرة الحجم.

وأضافوا، لـ«الإمارات اليوم»، أنه رغم تسجيل أسعار الذهب زيادات، أول من أمس، راوحت قيمتها بين 1.75 و2.25 درهم للغرام من مختلف العيارات، فإن ذلك لم يؤثر في مبيعات المشغولات كثيراً.

وتفصيلاً، بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً، أول من أمس، 159.5 درهماً، بارتفاع قدره 2.25 درهم عن نهاية الأسبوع قبل الماضي، فيما سجل الغرام من عيار 22 قيراطاً 149.75 درهماً، بزيادة بلغت قيمتها درهمين، وذلك بحسب الأسعار المعلنة في أسواق دبي والشارقة.

ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 143 درهماً، بارتفاع قدره درهمان، بينما بلغ سعر الغرام من عيار 18 قيراطاً 122.5 درهماً، بزيادة 1.75 درهم.

إلى ذلك، قال مدير محل «مجوهرات حيات»، ديليب دهكان، إن «أسواق الذهب سجلت، أخيراً، نشاطاً في إقبال عدد من المتعاملين على شراء المشغولات والمجوهرات بمناسبة (يوم الأم)، الذي صادف أول من أمس، وذلك بعدما كانت المبيعات تعاني حالة بطء وهدوء خلال الفترة الماضية».

ولفت إلى أن «الزيادات التي سجلتها أسعار الذهب، أخيراً، حدت من الطلب إذ جاءت المبيعات لهدايا (يوم الأم) بنسب أقل من مثيلاتها، خلال الفترة نفسها من العام الماضي».

من جهته، أفاد مدير محل «الجذور للمجوهرات»، موسى سعد، بأن «إقبال عدد من المتعاملين على شراء الهدايا من المشغولات، في إطار الاحتفاء بـ(يوم الأم)، أسهم في إعادة تنشيط الطلب على المشغولات بعد حالة البطء التي كانت تسيطر عليها»، مشيراً إلى أن «معظم عمليات البيع تركزت في عياري 18 و21 قيراطاً، وكانت على قطع من المشغولات الصغيرة الحجم».

بدوره، قال مدير محل «مجوهرات ريجي»، مانجيش باليكرا، إن «ارتفاع أسعار الذهب، خلال الأسبوع الماضي، لم يمنع من إقبال عدد من المتعاملين على شراء هدايا (يوم الأم) من المشغولات»، لكنه لفت إلى أن «الطلب لايزال دون المتوقع، مع تراجع مبيعات السياح».

طباعة