أبرزها ارتفاع الكلفة وصعوبة التأمين ضد الهجمات

4 تحديات تواجه المستهلكين عند إطلاق شبكات «الجيل الخامس»

قال مدير عام المبيعات الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في شركة «سيينا» الدولية المتخصصة في تقنيات الحلول الشبكية، عز الدين منصوري، إن «هناك أربعة تحديات ستواجه المستهلكين خلال العام الأول من إطلاق شبكات الجيل الخامس في أسواق الدولة والمنطقة»، مبيناً أن «أول تلك التحديات يتمثل في ندرة الأجهزة الطرفية أو الهواتف المتحركة للاتصالات المتوافقة مع تلك التقنيات، مع توجه عدد محدود للغاية للإعلان عن طرح تلك الأجهزة سواء خلال النصف الثاني من العام الجاري أو بداية العام المقبل، فيما يتركز التحدي الثاني في الارتفاعات السعرية لتلك الأجهزة والهواتف مع بداية طرحها وقلة عددها، ما سيعوق عدداً كبيراً من المستهلكين عن الاستفادة من مميزات شبكة الجيل الخامس بمجرد طرحها». وأضاف أن «التحدي الثالث الذي سيواجه المستهلكين عند طرح شبكات الجيل الخامس والمنتظر الطرح المبدئي لها نهاية العام الجاري أو بداية العام المقبل، وفقاً لإعلان شركات تشغيل خدمات الاتصالات، هو أن تلك الشبكات ستتيح سرعات فائقة تتجاوز قدرتها عشر مرات للسرعات القصوى للجيل الرابع، ما سيتيح التواصل بين الأجهزة المختلفة، وبما يجعل الحاجة تتزايد بشكل أكبر لبرامج حماية أكثر تطوراً للأمن الالكتروني، مع وجود العديد من التوقعات الدولية حول زيادة تهديدات الأمن الالكتروني، وزيادة الأجهزة المتصلة عبر (إنترنت الأشياء) ومع طرح شبكات الجيل الخامس».

وأشار منصوري، إلى أن «التحدي الرابع هو الكلفة المرتفعة لخدمات تقنيات شبكات الجيل الخامس مقارنة بالجيل الرابع، خصوصاً أن تقنيات الشبكات الجديدة تحتاج لاستثمارات فائقة سواء في الالياف البصرية اللازمة أو في العدد الكبير الذي تتطلبه في أبراج محطات الاتصالات».

ولفت إلى أن «معظم تلك التحديات تتركز بشكل رئيس في العام الأول من طرح شبكات الجيل الخامس، فيما ستقل بشكل تدريجي مع زيادة عدد المستخدمين لها في الأسواق»، وتابع أنه «وفقاً لتقديرات التقارير الدولية الأخيرة فإن طرح الجيل الخامس في الأسواق سيدعم نمو عدد الأجهزة المترابطة والمتصلة عبر انترنت الأشياء لتصل إلى 25 مليار جهاز متصل بحلول عام 2025، وهو ما يفوق عدد سكان العالم حالياً بنحو أربع مرات».

وبين أن «أبرز نماذج الأجهزة المتصلة بإنترنت الأشياء والمعتمدة على السرعات الهائلة للبيانات المتوافرة عبر الجيل الخامس ستشمل المنازل الذكية، والسيارات ذاتية القيادة الذكية».

طباعة