رغم القيود الجمركية المفروضة

«دوكاب»: 40% نمواً في صادرات الألمنيوم إلى أميركا خلال 2018

محمد المطوع: «الشركة تعتزم التوسع بصادراتها إلى عدد من الأسواق الآسيوية والإفريقية».

أفادت شركة «دوكاب» المملوكة لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، والشركة القابضة العامة «صناعات»، بأنها استطاعت تحقيق نمو في صادراتها من الألمنيوم إلى السوق الأميركية خلال العام الماضي بنسبة وصلت إلى 40% على الرغم من القيود الجمركية التي فرضتها الحكومة الأميركية على ورادات قضبان الألمنيوم.

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في «دوكاب»، محمد عبدالرحمن المطوع، في تصريحات صحافية، أمس، إن الشركة حققت نمواً في مبيعاتها بشكل عام بلغت نسبته 7% خلال العام 2018، متوقعاً في الوقت نفسه نمواً مماثلاً في المبيعات خلال العام الجاري.

وأوضح المطوع أن صادرات الشركة من الكبلات ارتفعت نحو 12% خلال العام الماضي رغم متغيرات الأسواق العالمية خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن «دوكاب» تصدر حالياً منتجاتها إلى 33 دولة، حيث تستحوذ الصادرات على 60% من إجمالي عمليات الإنتاج في مصانع الشركة.

وأضاف أن الشركة تعتزم خلال العام الجاري التوسع بصادراتها إلى عدد من الأسواق الآسيوية والإفريقية مع تعزيز تواجدها في الأسواق الأميركية والعربية، لافتاً إلى أن الشركة انتهت أخيراً من عمليات التوريد لمنتجات الكابلات إلى مشروع القطار المخصص لمعرض «إكسبو 2020 دبي» والذي سيعمل تحت اسم «إكسبو لينك»، كما عملت على توريد منتجات كابلات مختلفة إلى قاعات في منطقة المعرض.

وأضاف أن «دوكاب» أنجزت أخيراً 90% من عمليات توريد كابلات متخصصة إلى مشروع «براكة» للطاقة النووية السلمية، مشيراً إلى أن «الشركة تبحث فرص توريد الكابلات المخصصة إلى محطات الطاقة النووية السلمية في أسواق أخرى خلال الفترة المقبلة».

وبين المطوع أن الطاقة الإنتاجية للشركة من منتجات الكابلات تبلغ حاليا 110 آلاف طن سنوياً، فيما تصل القدرة الإنتاجية من قضبان النحاس وحدها إلى نحو 160 ألف طن سنوياً، في حين تبلغ الطاقة الإنتاجية لمصنع الألمنيوم الذي تم افتتاحه خلال العام الماضي 50 ألف طن سنوياً.

وأشار إلى الشركة تملك وتشغل حالياً مصانع عدة في دبي وأبوظبي، منها مصنع «دوكاب» للكابلات والأسلاك، ومصنع «دوكاب» للمعادن، الذي يعمل على توريد قضبان وأسلاك النحاس، إضافة إلى مصنع «دوكاب» لمنتجات الجهد العالي، ومصنع «دوكاب» للألمنيوم الذي افتتح رسمياً خلال العام الماضي.

طباعة