أول لجنة اقتصادية مشتركة تضع خريطة طريق تؤسس لشراكة تجارية واستثمارية مستدامة

13 قطاعاً حيوياً للتعاون بين الإمارات وقرغيزستان

خلال اجتماع اللجنة المشتركة بين الإمارات وقرغيزستان. من المصدر

استضافت العاصمة القرغيزية بشكيك، أمس، أعمال أول لجنة اقتصادية مشتركة مع دولة الإمارات وقرغيزستان، وذلك لوضع خريطة طريق للمرحلة المقبلة تؤسس لشراكة تجارية واستثمارية مستدامة.

ووضعت اللجنة ضمن جدول أعمالها برامج وآليات لتعزيز أطر التعاون في 13 قطاعاً حيوياً شملت التجارة والاستثمار، وصناعة الحلال، والخدمات المالية، والتعاون الصناعي والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والابتكار وتكنولوجيا المعلومات، والتعاون في الزراعة والثروة الحيوانية، والنقل والطيران المدني، والسياحة والتعليم والطاقة المتجددة.

كما اشتمل محضر اللجنة على وضع أطر للتعاون بين مدينتي بشكيك ودبي، وسبل التعاون في تطوير المنطقة الاقتصادية الحرة بمحافظة نارين على الحدود القرغيزية، وتفتح الطريق إلى الأسواق الأوروبية والآسيوية.

وقال وزير الاقتصاد، المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، إن قرغيزستان بلد مهم في منطقة وسط آسيا، وزيارات المسؤولين وملتقيات رجال الأعمال تحفز الجهود المشتركة لوضع خريطة طريق للمرحلة المقبلة تؤسس لشراكة تجارية واستثمارية مستدامة يسهم فيها القطاع الخاص بدور رئيس وفعال. وأشار إلى أن زيادة حجم التبادل التجاري تشكل إحدى أبرز أولويات التعاون خلال المرحلة المقبلة، لافتاً إلى أنه على الرغم من القفزة التي حققتها معدلات نمو التبادل التجاري بين البلدين حيث ارتفع بين عامي 2012 و2017 بنسبة 207%، فإن رقم التجارة الخارجية غير النفطية لايزال متواضعاً ولا يعكس تطلعات وإمكانات الجانبين، إذ سجل خلال عام 2017 نحو 310 ملايين دولار.

وأكد أن «إكسبو 2020 دبي» يوفر فرصة مثالية للشركاء في الجمهورية القرغيزية لبدء مرحلة جديدة من التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين، سواء على صعيد الجهات الحكومية أو قطاع الأعمال. من جانبه، أكد نائب رئيس الوزراء القرغيزي، جنيش رازاكوف، أن حكومة بلاده لديها رغبة حقيقية في تعزيز تواجد الاستثمارات الإماراتية بأسواقها، وتأسيس شراكات في عدد من القطاعات التنموية التي تخدم المصالح المشتركة وتحقق المنفعة المتبادلة.

طباعة