وزّعت أرباحاً نقدية على المساهمين بقيمة 1.1 مليار درهم

1.2 مليار درهم صافي دخل «الإمارات العالمية للألمنيوم» في 2018

إيرادات الشركة وصلت إلى 23.5 مليار درهم في عام 2018. من المصدر

أعلنت «الإمارات العالمية للألمنيوم»، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات خارج قطاع النفط والغاز وأكبر شركة لإنتاج الألمنيوم «عالي الجودة» في العالم، أمس، أن صافي دخلها في عام 2018 بلغ 1.2 مليار درهم (325 مليون دولار) لعام 2018، بانخفاض قدره 64% مقارنة بعام 2017، نظراً لارتفاع أسعار المواد الخام، على الرغم من كفاءة العمليات التشغيلية التي تضمنت تسجيل معدلات إنتاج عالية في ظل الظروف غير المواتية في سوق الألمنيوم العالمية.

وارتفعت إيرادات الشركة لتصل إلى 23.5 مليار درهم (6.4 مليارات دولار) في عام 2018، مقارنة مع 20.5 مليار درهم (5.6 مليارات دولار) في عام 2017، لافتة إلى أن الزيادة في الإيرادات كانت مدفوعة بارتفاع المبيعات، وارتفاع سعر الألمنيوم القياسي، والعلاوات السعرية، وزيادة مبيعات المنتجات ذات القيمة المضافة بمقدار 161 ألف طن، لتسجل بذلك زيادة قدرها 2.3 مليون طن.

وبلغ هامش الأرباح المعدل قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 4.4 مليارات درهم (بما يعادل 1.2 مليار دولار)، أي بانخفاض قدره 35% مقارنة مع 6.6 مليارات درهم (1.8 مليار دولار) في عام 2017.

وبلغ هامش الأرباح المعدل قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك نسبة 18% في عام 2018 (مقارنةً مع 32% في عام 2017).

وأكدت الشركة أنها وزعت أرباحاً نقدية على المساهمين بقيمة 1.1 مليار درهم (300 مليون دولار) في عام 2018. وأتمّت أخيراً اتفاق تمويل قرض بقيمة 6.5 مليارات دولار، واستفادت من الظروف المواتية لسوق تمويل القروض.

وقال الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في «الإمارات العالمية للألمنيوم»، عبدالله جاسم بن كلبان، إن صناعة الألمنيوم تمر بفترة حاسمة تمثل تحدياً كبيراً في ظل ارتفاع أسعار المواد الخام التي تستخدمها الشركة، وانخفاض الأسعار القياسية للمعدن النهائي.

وتابع: «تم الانتهاء تقريباً من مشروعين استراتيجيين لتنمية صناعة الألمنيوم عند المصدر، الأمر الذي سيقلل بدرجة كبيرة من مواجهتنا لأسعار المواد الخام المتقلبة، وسيبدأ إنتاج المشروعين خلال العام الجاري».

طباعة