للمرة الخامسة على التوالي

الإمارات تتصدر إقليمياً مؤشر «أجيليتي» اللوجيستي للأسواق الناشئة

الإمارات حصدت المرتبة الأولى على معيار أساسيات مزاولة الأعمال. أرشيفية

احتلت دولة الإمارات المركز الأول إقليمياً والثالث عالمياً بعد الصين والهند على مؤشر «أجيليتي» اللوجيستي للأسواق الناشئة 2019، وذلك للسنة الخامسة على التوالي، كما حصدت الإمارات المرتبة الأولى على معيار أساسيات مزاولة الأعمال.

وأفادت شركة «أجيليتي»، في بيان صادر أمس، بأن دول الخليج تفوقت على معظم الأسواق الناشئة الأخرى في الإصدار السنوي الـ10 من المؤشر، الذي يقيس على نطاق واسع القدرة التنافسية للخدمات اللوجيستية، وأساسيات مزاولة الأعمال في الدول الناشئة. وذكرت أن الظروف المواتية لمزاولة الأعمال ونقاط القوة الرئيسة، أسهمت في منح دول الخليج مراكز متقدمةً في صدارة تصنيف المؤشر بعد السوقين العملاقين، الصين (المركز الأول) والهند (المركز الثاني)، وإلى جانب دول جنوب شرق آسيا.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«أجيليتي» للخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة في الشرق الأوسط وإفريقيا، إلياس منعم، إن «الأداء القوي الذي قدمته الاقتصادات الخليجية في المؤشر يعزى إلى الاستثمارات الحكيمة في البنى التحتية للخدمات اللوجيستية والنقل، وتضافر الجهود في سبيل تحقيق التنوع الاقتصادي والتقدم المطرد على مستوى تبسيط القوانين واللوائح التنظيمية والتطوير الاستراتيجي للقدرات الرقمية، كما أسهم التنافس الصحي بين الاقتصادات الخليجية في وضع المنطقة بأكملها في الصدارة».

وأشار منعم إلى أن استبيان «أجيليتي» السنوي الذي يشمل أكثر من 500 من المتخصصين العاملين في قطاع سلاسل الإمداد، أظهر أن كبار المسؤولين في القطاع متفائلون حيال آفاق نمو الأسواق الناشئة خلال العام الجاري، لكنهم في الوقت ذاته يخشون أن تؤدي التوترات التجارية والتقلبات في مجال العملات وأسعار الفائدة وخروج بريطانيا المرتقب من الاتحاد الأوروبي إلى حدوث أزمة تحمل آثاراً سلبية واسعة النطاق.

يشار إلى أن مؤشر «أجيليتي» يصنف 50 دولة بحسب العوامل التي تعزز جاذبيتها بالنسبة لمزودي الخدمات اللوجيستية ووكلاء وخطوط الشحن وشركات الطيران والموزعين.

طباعة