معظم التطبيقات الموجودة ستتحوّل إلى خدمة.. وسيكون البحث عبر المنصات التقليدية

النقبي: «كونكت.إمارات» يتفوّق على «غوغل» في عرض تفاصيل النشاطات التجارية بالدولة

صورة

أكد المدير العام لـ«شركة اتصالات لخدمات المعلومات»، التابعة لـ«مجموعة اتصالات»، المهندس راشد بن خصيف النقبي، أن الشركة في سعي مستمر لتمكين المنظومة الرقمية، وتحقيق مفاهيم الثورة الصناعية الرابعة على أرض الواقع، لافتاً إلى أن «كونكت.إمارات» هو محرك بحث محلي شامل وفريد من نوعه، ويتفوق على «غوغل» في عرض التفاصيل الدقيقة لجميع النشاطات التجارية المسجلة في أي مكان بدولة الإمارات.

وكشف في حوار، خلال مشاركة «مجموعة اتصالات» في فعاليات مؤتمر ومعرض أنظمة الاتصالات المتنقلة في مدينة برشلونة الإسبانية، أن معظم التطبيقات الموجودة حالياً ستتحول إلى خدمة عبر الموقع الإلكتروني، وسيكون البحث عبر منصات البحث التقليدية بدلاً من التطبيق الفعلي.

خدمات المعلومات

وأوضح النقبي أن خدمات الشركة المنبثقة من إدارة تسويق المعلومات التجارية، بدأت عام 1986، إذ أسست المجموعة وحدة «اتصالات لخدمات المعلومات»، وكان النشاط الرئيس لها حينئذ هو تزويد مجتمع المال والأعمال المحلي بدولة الإمارات بخدمات الدليل المطبوعة، التي اشتهرت بمسمى «الصفحات الصفراء» (Yellow Pages).

وأضاف أن الشركة تقدم قوائم تضم أسماء الشركات وأرقام هواتفها، كما تزود خدمة «استعلامات دليل الهاتف» التي تقدم خدمات المعلومات نفسها، بصورتها المسموعة عبر الرقم 181.

وتابع: «بدأت الشركة عام 2006 في التحول نحو العصر الرقمي، مع أول ملامح الثورة الصناعية الرابعة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات قيادة دولة الإمارات، وتماشياً مع الاستراتيجية العامة التي اتبعتها (مجموعة اتصالات)، والتي بُنيت على شعار (قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات)، ولذلك، دمجنا تدريجياً خدمات الدليل المطبوعة بنظيرتها الإلكترونية، ونشرت (اتصالات لخدمات المعلومات) الأدلة الرقمية على موقعها الإلكتروني، فأصبحت لدينا نسخة رقمية موازية لـ(الصفحات الصفراء)، وفي عام 2009 أطلق تطبيق (الصفحات الصفراء) في الدولة كأول تطبيق من نوعه باللغتين العربية والإنجليزية».

«كونكت.إمارات»

ورداً على سؤال عن الدور الذي تقوم به «اتصالات لخدمات المعلومات» في ظل الاستراتيجية الوطنية للابتكار، قال النقبي: «منذ بدايات عام 2015، ولمواكبة التطورات المتسارعة في وتيرة التحول الرقمي، أبرمنا في (اتصالات لخدمات المعلومات) اتفاقات مع شركات عالمية تُعنى بتطوير المنصات الرقمية، وأثمرت تلك الجهود عن إطلاق محرك البحث الإلكتروني المحلي (كونكت.إمارات) أو Connect.ae باللغتين العربية والإنجليزية، وهو محرك بحث شامل وفريد من نوعه، إذ يقدم كل المعلومات حول جميع الأنشطة التجارية الموجودة في دولة الإمارات، كما أطلقنا، أخيراً، الجيل الجديد من خدمات البحث المركزي المجتمعة عبر تطبيق (كونكت.امارات) للهواتف المحمولة، بغرض إتاحة خدمات البحث والاستعلام للعديد من التطبيقات الخدمية الأخرى في تطبيق واحد، وهو ما يتيح للمتعاملين في دولة الإمارات مجموعة من الخدمات الحصرية والعروض والتخفيضات الخاصة، وهو الدليل الإلكتروني الوحيد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المتوافر باللغتين العربية والإنجليزية».

المنافسة مع «غوغل»

ورداً على سؤال يتعلق بحاجة المستخدم إلى محرك بحث محلي، بوجود محرك بحث عملاق مثل «غوغل»، قال النقبي: «أود إلقاء الضوء أولاً على العمليات الفنية التي تحدث عندما تطلب من محرك البحث أن يوافيك بأي معلومة، فالخطوة الأولى هي تحديد الموقع الجغرافي للبحث، وحصر نطاق عملياته في تلك البقعة من العالم، فإذا طلبت قائمة بمراكز ألعاب الأطفال في منطقة أبوظبي، فسيقوم محرك (غوغل) بتفعيل لوغاريتمات بحث محددة (Search Algorithm)، يتم تفعيلها مع محركات البحث المحلية الموثوقة في نطاق منطقة البحث، وفي هذا المثال: منطقة أبوظبي بدولة الإمارات».

وتابع: «يسعدني إعلامكم أن محرك البحث الشهير والأكبر في العالم (غوغل) يستعين بمحركنا المحلي (كونكت.إمارات) بنسبة تفوق 80% من أي بحث من أي مكان في العالم في مجال معلومات الشركات والمنتجات داخل دولة الإمارات، كما يتفوق (كونكت.إمارات) على (غوغل) بعرض التفاصيل الدقيقة لجميع النشاطات التجارية المسجلة في أي مكان من الدولة، بما في ذلك الموقع التفصيلي، حتى وإن كان النشاط التجاري عبارة عن بقالة صغيرة جداً في منطقة بعيدة، كما يتيح (كونكت.إمارات) خدمات إضافية عبر اتفاقات عقدناها مع أكبر مقدمي الخدمات الإلكترونية مثل Booking.com وZomato وCareem وShopinc، وسنعقد شراكات إضافية في المستقبل القريب مع العديد من المؤسسات في قطاعات العقارات والتسوق والخدمات العلاجية والسفر والسياحة».

مستقبل التطبيقات

وحول نظرته لمستقبل تطبيقات الهواتف الذكية، في ظل التحول الرقمي المعاصر والثورة الصناعية الرابعة، رأى النقبي أنه سيأتي يوم في المستقبل المنظور وليس البعيد، يكون فيه من النادر جداً أن تجد تطبيق هاتف محمول كما هو عليه الآن، وذلك لأن معظم التطبيقات الموجودة ستتحول إلى خدمة عبر الموقع الإلكتروني، وسيكون البحث عبر منصات البحث التقليدية بدلاً من التطبيق الفعلي، وأوضح أنه في الوقت التي تكثر التطبيقات العالمية، فإن المستهلك سيكون في حيرة لاختيار التطبيق المناسب، ما يجعل البحث في أي مجال معقداً، ولذلك سيكون الواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي المسيطرين في هذا المجال في المستقبل القريب.

 

منصة واحدة لكل الخدمات

قال المدير العام لـ«شركة اتصالات لخدمات المعلومات»، المهندس راشد بن خصيف النقبي، إن التطبيقات التقليدية ستتحوّل إلى نوع جديد من الخدمة المبنية على الموقع الإلكتروني، وستكون هناك منصة واحدة لكل الخدمات، سواء كان عبر الموقع الخاص بالخدمة أو في «أندرويد» و«آي أو إس». ولذلك سيتمكن المطور من تطوير منصة واحدة تعمل على كل المنصات الأخرى بما يسمى PWA - تطبيق الويب التدريجي، وهي تعتبر تكنولوجيا جديدة في عالم الـ«ويب»، ومن المتوقع أن تحدث طفرة في عالم التطبيقات الحالية، وهو ما يوفر الكثير من الجهد والمال، إذ إن تطوير منصة واحدة للخدمات سيعمل على تسريع الخدمة بسرعة فائقة جداً، بحيث سنتمكن من استخدام كل الخدمات بشكل أسهل وأسرع.

وهناك جهد كبير يبذل من طرف المطورين، وقد بدأ بالفعل استخدام هذه التكنولوجيا في تطبيقات عالمية أثبتت فاعليتها.

 

طباعة