أكدت أن الإمارات تميزت إقليمياً ودولياً بسرعة بناء «القطاع» وتطويره

«الاقتصاد» تبحث تنمية المشروعات الصغير عبر التكنولوجيا الذكية

المنصوري (وسط) خلال مؤتمر المشاريع الصغيرة والمتوسطة والابتكار. من المصدر

بحث المؤتمر الإماراتي التاسع للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والابتكار، في دبي، أمس، آفاق تنمية القطاع عبر التكنولوجيا الذكية وربطه بالأسواق العالمية، إضافة إلى تطوير الشراكات لفتح أسواق جديدة لروّاد الأعمال.

ويُعد المؤتمر إحدى أبرز مبادرات وزارة الاقتصاد لدعم وتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتحفيز بيئة وممارسات الابتكار في الدولة، كما يندرج ضمن مبادرات الاستراتيجية الوطنية للابتكار.

وقال وزير الاقتصاد ورئيس مجلس المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، خلال كلمته الافتتاحية في المؤتمر، إن دولة الإمارات تميزت إقليمياً ودولياً بسرعة بناء قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وفقاً لأفضل المعايير، وبناء شراكات استراتيجية مع الدول المتقدمة، فضلاً عن تطوير شراكة قوية مع القطاع الخاص، ما أسهم في بناء منظومة متكاملة بهدف الإنتاج التجاري عبر الأنشطة الاقتصادية المتعددة التي أصبحت التكنولوجيا الذكية أساساً لها.

وأضاف أن المؤتمر يهدف إلى تبادل الخبرات والتعرف إلى أفضل الممارسات المطبقة في الدول المشاركة، ومناقشة أفضل الحلول المتعلقة بالشركات الصغيرة والمتوسطة التي أصبحت تركز على التكنولوجيا الذكية والانطلاق إلى أسواق عالمية جديدة، موضحاً أن ذلك يشمل حلول التمويل التجاري والخدمات والإنتاج والتسويق.

وأشار المنصوري إلى أن هذا التوجه يأتي استجابة لمحددات رؤية الإمارات 2021 لبناء اقتصاد تنافسي متنوّع قائم على الابتكار والمعرفة بقيادة كفاءات وطنية، كما ينسجم مع المسارات التي طرحتها مئوية الإمارات 2071 للتنمية المستقبلية.

وأكد المنصوري أن مجلس المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة سيستمر في توفير برامج التدريب والتأهيل لرواد الأعمال المواطنين لضمان نجاح مشروعاتهم، فضلاً عن متابعة تطوير سياسات التمويل والتسهيلات والتعاون مع الجهات المعنية لتمكينهم من الحصول على الدعم والمزايا الممنوحة لهم بموجب القانون الاتحادي رقم (2) لسنة 2014 بشأن المشروعات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والقرارات الحكومية ذات الصلة.

طباعة