25 % منها عبر تطبيق «مستهلك دبي»

اقتصادية دبي: 3033 شكوى مستهلك خلال يناير

صورة

أفادت اقتصادية دبي، بأن 25% من الشكاوى التي قدمها المستهلكون، خلال يناير الماضي، والتي بلغ عددها 3033 شكوى، تمت عبر تطبيق مستهلك دبي، الذي يمكن المستهلكين من تقديم شكواهم وملاحظاتهم واستفساراتهم الى إدارة حماية المستهلك.

وذكرت أنها تلقت في الشهر نفسه 13% من استفسارات المستهلكين، و2% من ملاحظاتهم من خلال التطبيق ذاته، موضحة أن التطبيق يتيح للمستهلكين تقديم الشكاوى التقليدية التي يستغرق حلها أربعة أيام عمل، إضافة إلى خدمة «الحماية الذكية»، التي تعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي في حل الشكاوى ذاتياً خلال خمس دقائق.

وتفصيلاً، قال مدير إدارة حماية المستهلك في اقتصادية دبي، أحمد حسن الزعابي، إن قسم شكاوى المستهلك في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، تلقى نحو 3033 شكوى من مستهلكين خلال يناير الماضي، موضحاً أن عدد الشكاوى التي تم استقبالها عبر تطبيق «مستهلك دبي» بلغ نحو 759 شكوى، أي استحوذ على 25% من عدد الشكاوى المقدمة.

وبين الزعابي لـ«الإمارات اليوم»، أن 28% تلك الشكاوى كانت تتعلق بعدم الالتزام بشروط الاتفاق، بينما بلغت نسبة الشكاوى التي تتعلق بعراقيل الاسترداد النقدي 20%، في حين كانت 13% من الشكاوى بسبب وجود خلل في المنتج، فيما توزعت النسبة المتبقية على أسباب أخرى.

وذكر أن التطبيق المتوافر عبر متجري «آب ستور» و«غوغل بلاي»، يمكّن المستهلكين من تقديم شكواهم وملاحظاتهم واستفساراتهم إلى إدارة حماية المستهلك في اقتصادية دبي، لافتا إلى أن 13% من استفسارات المستهلكين تمت عبر التطبيق أيضاً، فضلاً عن استقباله 2% من ملاحظات المستهلكين خلال الشهر الماضي.

وأكد الزعابي أن توفير خدمة تلقي شكاوى المستهلكين عبر التطبيق، يوفر على المستهلكين كثيراً من الوقت والجهد المستغرق بالاتصال على مركز الاتصال، أو بالحضور شخصياً للدائرة، مشيراً إلى أن الشراء عبر الإنترنت وطلب الخدمات هو الاتجاه السائد في الوقت الحالي، ما يجعل تطبيق «مستهلك دبي» يتواكب مع الخيارات المفضلة للمستهلكين.

وأفاد بأن التطبيق يتيح للمستهلكين تقديم الشكاوى التقليدية التي يستغرق حلها أربعة أيام عمل، إضافة إلى خدمة «الحماية الذكية»، التي تعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي في حل الشكاوى ذاتياً خلال خمس دقائق.

ولفت الزعابي إلى أنه تم إطلاق خدمة «الحماية الذكية»، خلال أبريل من العام الماضي، تماشياً مع توجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، نحو التميز في تقديم الخدمات الحكومية، التي تتسم بالجودة والسرعة باستخدام أحدث أنظمة الذكاء الاصطناعي، الأمر الذي يعزّز من المكانة التجارية وموقع إمارة دبي ودولة الإمارات على الخريطة الاقتصادية العالمية.

وقال إن اقتصادية دبي تسعى إلى تعزيز قنوات التواصل مع المستهلكين، من خلال خدمة الحماية الذكية، التي تعمل على تنظيم العلاقة بين التاجر والمستهلك، وزيادة وعي المستهلكين بحقوقهم وواجباتهم، مشيراً إلى أهمية تمكين المستهلكين بما يحقق استراتيجية اقتصادية دبي الرامية إلى إسعاد المتعاملين، وزيادة معدلات الرضا.

طباعة