بموجب شراكة بين «دبي للمهرجانات» و«تنمية المشاريع»

إعادة هيكلة فئات وأسعار مشاركة المشروعات الصغيرة في تقويم دبي السنوي للتجزئة

خلال الاجتماع مع عدد من الشركات الناشئة. من المصدر

عقدت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، شراكة استراتيجية لتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على المشاركة في مهرجانات وفعاليات تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة 2019، حيث تمت بموجب الشراكة الجديدة إعادة هيكلة فئات وأسعار المشاركة في التقويم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأفاد بيان صادر، أمس، بأن تلك المبادرة التي تم وضع التصور لها من قبل مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة واقتصادية دبي، إلى جانب 18 شريكاً من قطاع التجزئة، تهدف إلى تعزيز مكانة دبي وجهة رائدة للتسوّق والبيع بالتجزئة، وكذلك الإسهام في تحفيز المستهلكين على زيادة الإنفاق في التسوّق.

كما تهدف الشراكة الجديدة إلى تعزيز قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال تحفيز مشروعاته على المشاركة في فعاليات تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة التي تقام على مدار العام.

وعقدت المؤسستان اجتماعاً مع عدد من الشركات الناشئة، تم تسليط الضوء خلاله على المزايا الاقتصادية العديدة التي يمكن الحصول عليها عند المشاركة في فعاليات تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة.

وتم خلال الاجتماع مراجعة أسعار المشاركة في التقويم، بما يمكّن المشروعات الصغيرة والمتوسطة من المشاركة فيه، حيث ستحصل الشركات المؤهلة، التي تدير أقل من خمسة محال تجارية والعاملة في السوق لمدة ثلاث سنوات والمسجلة في مبادرة مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، على عروض خاصة، الأمر الذي سيجعلها تحقّق مزيداً من المبيعات، بما ينعكس بشكل إيجابي على النمو الاقتصادي بشكل عام.

وإضافة إلى مراجعة أسعار المشاركة، تم تعزيز تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة 2019 في عامه الثالث، ليتضمن كثيراً من الفعاليات والأنشطة المتعلقة بقطاع التجزئة، ومزيداً من التجارب، حيث يتضمن 18 فعالية خاصة بالتجزئة ستقام على مدار 247 يوماً، مقارنة بـ12 فعالية أقيمت خلال 178 يوماً في عام 2018.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، أحمد الخاجة: «ركزنا هذا العام على فئة المشروعات الصغيرة، حرصاً منا على تمكين هذه الشريحة المهمّة في هذا القطاع الواعد، وجعلها تحقّق كثيراً من المزايا والفوائد، من خلال مشاركتها في فعاليات تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة».

من جهته، قال المدير التنفيذي في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، عبدالباسط الجناحي، إن «تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة 2019، يحتوي على العديد من المناسبات التي بإمكان التجار عرض مدى تنوّع المنتجات والخدمات التي يقدمونها، وهي بمثابة فرصة مثالية للشركات الصغيرة والمتوسطة للمشاركة من خلالها على مدار العام الجاري».

طباعة