أعلنت المشاركة في البنية التحتية استعداداً لـ «الجيل الخامس»

«الإمارات للاتصالات المتكاملة»: تراجع اشتراكات «المتحرك» تقابله زيادة في «الثابت»

الشركة كشفت عن عزمها ضخ مبالغ استثمارية كبيرة خلال العام الجاري. تصوير: أشوك فيرما

أعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، التابعة لها العلامة التجارية «دو»، أن عدد مشتركي الهاتف المتحرك في الشركة بلغ 7.894 ملايين مشترك نهاية العام الماضي، بتراجع نسبته 4.3%.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة، عثمان سلطان، خلال مؤتمر صحافي عقد عبر الهاتف للإعلان عن النتائج المالية للعام الماضي، أن «معظم التراجعات في عدد المشتركين بالهاتف المتحرك العام الماضي، تركز في متعاملي خدمة الدفع المسبق»، مضيفاً أن «هذا التراجع قابله نمو في عدد مشتركي الهاتف الثابت بنسبة 3.9%، مقارنة بعام 2017، مع وصول عدد المشتركين إلى 769 ألف مشترك».

وأفاد بتسجيل الشركة إيرادات بلغت 13.414 مليار درهم بنهاية العام الماضي، بنمو نسبته 3.2% مقارنة بنهاية عام 2017، مبيناً أن صافي الأرباح، بعد خصم حق الامتياز عن العام الماضي، بلغ 1.753 مليار درهم، بزيادة نسبتها 2.4% مقارنة بعام 2017.

وأشار سلطان إلى أن «الشركة في إطار استعداداتها لشبكات الجيل الخامس ستعمل عبر الاعتماد على عدد من المحاور، منها الاستعانة بنظام المشاركة في البنية التحتية، إضافة إلى بناء المحطات الخاصة بالشركة».

وأضاف أن «الشركة تواصل إجراء تجارب لتقنيات الجيل الخامس في مواقع عدة بالدولة، تمهيداً لإطلاق تلك التقنيات في الإمارات قبل حلول عام 2020».

وفي ما يتعلق بفتح المرحلة الثانية من الشبكات الأرضية، التي تشمل خدمات التلفزيون والفيديو المنزلي، ذكر أن «هذه المرحلة تواجه حالياً تحديات فنية ومالية، فيما تعمل الفرق المتخصصة على تذليلها».

وقال إن «الشركة ستضخ مبالغ استثمارية كبيرة العام الجاري، بما يفوق التي تم تخصيصها للعام الماضي، في إطار الاستعداد لشبكة الجيل الخامس، فيما سيتم الإعلان عن المخصصات الاستثمارية في مراحل لاحقة»، مؤكداً قوة الوضع المالي الحالي للشركة، الذي يفي باحتياجاتها.

وأشار سلطان إلى اعتزامه مغادرة منصبه رئيساً تنفيذياً للشركة إلى حين اتخاذ مجلس الإدارة قراراً بتعيين رئيس تنفيذي جديد، وذلك وفقاً لخطة سماها «التعاقب الوظيفي»، بدأتها الشركة منذ عام 2017.

وقال إن «مجلس إدارة (الإمارات للاتصالات المتكاملة) طلب منه المساعدة في عملية البحث عن خلف له لقيادة أعمال الشركة في المرحلة المقبلة، لاسيما بعد رئاسة الشركة منذ التأسيس وحتى الآن».

وأوضح سلطان أن «الشركة أعدت خطة منذ عام 2017 بهدف (التعاقب الوظيفي)».

 

طباعة