EMTC

220 ألف عنوان مسجل لنطاقات الإنترنت «ae» حتى فبراير

«تنظيم الاتصالات»: إنجاز «الختم الإلكتروني» لمواقع التجارة بنهاية 2019

المنصوري: اجتماع المنظمة الآسيوية لنطاقات الإنترنت يُعقد مرتين سنوياً. من المصدر

أفادت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بأن إجمالي عناوين نطاقات الإنترنت المسجلة باسم «ae» في الدولة، بلغ حتى فبراير الجاري 220 ألف عنوان، مشيرة إلى أنها تعتزم إنجاز مشروع «الختم الإلكتروني» الذي سيتم وضعه على صفحات مواقع التجارة الإلكترونية، دليلاً على الجودة واعتماد الصدقية، بنهاية العام الجاري.

جاء ذلك في تصريحات صحافية للهيئة، أمس، على هامش فعاليات اجتماع المنظمة الآسيوية لنطاقات الإنترنت، ومنتدى أسماء النطاقات لمنطقة الشرق الأوسط، اللذين تستضيفهما الهيئة في دبي.

وتفصيلاً، قال المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، حمد عبيد المنصوري، إن «استضافة الهيئة لاجتماع المنظمة الآسيوية لنطاقات الإنترنت، ومنتدى أسماء النطاقات لمنطقة الشرق الأوسط، أمس، يأتي انطلاقاً من التزامها بدعم ورعاية كل الفعاليات والمبادرات التي من شأنها خدمة قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات»، مشيراً إلى أن «نخبة من الخبراء والمهتمين والمستثمرين في مجال نطاقات الإنترنت من دول آسيا والعالم، اجتمعوا لمناقشة أهم القضايا المتعلقة بالقطاع، مثل أسماء النطاقات وحمايتها وحماية المعلومات الشخصية لمستخدميها، إضافة إلى سبل تعزيز الاستثمار في نطاقات الإنترنت».

وأضاف المنصوري أن «اجتماع المنظمة الآسيوية لنطاقات الإنترنت، الذي يعقد مرتين سنوياً، تطرق إلى مجموعة من القضايا المتعلقة بأسماء النطاقات في آسيا، وأهم النقاط التي من شأنها تنشيط الاستثمار في هذا المجال، كما ناقش المجتمعون تأثير القانون الأوروبي لحماية البيانات الشخصية على القطاع، فضلاً عن مناقشة قوانين الفضاء السيبراني العالمي والنطاقات العليا وحماية الأسماء التجارية».

بدوره، أوضح مدير أول تطوير الإنترنت في «تنظيم الاتصالات»، عبدالرحمن المرزوقي، أن «إجمالي عناوين نطاقات الإنترنت المسجلة باسم (ae) في الدولة بلغ، حتى فبراير الجاري، 220 ألف عنوان، بنسب نمو كبيرة مقارنة بعام 2008، الذي كانت فيه النطاقات بالعنوان نفسه لا يتعدى عددها 30 ألفاً»، لافتاً إلى أن «الهيئة تحفز الشركات على استخدام العنوان الوطني، لاسيما في مواقع التجارة الإلكترونية، إذ تحصل الشركات على رسالة عدم ممانعة للتسجيل في الدوائر المحلية عند استخدام ذلك العنوان».

وأضاف المرزوقي أن «الهيئة انتهت من تطوير مشروع (الختم الإلكتروني)، الذي سيتم وضعه على صفحات مواقع التجارة الإلكترونية دليلاً على الجودة واعتماد الصدقية، بنهاية العام الجاري»، مبيناً أن «التطبيق سيكون على تلك المواقع خلال نهاية العام أو بداية العام المقبل».

طباعة