ذياب بن محمد يدشن أحدث سفينة ضمن أسطول «أدنوك للإمداد والخدمات»

دشن سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة النقل عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي عضو المجلس الأعلى للبترول، خلال زيارة لميناء خليفة، سفينة «الريم 1» التي تصل حمولتها إلى 2850 حاوية نمطية والتي تمثل أحدث إضافة إلى أسطول شركة «أدنوك للإمداد والخدمات» من سفن الشحن البحري ليرتفع عدد سفن أسطول الشركة إلى 123 سفينة.
واطلع سموه خلال الزيارة على خطط «أدنوك للإمداد والخدمات»، ذراع الشحن والخدمات اللوجستية لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، حيث تابع سموه شرحا عن استراتيجية الشركة للنمو والتي تهدف إلى تطويرها وتعزيز مكانتها لاعبا عالميا رائدا في مجال الشحن البحري.


واستمع سموه إلى شرح لخطط النمو الطموحة لـ «أدنوك» الهادفة لتقديم عروض ذات قيمة أكثر شمولية وتنافسية بما يتيح لها الاستفادة من نمو الأسواق وتعزيز دورها من خلال دعم قدراتها التسويقية والتجارية لمنتجاتها وذلك بتمكين «أدنوك للإمداد والخدمات» التي تخطط للحصول على أولى ناقلات النفط الخام بالتزامن مع مساعيها لتوسعة أسطولها لنقل الغاز والبضائع الجافة السائبة بإضافة أكثر من 25 سفينة إليه خلال السنوات الخمس المقبلة.


وأكد سموه، دعم القيادة لجهود «أدنوك» في النقلة النوعية التي تعمل على تنفيذها مشيدا بمساهمتها في تعزيز النمو والازدهار الاقتصادي، مثمنا التزام «أدنوك» الراسخ بتحقيق أهدافها الاستراتيجية للنمو وجهودها لتعزيز الكفاءة التشغيلية والمرونة وزيادة العائد الاقتصادي والارتقاء بالأداء وتعزيز المرونة في مختلف مجالات وجوانب الأعمال في قطاع النفط والغاز.
إلى ذلك، شهد سمو الشيخ ذياب بن محمد، خلال الزيارتة، توقيع مذكرة تفاهم بين «أدنوك للإمداد والخدمات» وشركة «وانهوا» الصينية للبتروكيماويات في مجال نقل غاز البترول المسال لمواكبة الطلب المتزايد على الغاز في سوق الطاقة.


من جهته، قال وزير دولة الرئيس التنفيذي لـ «أدنوك» ومجموعة شركاتها، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، الذي كان في استقبال سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، إن«(أدنوك) تواصل العمل على تحقيق أقصى قيمة ممكنة من أعمال الشركة في كافة مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز».


وأضاف الجابر أن «(أدنوك للإمداد والخدمات) تعد حلقة أساسية ضمن سلسلة الإمداد لمجموعة (أدنوك)، حيث تقوم بنقل النفط والغاز والمنتجات البترولية لعملائنا حول العالم».
أبوظبي - وام

طباعة