بدء التداول على صكوك لـ «دبي الإسلامي» بـ 750 مليون دولار في «ناسداك دبي»

أفادت بورصة «ناسداك دبي»، أمس، ببدء التداول على صكوك لبنك دبي الإسلامي بقيمة 750 مليون دولار، حيث قرع البنك جرس افتتاح السوق.

وأوضحت «ناسداك دبي»، في بيان، أن حد الاكتتاب على الصكوك تجاوز 4.9 أضعاف، وبمعدل ربح بلغت نسبته 6.25% سنوياً، إذ بلغت نسبة المستثمرين في الصكوك من خارج منطقة الشرق الأوسط ما يقارب 40%.

وبوصفها بصكوك دائمة غير قابلة للاستدعاء لمدة ست سنوات، فقد كانت الإصدار الأول لـ«رأسمال هجين» من قبل دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2019.

ويعدّ بنك دبي الإسلامي جهة الإصدار الرائدة للصكوك في الإمارات، من حيث القيمة في «ناسداك دبي»، بقيمة إجمالية تبلغ ستة مليارات دولار، وتضم سبعة صكوك، بما فيها الإدراج الأخير.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي، الدكتور عدنان شلوان، إن «ارتفاع معدل الاكتتاب على صكوكنا المدرجة، أخيراً، يبرهن على ثقة المستثمرين الدوليين الكبيرة بأداء البنك واستراتيجيته».

وأضاف: «يسرنا أن صكوكنا استطاعت تحقيق أدنى سعر بنسبة 6.25% لأي من الصكوك الإضافية من الشق الأول المتوافقة مع (بازل 3)، والصادرة بموجب المبادئ التوجيهية الجديدة لدولة الإمارات بشأن رؤوس الأموال».

وأشار شلوان إلى أن «الإدراج في (ناسداك دبي) يوفر لإصدارنا منصةً تخضع للتنظيم بشكل جيد، وتربطها صلات وثيقة بالمستثمرين الإقليميين والدوليين».

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة «ناسداك دبي»، عبدالواحد الفهيم، إن «تعاوننا الناجح مع بنك دبي الإسلامي يضرب مثالاً قوياً على الدور الرائد الذي تقوم به المؤسسات في دبي في التمويل الإسلامي، ونحن ملتزمون بدعم نمو دبي بوصفها العاصمة العالمية للاقتصاد الإسلامي».

وبيّن أن «إجمالي قيمة الصكوك المدرجة في بورصات دبي يبلغ حالياً 61.14 مليار دولار، ليمثل بذلك المبلغ الأكبر لدى أي مركز إدراج في العالم».

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لـ«ناسداك دبي»، حامد علي، إن «الدور الذي يقوم به بنك دبي الإسلامي بوصفه جهة إصدار رئيسة للصكوك، يعكس خبرته طويلة المدى في كثير من جوانب التمويل الإسلامي في جميع أنحاء الإمارات وخارجها».

طباعة