«آسوس» تكشف عن أنظمة حواسيب مدمجة

    كشفت شركة «آسوس» عن مجموعة جديدة من أنظمة الحواسيب المكتبية المدمجة للغاية.

    وأفادت الشركة بأنها تخلت في أجهزتها الجديدة المزودة بمعالجات «إنتل»، عن استعمال بطاقة رسوميات مخصصة، لكن توجد بطاقة رسوميات مدمجة في المعالج لعرض محتويات الفيديو بسرعة وبدقة فائقة الوضوح، كما يمكن تشغيل محتويات الفيديو عن طريق وحدة التشغيل الضوئية.

    وأوضحت الشركة أن أنظمة الحواسيب المكتبية الجديدة تشتمل على ذاكرة رئيسة سعة 32 غيغابايت، إضافة إلى العديد من منافذ USB لتوصيل وسائط البيانات الخارجية، منها منفذ من النوع (C) وكذلك منفذ (USB 3.1)من الجيل الثاني لسرعة نقل البيانات، مشيرة إلى أنه يتم نقل الفيديو عن طريق منفذ HDMI أو VGA مع توافر منفذ شبكة غيغابايت Ethernet أو تقنية (WiFi 802.11).

    طباعة