الطيران المدني: 882 طائرة مسجلة في السوق الإماراتية

أفادت الهيئة العامة للطيران المدني بأن توقعاتها تشير إلى وجود استثمارات إضافية بقيمة 23 مليار دولار (نحو 84.5 مليار درهم) في البنية التحتية للطيران في السوق الإماراتية.

وأشارت الهيئة خلال فعاليات "القمة العالمية للاستثمار قطاع الطيران" التي انطلقت في دبي اليوم، أن عدد الطائرات المسجلة في الإماراتية وصل إلى 882 طائرة منها 503 طائرات في أسطول الناقلات الوطنية.

وقال وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات، سلطان المنصوري، خلال فعاليات القمة، إن "الإمارات احتلت المرتبة الأولى في مؤشر جودة البنية التحتية للنقل الجوي الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية"، لافتاً إلى أن التوقعات تشير إلى "وجود استثمارات إضافية بقيمة 23 مليار دولار (نحو 84.5 مليار درهم) في البنية التحتية للطيران في السوق الإماراتية".

وشهدت القمة التي تنظمها الهيئة العامة للطيران المدني، تحت شعار "ربط الأسواق المتقدمة والناشئة عبر الاستثمار في قطاع الطيران"، في يومه الأول، حضوراً لافتاً مثله وزراء ورؤساء هيئات الطيران من مختلف دول العالم.

وبين المنصوري في كلمته، أن الاستثمارات الجارية في مشروعات توسعة وتطوير المطارات ستسهم في رفع الطاقة الاستيعابية الإجمالية لمطارات الدولة إلى نحو 300 مليون مسافر سنوياً مستقبلاً، لافتاً إلى أن عدد الطائرات المسجلة في الإماراتية وصل إلى 882 طائرة منها 503 طائرات في أسطول الناقلات الوطنية.

وذكر أنه بحلول عام 2034 سيشهد قطاع الطيران المدني نموا مضاعفا في أعداد المسافرين مقارنةً بالأعوام السابقة، الأمر الذي يتطلب تنفيذ المزيد من الاستثمارات في مجال تحديث وتوسعة البنية التحتية للمطارات بجودة عالية.

إلى ذلك، قال رئيس مجلس منظمة الطيران المدني الدولي "إيكاو" أليو بينارد، إن "شركات الطيران العالمية نقلت نحو 4.3 مليار راكب و58 مليون طن من الشحنات عبر 38 مليون رحلة خلال العام الماضي".

وبين بينارد، أن "قطاع الطيران مسؤول اليوم عن توفير 65 مليون وظيفة في أنحاء العالم، وتصل مساهمة القطاع إلى نحو 2.7 ترليون دولار أميركي في الناتج المحلي الإجمالي العالمي".

طباعة