تبلغ مساحتها 1000 متر مربع وتضم 6 غرف اجتماعات ومؤتمرات غير تقليدية

«أدنيك» تطلق «منصة الابتكار» لتنظيم المعارض والمؤتمرات

صورة

أطلقت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»، أمس، «منصة الابتكار» التي تضم أحدث مركز متخصص لقطاع الاجتماعات والملتقيات العالمية، وتم تطويرها تلبية للاحتياجات المتسارعة والمتغيرة لمنظمي قطاع الاجتماعات والمشاركين في فعاليات الأعمال المختلفة، ولمواكبة النمو الكبير الذي يشهده هذا القطاع محلياً وعالمياً.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «أدنيك» ومجموعة الشركات التابعة لها، حميد مطر الظاهري، في تصريحات صحافية، إن المنصة تُعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتأتي ضمن استراتيجية الشركة الرامية إلى تعزيز مفاهيم الابتكار والإبداع في قطاع الاجتماع والفعاليات المتخصصة، وتعزيز مكانة إمارة أبوظبي عاصمة لقطاع سياحة الأعمال في المنطقة.

وأوضح الظاهري أن «أدنيك» تلقت حجوزات بالفعل لعقد اجتماعات ومؤتمرات في هذه المنصة الجديدة المزودة بأحدث التقنيات، مشيراً إلى أن «أدنيك» حرصت على أن تكون أسعار عقد الاجتماعات والمؤتمرات في هذه المنصة الجديدة تنافسية بشكل كبير، خصوصاً أن عقد المؤتمرات في أبوظبي يصاحبه زيادة في حركة السياحة الوافدة، ونمو في إشغال الفنادق.

ولفت الظاهري إلى أن المنصة التي تبلغ مساحتها نحو 1000 متر مربع، وتضم ست غرف اجتماعات ومؤتمرات غير تقليدية، تواكب الطلب المتزايد من الزوّار الذين يرغبون في أفكار جديدة غير تقليدية، وتستند إلى تقنيات جديدة لتشجيعهم على عقد المؤتمرات.

وتوقع الظاهري أن تشهد «أدنيك» نمواً كبيراً في عدد الفعاليات والمؤتمرات والمعارض التي تستضيفها خلال عام 2019، مشدداً على التزام «أدنيك» بتطوير البنية التحتية الخاصة بمركز المعارض بشكل مستمر، ضمن خطة الشركة لاستضافة مزيد من المعارض والمؤتمرات والفعاليات.

وأكد أن تطوير منصة الابتكار يأتي في أعقاب افتتاح «مختبر أدنيك للابتكار» عام 2017، لافتاً إلى أن «أدنيك» أدركت أن البناء والتصميم الداخلي لهما تأثير مباشر في مخرجات فعاليات الأعمال، من خلال تطوير ثقافة قائمة على التعاون والإبداع والابتكار.

وذكر أن المنصة تعتمد على هذا المفهوم ويستفاد منها في عالم تنظيم الفعاليات لتوحيد الأفكار، وتعزيز التعاون والمشاركة للخروج بنتائج مثمرة.

من جانبه، قال مدير إدارة المبيعات لقطاع المؤتمرات والفعاليات في «أدنيك»، روبن ميلر، إن منصة الابتكار تتكون من ثلاث مناطق للاجتماعات تختلف في تصميمها وتجهيزاتها، وتضم أحدث ما توصلت إليه التقنيات المتخصصة في قطاع العروض، إضافة إلى البنية التحتية والمرافق الملحقة القادرة على تلبية احتياجات المشاركين وخدمات الضيافة المختلفة، ما يسهم في تشجيعهم على الابتكار وتبادل الأفكار الإبداعية والتواصل بأسلوب يكسر الروتين المتعارف عليه تقليدياً في قطاع الاجتماعات.

وأوضح أن «منصة الابتكار» توفر شاشات رقمية ضخمة وتفاعلية للعرض، ويمكن ربط أجهزة الهواتف الذكية بالشاشات فضلاً عن استخدامات الفيديو، كما يوجد أشكال متعددة من مقاعد الجلوس الملونة بتصاميم مبتكرة، وموزعة بطريقة تمكن الحضور من تنظيم أنفسهم في حلقات عمل صغيرة.


ملتقى للأفكار

تم تصميم كل جزء من منصة الابتكار لتقدم لمنظمي فعاليات الأعمال، الفرصة لتوفير جو من الراحة والنشاط للحضور، وتمكّنهم من التعاون في المبادرات المشتركة، لتكون بذلك ملتقى حقيقياً للأفكار مدعماً بأحدث التقنيات.

المنصة الجديدة توفر شاشات رقمية ضخمة وتفاعلية للعرض

طباعة