تجار: إقبال على بيع المشغولات المستعملة

9.25 دراهم زيادة في سعر غرام الذهب خلال 6 أسابيع

استمرار ارتفاع أسعار الذهب انعكس سلباً على إقبال المتعاملين في الدولة على شراء المشغولات الجديدة. الإمارات اليوم

سجلت أسعار الذهب، أمس، ارتفاعات جديدة للأسبوع السادس على التوالي، راوحت قيمتها بين 50 فلساً ودرهم واحد للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق، وذلك بحسب الأسعار المعلنة في أسواق دبي والشارقة. ووصل إجمالي الزيادات التي اكتسبها المعدن الأصفر خلال الأسابيع الستة الماضية إلى 9.25 دراهم.

إلى ذلك، قال مسؤولو منافذ لبيع المشغولات والمجوهرات لـ«الإمارات اليوم»، إن الزيادات الجديدة التي سجلتها أسعار الذهب ووصولها إلى معدلات مرتفعة، أسهم في تنشيط إقبال متعاملين على بيع المشغولات المستعملة، مشيرين إلى أن مبيعات المشغولات الجديدة تركزت على السياح.

وتفصيلاً، بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً، أمس، 157 درهماً، بارتفاع قيمته درهم واحد، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق، فيما سجل سعر الغرام من عيار 22 قيراطاً 147.25 درهماً، بزيادة قدرها 75 فلساً.

ووصل سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً إلى 140.75درهماً، بارتفاع بلغ درهماً واحداً، بينما بلغ سعر الغرام من عيار 18 قيراطاً 120.5 درهماً، بزيادة 50 فلساً.

إلى ذلك، قال مسؤول المبيعات في محل «مجوهرات أمبريال»، أشوين شوني، إن «استمرار ارتفاع أسعار الذهب انعكس سلباً على إقبال المتعاملين في الدولة على شراء المشغولات الجديدة»، مشيراً إلى أن «معظم مبيعات المشغولات تركز على السياح».

وأوضح شوني أن «بلوغ أسعار الذهب معدلات مرتفعة أسهم في زيادة الإقبال من متعاملين لبيع مشغولاتهم المستعملة للمتاجر للاستفادة من الزيادات السعرية، فيما يتم تقييم الذهب المستعمل عند إعادة شرائه من المتعاملين من دون أسعار المصنعية أو الفصوص المرصعة بها، إضافة إلى تقليل سعره مقارنة بسعر الذهب الجديد الخام بالأسواق بنسب مختلفة، وفقاً للسياسات السعرية لكل متجر».

من جهته، ذكر مدير محل «مجوهرات عنان»، عبدالعزيز الخطيب، أن «الأسواق شهدت أخيراً حركة نشطة من المتعاملين على بيع مشغولاتهم المستعملة للمتاجر، للاستفادة من الزيادة السعرية التي يسجلها الذهب، وذلك مقابل حركة محدودة من المتعاملين على إعادة بيع السبائك والعملات الذهبية، مع ترقب بعض المتعاملين في هذا القطاع لحركة الأسعار، انتظاراً لزيادات جديدة في الأسواق للبيع بمكاسب سعرية أكبر».

وقال الخطيب إن «عمليات الشراء للذهب المستعمل تتم في المتاجر من دون احتساب المصنعية والفصوص، والشراء بأقل من سعر الذهب بالأسواق وفقاً للسياسات المختلفة لكل متجر»، لافتاً إلى أن «الإقبال على شراء المشغولات الجديدة تركز بشكل أكبر على مبيعات الأفواج السياحية التي تشهد نشاطاً حالياً في الأسواق، فيما شهدت بطئاً في الطلب من قبل المتعاملين المقيمين في الدولة تأثراً بالزيادات السعرية».

بدوره، أفاد مدير محل «ماشوم للمجوهرات»، فيكي داهناك، بأن «عدداً من المتعاملين يقبلون حالياً على منافذ البيع لإعادة بيع مشغولاتهم المستعملة للاستفادة من السيولة، بعدما واصلت أسعار الذهب تسجيل زيادات جديدة»، مشيراً إلى أن «معظم مشتريات المشغولات الجديدة تركز على الأفواج السياحية خلال الفترة الأخيرة».


140.75

درهماً سعر

غرام الذهب

من عيار 21 قيراطاً

 

طباعة