5 ملايين استخدموا البوابة الرسمية لحكومة الدولة خلال 2018

شهدت البوابة الرسمية لحكومة دولة الإمارات زيادة كبيرة في عدد مستخدميها، ووصل عدد مستخدمي البوابة خلال العام 2018 إلى ما يقارب 5 ملايين مستخدم، محققة طفرة كبيرة مقارنة بالعام الماضي 2017، حيث تضاعف عدد المستخدمين أكثر من ثلاثة مرات. وبلغ عدد زيارات صفحات البوابة ما يقارب سبعة ملايين ونصف المليون زيارة، كما بلغ عدد مشاهدات صفحات البوابة أكثر من 12 مليون مشاهدة. وقد جاءت صفحة "الاستعلام عن التأشيرات ورسومها" في مقدمة الصفحات الأعلى مشاهدة، تلتها صفحة "ضريبة القيمة المضافة"، ثم صفحة "قوانين وأنظمة العمل".
 
وقد تعززت مكانة البوابة على محركات البحث حتى باتت تظهر في مقدمة نتائج البحث بالنسبة للعديد من الكلمات المفتاحية التي يستخدمها المتعاملون في بحثهم عن معلومات وخدمات تقدمها حكومة الدولة، حيث أظهرت الإحصاءات أن 83% من المستخدمين يذهبون إلى البوابة عن طريق محركات البحث، كما أظهرت أن 37% تقريباً من مستخدمي البوابة يأتون إليها من خارج الدولة، ومعظمهم في الهند، والسعودية، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، ومصر. وفيما يخص اهتمامات مستخدمي البوابة، فقد تركزت المصطلحات التي بحثوا عنها على محرك البحث الداخلي للبوابة في نطاق التأشيرات والوظائف والضرائب، حيث تعددت المسميات التي بحثوا عنها ولكنها تركزت في هذا النطاق.
 
تعقيبا على هذا الإنجاز قال مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات حمد عبيد المنصوري "البوابة الرسمية لحكومة الدولة تمثل واجهة الحضور الإلكتروني للإمارات في عالم الإنترنت، وهي تكرس مبدأ الحكومة الشاملة (whole of Government)، الذي أكد عليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله عندما أطلق البوابة في مايو 2011. وبهذا العدد الكبير والمتزايد من زوار البوابة فإنها تسهم بقوة في تحقيق أهداف الهيئة، ولا سيما الهدف المتعلق بتعزيز أسلوب الحياة الإلكتروني في دولة الإمارات، كما أنها تساعد على زيادة الاستخدام للخدمات الإلكترونية انسجاماً مع توجيهات القيادة الرشيدة." 
 
من جهته قال نائب المدير العام لقطاع الحكومة الذكية، مدير إدارة التطوير المسؤولة عن البوابة  سالم الحوسني "هدفنا أن تكون البوابة الرسمية لحكومة دولة الإمارات بمثابة الوجهة الأولى لكل من يبحث عن معلومات وخدمات تقدمها حكومة الدولة، سواء كان ذلك الشخص مواطناً أو مقيماً أو زائراً أو حتى شخصاً يعيش بعيداً عن الإمارات ويرغب في معرفة ما يدور هنا. لهذا فإن فريق تطوير البوابة لا يتوقف عن تحديثها بصفة يومية، مستعيناً بآراء الجمهور التي تشكل إضافة نوعية ومهمة." 
 
يذكر أن الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات أعادت بناء البوابة وفق أحدث المعايير وذلك في أبريل 2017، حيث أجرت عليها الكثير من التحديثات لتتواءم مع المستجدات العالمية والاحتياجات المحلية. وكان فريق البوابة قد أجرى العديد من اختبارات تجارب المستخدمين لرصد احتياجاتهم وإدخالها ضمن متطلبات العمل للنسخة الجديدة وذلك في مجالات مثل المحتوى والتصميم وقابلية الوصول للمعلومات والخدمات لمختلف فئات المجتمع ولا سيما أصحاب الهمم. 
 
وفي مايو 2018، أطلقت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات حملة ترويجية تهدف إلى إثراء وتطوير محتوى البوابة الرسمية لحكومة دولة الإمارات، بحيث يشارك المتعاملون والمستخدمون في تقديم الملاحظات والتعليقات على محتوى البوابة، واقتراح أي معلومات أو محتوى يهم المتعاملين ولكنه غير متاح على البوابة. وحققت الحملة نتائج متميزة، حيث تمت إضافة وتحديث أكثر من 100 موضوع على البوابة، وتمكن القائمون عليها من معرفة توجهات واحتياجات المستخدمين، حتى يستطيعوا مواكبتها وتلبيتها. ونظراً لنجاح الحملة، تقرر استمرارها خلال عام 2019 لتكون إحدى قنوات التواصل بين المتعاملين والقائمين على البوابة، والاطلاع دائما على اهتمامات الناس وتوجهاتهم.
 
وتتكون البوابة الرسمية لحكومة دولة الإمارات من أربعة أبواب رئيسية تشمل باب المعلومات والخدمات، وباب عن دولة الإمارات، وباب المشاركة الإلكترونية، وباب الإعلام. ويتناول باب المعلومات والخدمات العديد من الموضوعات مثل العمل والاستثمار والسياحة والبنية التحتية ونظم التأشيرات، بالإضافة إلى قائمة كاملة بجميع الخدمات الحكومية في الدولة. ويغطي الباب الثاني تاريخ الدولة بعصورها المختلفة، كما يغطي خطط واستراتيجيات الدولة لاستشراف المستقبل وتحقيق التنمية الشاملة. كما يغطي هذا الباب جهود الدولة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي حددتها الأمم المتحدة. وفي باب المشاركة الإلكترونية، تتعدد قنوات التواصل مع حكومة دولة الإمارات، حيث يتضمن الباب منصات للمشورة والمحادثة الفورية، وغيرها.

طباعة