بإجمالي مليار درهم تحويلات بين الجانبين عبر تنفيذ 168.7 ألف معاملة

الإمارات تحوّل 866.4 مليون درهم رسوماً جمركية إلى «دول التعاون» في 2018

علي النيادي: «ارتفاع حجم التحويلات يعكس دور الإمارات المحوري في منظومة الاتحاد الجمركي الخليجي».

أعلنت الهيئة الاتحادية للجمارك، أن إجمالي قيمة الرسوم الجمركية التي حولتها دولة الإمارات إلى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، إضافة إلى تحويلات دول المجلس لدوائر الجمارك المحلية، بلغ نحو مليار درهم في عام 2018، وذلك عبر تنفيذ 168 ألفاً و726 معاملة (رقم استحقاق) في إطار نظام التحويل الآلي المباشر للرسوم الجمركية بين دول المجلس، الذي بدأ العمل به في نهاية أكتوبر 2015.

وأوضحت الهيئة، في تقرير لها، أمس، أن قيمة الرسوم الجمركية التي تم تحويلها من قبل دولة الإمارات لدول الخليج عن السلع والبضائع التي دخلت إلى تلك الدول عبر المنافذ الجمركية بالدولة، بلغت ما يعادل 866.4 مليون درهم تمثل نسبة 84% من إجمالي المبالغ المحولة خلال العام الماضي، عبر تنفيذ 134.3 ألف معاملة، بينما بلغت قيمة الرسوم الجمركية المحولة من دول مجلس التعاون لدوائر الجمارك المحلية في الدولة نحو 136.8 مليون درهم كرسوم جمركية عن سلع وبضائع دخلت إلى الدولة من المنافذ الخليجية، عبر تنفيذ 34.4 ألف معاملة.

وقال مفوض الجمارك رئيس الهيئة، علي سعيد النيادي، إن نظام التحويل الآلي المباشر للرسوم الجمركية يمثل أحدث الأدوات التقنية التي تسهم في تعزيز التعاون الجمركي الخليجي من خلال اختصار زمن تحويلات الرسوم الجمركية من عام في ظل نظام المقاصة اليدوية السابق إلى 30 يوماً فقط في ظل نظام التحويل الآلي الذي تم العمل به بناء على مبادرة إماراتية لتطوير نظام المقاصة الجمركية بين دول المجلس.

وبين أن السعودية استحوذت على الحصة الأكبر من إجمالي الرسوم الجمركية التي حولتها دولة الإمارات لدول الخليج خلال عام 2018، حيث بلغت حصتها من إجمالي الرسوم المحولة 456.1 مليون درهم، تعادل نسبة 52.6%، تلتها سلطنة عمان بحصة تقدر بـ241.4 مليون درهم تعادل نسبة 27.9%، في حين حلت دولة الكويت في المركز الثالث بحصة بلغت 118.1 مليون درهم، تمثل نسبة 13.6%، كما بلغت حصة مملكة البحرين من إجمالي التحويلات 48.3 مليون درهم بنسبة 5.6%.


آلية متطورة

vقال رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، علي سعيد النيادي، إن نظام التحويل الآلي للرسوم الجمركية يتضمن آلية لانتقال بيانات السلع والبضائع الواردة عبر المنافذ الجمركية البينية بين دول مجلس التعاون الخليجي من خلال نظام إلكتروني يربط نظام الهيئة الاتحادية للجمارك وأنظمة دوائر الجمارك المحلية في الدولة مع مركز المعلومات بالأمانة العامة لدول المجلس ودوائر الجمارك الخليجية.

وأوضح أن تطبيق الآلية أسهم في تبادل البيانات بشكل آلي بين الأطراف المتعددة يومياً وعلى مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

طباعة