ترخيص فوري لـ 1882 منشأة أعمال في دبي حتى نهاية 2018

أصدر قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي 1882 رخصة بشكل فوري، منذ إطلاق خدمة «الرخصة الفورية» في يوليو 2017، وحتى نهاية عام 2018، واستغرقت عملية إصدار كل رخصة خمس دقائق فقط، في خطوة‭ ‬واحدة، ‬دون‭ ‬الحاجة‭ ‬لعقد‭ ‬تأسيس‭الشركة‭ ،‬وموقع قائم، ‬وذلك‭ ‬للسنة‭ ‬الأولى‭ ‬فقط،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬تحديد‭ ‬الموقع، وإرفاق عقد‬ ‬تأسيس‭ ‬الشركة‭ ‬عند‭ ‬التجديد.

وأشار التقرير الصادر عن القطاع، أمس، إلى أن الذين يملكون رخصة فورية، والتي تغطي ما يزيد على 1400 نشاط اقتصادي، يصل عددهم إلى 6100 مستثمر، تُشكل نسبة رجال الأعمال منهم نحو 88% (5366)، في حين تشكل سيدات الأعمال 12% (734) حتى نهاية نوفمبر 2018. وجرى توزيع الرخص حسب النشاط، حيث استحوذت الرخص التجارية على (1641 رخصة)، وبلغت حصتها (87%)، والرخص المهنية (241 رخصة)، وبلغت حصتها (13%).

وقال مدير إدارة علاقات المتعاملين في قطاع التسجيل والترخيص التجاري، عبدالعزيز بن حثبور: «أسهمت خدمة (الرخصة الفورية) في محور (بدء العمل التجاري)، الذي ارتكز عليه تقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2019، الصادر عن البنك الدولي، حيث صعد ترتيب دولة الإمارات للمركز 11 عالمياً، وتقدمت على كل الدول العربية التي يشملها التقرير، لتحتل المركز الأول عربياً، للعام السادس على التوالي. وفاز قطاع التسجيل والترخيص التجاري بالمركز الأول في المؤتمر العالمي للابتكار والتحسين المستمر 2018، التابع لمجموعة دبي للجودة، عن مبادرة الرخصة الفورية عن (فئة الخدمات)، حيث ترشحت المبادرة بين 22 مبادرة أخرى بين الدوائر الحكومية، وتنافست مع مبادرات أخرى في المراكز الثلاثة الأولى».

وأضاف بن حثبور: «تعد اقتصادية دبي الجهة المنوط بها تنظيم النشاط الاقتصادي في إمارة دبي، والمعنية بدعم مسيرة التنويع الاقتصادي والنمو المستدام والتنافسية في الإمارة، حيث تركز على تسهيل مزاولة الأعمال، الأمر الذي يسهم في استشراف وصناعة مستقبل أفضل، تكون فيه دبي الأولى عالمياً في جاذبية القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية، وتوفير خدمات فائقة الجودة وفق أرقى المعايير العالمية. ونسعى من خلال مبادرة (الرخصة الفورية) إلى تمكين الشركات من الاستفادة الكاملة من مزايا دبي التنافسية، وتحفيز بيئة الأعمال».

 

طباعة