شمول المحطتين 2 و3 في «موانئ دبي العالمية» بتقنية «تحديد الهوية بموجات الراديو»

وسّعت شركة بترول الإمارات الوطنية «إينوك» نطاق تقنيتها لتحديد الهوية بموجات الراديو (RFID)، لتشمل المحطتين الثانية والثالثة اللتين تستخدمهما شركة موانئ دبي العالمية، لتزويد أسطول مركباتها بالوقود.

وأفادت الشركة في بيان أمس، بأن توسيع نطاق الخدمة يأتي في أعقاب النجاح الذي حققته عملية تثبيت تلك التقنية في المحطة رقم (1)، ما ساعد «موانئ دبي العالمية» على مراقبة استهلاك وقود الديزل، وتعزيز الكفاءة التشغيلية، وإدارة عمليات صيانة المركبات، لتصبح المحطات 1 و2 و3 في «موانئ دبي العالمية» مزودة بتقنية تحديد الهوية بموجات الراديو.

وبحسب الشركة، فقد أسهم استخدام التقنية في تمكين «موانئ دبي العالمية» من جمع البيانات الرئيسة التي تساعدها على تحسين معدلات الأداء، مثل المسافة المقطوعة، وعدد دورات المحرك، واستخدام المركبة، واستهلاك الوقود وغيرها من الإحصاءات التشغيلية، لافتة إلى أنه تم تزويد أكثر من 1500 مركبة بتقنية تحديد الهوية بموجات الراديو في المحطات الثلاث.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة «إينوك»، سيف حميد الفلاسي، إن «إينوك» تحرص على تزويد شركائها بأحدث التقنيات المبتكرة التي تسهم في تعزيز كفاءتهم التشغيلية.

من جانبه، قال نائب الرئيس الأول المدير العام لـ«موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات»، محمد المعلم، إن «موانئ دبي العالمية» تحرص على الارتقاء بكفاءة سلسلة التوريد الحالية بالاستفادة من أحدث التقنيات، إذ أسهم الاستثمار في الحلول المتطورة بدور محوري في قصة نمونا ونجاحنا، بدءاً من المحطة 3 شبه الآلية في ميناء «جبل علي»، وصولاً إلى دمج التقنيات الذكية مثل تقنيات «بلوك تشين» و«إنترنت الأشياء»، والحوسبة السحابية.

طباعة