335 ألف درهم سعر جناح ملكي لمدة 3 ليالٍ

100% إشغال فنادق دبي في رأس السنة الجديدة

صورة

قال مديرون وعاملون بقطاع الضيافة إن الفنادق العاملة في دبي تتجه إلى تحقيق معدلات إشغال تصل إلى 100%، مع ارتفاع معدلات التدفق السياحي إلى الإمارة خلال فترة الأعياد وليلة رأس السنة الميلادية الجديدة، بفعل العروض التي تشمل العديد من الخيارات والباقات الحصرية والفعاليات الترفيهية العائلية.

وذكروا لـ«الإمارات اليوم» أن فنادق دبي حققت معدلات كبيرة في الحجوزات المسبقة، لافتين إلى أن الإمارة تعتبر وجهة بارزة خلال فصل الشتاء، خصوصاً بالنسبة للزوار القادمين من أوروبا وروسيا، فضلاً عن أنها تزداد شعبية في العديد من الأسواق المصدّرة للزوار.

إلى ذلك، اشترطت بعض الفنادق الفاخرة في دبي حجز ثلاث ليالٍ فندقية معاً بالنسبة للحجوزات خلال رأس السنة الميلادية، إذ بلغ سعر جناح ملكي في أحد فنادق دبي الفاخرة 335 ألف درهم لمدة ثلاث ليالٍ ابتداء من 31 ديسمبر شاملة الرسوم والضرائب، فيما سجلت أجنحة رئاسية أسعاراً بلغت نحو 200 ألف درهم، بينما سجلت فنادق أخرى من فئة خمس نجوم أسعاراً بلغت 15 ألف درهم لليلة الواحدة فقط.

معدلات كبيرة

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة إعمار للضيافة، أوليفييه هارنيش، إن «جميع فنادق المجموعة في دبي سجلت معدلات كبيرة من الحجوزات المسبقة، لاسيما في وسط مدينة دبي، الذي سيكون محور احتفالات (إعمار) لاستقبال العام الجديد»، مشيراً إلى «استقطاب وجهات (إعمار للضيافة) اهتماماً واسعاً من قبل الزوار من كل أنحاء العالم، خصوصاً من السعودية والصين والهند وروسيا، إضافة إلى مختلف أرجاء الشرق الأوسط وأوروبا، وجميعها من الأسواق الرئيسة بالنسبة للقطاع السياحي في دبي».

وأضاف هارنيش أن «فنادق (العنوان وسط المدينة) و(العنوان دبي مول) و(العنوان بوليفارد) من العلامة التجارية الفاخرة (العنوان للفنادق والمنتجعات)، فضلاً عن (فيدا وسط المدينة) و(منزل وسط المدينة) من العلامة التجارية العصرية الراقية (فيدا للفنادق والمنتجعات)، تقدم خيارات للضيوف الراغبين في تجربة احتفالية استثنائية بكل المقاييس ليلة العام الجديد، بفضل مواقعها الحيوية في وسط مدينة دبي»، لافتاً إلى أن «فنادق المجموعة الأخرى سجلت أيضاً معدلات حجز قوية، ما يسلط الضوء على تميز خدماتنا والمكانة الرائدة لدبي وجهةً مفضلةً للاحتفال بالعام الجديد».

مكانة دبي

من جهته، قال رئيس الشؤون التجارية لمجموعة جميرا، أليكساندر لي: «نحن مسرورون للغاية بأداء فنادق المجموعة في دبي، خلال موسم الأعياد لهذه السنة»، مشيراً إلى أن هذا «يؤكد مكانة دبي الراسخة في قائمة الوجهات السياحية العالمية خلال موسم الأعياد وفصل الشتاء».

وتوقع لي «تحقيق فنادق المجموعة الشاطئية السبعة في دبي إشغالاً كاملاً خلال رأس السنة الجديدة».

بدوره، قال نائب الرئيس للمبيعات في فنادق «روتانا»، ديكلان هارلي، إنه «في ظل انتعاش حركة قطاعَي الأعمال والترفيه في الإمارات، فقد حقق قطاع الضيافة، الذي يعد أحد أسرع القطاعات نمواً في الدولة، أداء قوياً خلال العام الجاري، الأمر الذي انعكس إيجاباً على معدلات الإشغال الفندقية»، مضيفاً «ونحن على أعتاب موسم الأعياد والاحتفالات برأس السنة الميلادية الجديدة، التي تتسم بطابع مميز في الدولة، مع عروض الألعاب النارية واستضافة ألمع النجوم المحليين والعالميين، إضافة إلى الجهات الترفيهية التي تم افتتاحها أخيراً، فإن الإمارات تشهد إقبالاً كبيراً من السياح من مختلف أنحاء العالم، خصوصاً من أوروبا».

وأكد هارلي أن «فنادق ومنتجعات (روتانا) سجلت ارتفاعاً ملحوظاً في نسب الإشغال منذ مطلع عام 2018، وسط توقعات أن تتخطى معدلات الإشغال خلال الفترة الحالية 90% مع العروض العديدة التي تقدمها (روتانا) في احتفالات رأس السنة، والتي تشمل العديد من الخيارات والباقات الحصرية والفعاليات الترفيهية العائلية طوال موسم الأعياد».

برامج خاصة

وفي السياق ذاته، قال رئيس العمليات في الفنادق التابعة لمجموعة الحبتور، رحيم أبوعمر، إن «بعض فنادق المجموعة تسجل حالياً معدلات إشغال مرتفعة تجاوز 90%، فيما نتوقع أن تصل هذه النسبة إلى 100% خلال رأس السنة الميلادية».

وأضاف أبوعمر أن «الفنادق الشاطئية التابعة للمجموعة تستقطب نسبة أكبر من الزوار القادمين من الأسواق الأوروبية والأميركية، في حين أن فنادق المجموعة، التي تقع في قلب المدينة، تستقطب أعداداً متزايدة من الزوار، خصوصاً من السوق الخليجية، بالتزامن مع العطلات المدرسية»، لافتاً إلى أن «المجموعة أعلنت عن برامج خاصة للنزلاء والزوار خلال فترة الأعياد ورأس السنة الميلادية».

أسواق مختلفة

وعلى صعيد متصل، قال مدير المبيعات في فندق «غراند ميلينيوم دبي»، جورج الحاوي، إن «الفندق وضع استراتيجية لجذب الحجوزات المبكرة لفترة رأس السنة، للتأكد من إغلاق الحجوزات بمعدل 100% وتحقيق معدل سعر يومي عالٍ».

وأضاف الحاوي: «سيكون لدينا نزلاء ومتعاملون من جميع أنحاء العالم، حيث نستهدف أسواقاً مختلفة، لاسيما في أميركا اللاتينية وأوروبا وآسيا».

من جانبه، توقع مدير المبيعات والتسويق في فندق «تماني مارينا»، شريف الإبرياشي، أن تكون حجوزات الفندق كاملة بنسبة 100% خلال فترة رأس السنة.

وقال إن «سجلاتنا أظهرت على مدار السنوات الخمس الماضية نسبة إشغال كاملة خلال تلك الفترة من السنة، حيث إننا نقدم عروضاً عائلية استثنائية تتضمن فطور الصباح وحفل عشاء رأس السنة، وهي مثالية للعائلات التي تبحث عن مكان تجتمع فيه أثناء مشاهدة الألعاب النارية في دبي».

وأضاف الإبرياشي: «نتوقع خلال فترة رأس السنة الجديدة تزايد معدلات الإقبال من مختلف الأسواق الدولية، خصوصاً من كازاخستان وأوزبكستان».

وجهة بارزة

إلى ذلك، قال رئيس شركة «العابدي القابضة للسياحة والسفر»، سعيد العابدي، إن «مستويات التدفق السياحي إلى دبي ارتفعت مع بدء الموسم السياحي، حيث تسجل حالياً الفنادق مستويات إشغال كبيرة»، متوقعاً أن يسجل الجزء الأكبر منها معدلات إشغال تصل إلى 100% خلال ليلة رأس السنة.

وأكد أن «دبي تواصل إضافة المزيد من الفعاليات ووجهات الجذب السياحي التي تستقطب أعداداً أكبر من السياح كل عام»، لافتاً إلى أن «الإمارة تعتبر وجهة بارزة خلال فصل الشتاء، خصوصاً بالنسبة للزوار القادمين من أوروبا وروسيا، فضلاً عن أنها تزداد شعبية في العديد من الأسواق المصدرة للزوار».

وتوقع العابدي، أن تكون أسعار الغرف الفندقية خلال ليلة رأس السنة أعلى من المعدلات المعتادة، جراء ارتفاع الطلب إلى مستويات قياسية.


نفاد الغرف

أظهرت مواقع شبكية متخصصة في الحجوزات الفندقية، مثل «بوكينغ دوت كوم» «وإكسبيديا»، نفاد الغرف الفندقية لليلة رأس السنة المخصصة لها في العشرات من الفنادق العاملة بإمارة دبي، حيث بينت مؤشرات القياس لتلك المواقع، حتى ظهر أمس، بيع نحو 84% من إجمالي الغرف المتاحة بالمناطق الشعبية في الإمارة ليلة 31 ديسمبر المقبل.

طباعة