الهند تصدّرت الأسواق الرئيسة للإمارة

دبي تستقبل 11.58 مليون زائر في 9 أشهر

صورة

أفادت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي «دبي للسياحة»، أمس، بأن الإمارة حافظت على عدد زوّارها خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري باستقبالها 11.58 مليون زائر مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مؤكدة أن دبي تسير بخطى ثابتة لتصبح أكثر المدن زيارة على مستوى العالم سواء للترفيه أو للأعمال أو للفعاليات.

وأظهرت إحصاءات للدائرة، أن الهند تصدرت الأسواق الرئيسة لدبي، تلتها السعودية، فيما حلّت المملكة المتحدة في المركز الثالث، الأمر الذي يؤكد قدرة دبي على المحافظة على أسواقها التقليدية، واستقطاب شرائح متنوعة من الزوّار من شتى أنحاء العالم.

وبينت الإحصاءات أن روسيا والصين وألمانيا استمرت في تسجيل معدّلات نمو ملحوظة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018، وذلك مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2017، حيث سجّلت روسيا نسبة نمو بلغت 60% عبر 460 ألف زائر تم استقبالهم في دبي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

وأوضحت الدائرة في بيان، أن هذه الزيادة جاءت مدعومة بنمو في القدرة الاستيعابية لشركات الطيران وصل إلى 19% للرحلات المباشرة، إلى جانب مزايا منح تأشيرات الدخول عبر منافذ الدولة لرعايا كل من الصين وروسيا التي بدأت منذ عامين، حيث استفادت الصين من هذه الإجراءات الميسرة الخاصة بالتأشيرات التي عزّزتها استراتيجية دبي لاستقبال الزوّار الصينيين، ما أسهم في تعزيز النمو واستمرار الصين في المركز الرابع ضمن قائمة الأسواق الرئيسة بنسبة نمو بلغت 12% عبر 641 ألف زائر مقارنة مع 573 ألف زائر في الفترة ذاتها من عام 2017.

كما سجل الزوار من ألمانيا نمواً أكبر بنسبة 15% خلال الفترة من يناير وحتى سبتمبر 2018 ليرتفع العدد من 338 ألف زائر إلى 388 ألفاً، لتحتل بذلك المركز الثامن ضمن أبرز الأسواق الرئيسة الـ10 لدبي.

وفي ما يتعلق بالنتائج وفقاً للمناطق، بلغت نسبة الزوار لليلة واحدة من منطقة أوروبا الغربية 20% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، ما يعكس قدرة دبي على استقطاب شرائح جديدة من هذه الأسواق. كما أن محافظة دبي على مكانتها السياحية الرائدة بالنسبة لهذه المنطقة منذ عام 2017 يؤكد نجاح استراتيجيات حملات تسويق الوجهة التي يتم تطويرها وفقاً لاحتياجات الزوار عبر منصات تسويقية متنوعة. وجاءت منطقة الخليج العربي في المرتبة الثانية من حيث استقبال أعداد الزوار لتمثل 19%، تلتها منطقة جنوب آسيا بنسبة 17% وشمال وجنوب شرق آسيا بنسبة 11%، والشرق الأوسط وشمال إفريقيا والأقاليم الشمالية بنسبة 10%، فيما بلغت نسبة الزوار من روسيا ورابطة الدول المستقلة وأوروبا الشرقية 8%.

وشهدت أعداد الزوّار من الأميركيتين زيادة طفيفة لتصل إلى 7%، كما شهدت أعداد الزوار من إفريقيا أيضاً زيادة خفيفة لتصل إلى 6%، بينما حافظت أستراليا على حصتها البالغة 2%.

وقال المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، هلال سعيد المري، إن «الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري شهدت أداء ثابتاً في أسواقنا الرئيسة التقليدية، التي دعمها النمو القوي في المزيد من الأسواق الناشئة مع حرص دبي على تنويع قاعدة زوّارها الدوليين»، لافتاً إلى أن «استقبال الإمارة 11.58 مليون زائر حتى نهاية سبتمبر الماضي، حافظ على مركزها كرابعة أكثر مدن العالم زيارة بحسب مؤشر (ماستر كارد) للمدن العالمية المقصودة 2018».

وأضاف المري: «ضمن استراتيجيتنا لتنويع الأسواق، نسعى إلى العمل مع شركائنا ضمن منظومة متكاملة لتطوير قطاع السياحة الذي يشهد تنافساً عالمياً».

زيادة المعروض الفندقي

أشارت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي «دبي للسياحة»، إلى أن النمو السياحي أسهم في زيادة المعروض من خيارات الإقامة الفندقية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، عبر توفير 706 منشآت فندقية بزيادة قدرها 4% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأوضحت أن عدد الغرف الفندقية في الإمارة بلغ حتى سبتمبر الماضي أكثر من 112.3 ألف غرفة بزيادة قدرها 6% مقارنة مع عدد الغرف التي توفرت في عام 2017.

طباعة