42.1 % نمواً في الناتج المحلي غير النفطي للدولة خلال 10 سنوات - الإمارات اليوم

في تقرير أصدرته «الاتحادية للتنافسية والإحصاء»

42.1 % نمواً في الناتج المحلي غير النفطي للدولة خلال 10 سنوات

صورة

أطلقت الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، تقرير «أرقام الإمارات»، وهو تقرير شامل يعبّر عن دولة الإمارات بالأرقام، ويتضمن بيانات وإحصاءات مصنّفة ضمن 18 باباً تغطي مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والاستهلاكية والبيئية والعلمية والتعليمية والمستقبلية، من أبرزها نمو الناتج المحلي غير النفطي الحقيقي للدولة خلال 10 سنوات بنسبة 42.1%.

بيانات وأرقام

وقال المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، عبدالله ناصر لوتاه، إن «التقرير يتضمن أحدث البيانات والأرقام، التي عمل فريق الهيئة على جمعها من مصادر موثوقة من داخل الدولة وخارجها، ليقدم لصنّاع القرار والمسؤولين وأفراد المجتمع، صورة واضحة وشاملة عن دولة الإمارات في مختلف القطاعات».

وأضاف لوتاه: «يشكل هذا التقرير أداة حيوية لمتخذي القرار، فهو يسهم في تقديم أحدث البيانات لراسمي السياسات وواضعي الخطط، ما يمكنهم من التخطيط بشكل واضح، بناءً على أرقام وثوابت حديثة حرص فريق الهيئة على التأكد منها وتقديمها بأسهل صورة».

السكان والبطالة

ووفقاً للتقرير الذي يصدر سنوياً في مطلع ديسمبر، فقد بلغ معدل النمو السنوي للسكان 2%، إذ ارتفع عدد السكان إلى تسعة ملايين و304 آلاف و277 نسمة في عام 2017، مقابل تسعة ملايين و121 ألفاً و167 نسمة في عام 2016.وانخفضت نسبة البطالة في الدولة لتصل إلى 2.5% في عام 2017، وهي أقل من معدل البطالة الدولية التي تبلغ 5.5%.

وأظهرت نتائج مسح القوى العاملة 2017 أن المواطنين يشكلون نسبة 6% من المشتغلين في قطاع الفضاء والبحث والتطوير، في حين شكلوا ما نسبته 4.3% من المشتغلين في الذكاء الاصطناعي، و13.2% من المشتغلين في قطاع البيانات والإحصاء.

مؤشرات تنافسية

ووفقاً للتقارير العالمية، فقد تصدّرت دولة الإمارات عالمياً في مؤشر سهولة التوظيف، ضمن تقرير تنافسية المواهب العالمية 2018، كما تصدّرت عالمياً في مؤشر «إنتاجية العمل لكل موظف» في التقرير نفسه، وتصدّرت عالمياً في مؤشر «توافر كبار المديرين المتخصصين»، ضمن الكتاب السنوي للتنافسية العالمية، الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية 2018،

فيما حلّت في المرتبة الثانية عالمياً بعد سويسرا في مؤشر «توافر المقيمين ذوي المهارات العالية»، ضمن تقرير المواهب العالمية، الصادر عن المعهد الدولي للتنمة الإدارية 2017.

التعليم العالي

وبحسب التقرير، فقد بلغت نسبة الطلبة المواطنين في مؤسسات التعليم العالي للعام الدراسي (2017 - 2018) 60% من إجمالي الطلبة، فيما بلغ عدد الطلبة الملتحقين بمؤسسات التعليم العالي في الدولة خلال العام نفسه 137 ألف طالب.

وبلغت نسبة الالتحاق في تخصص «الاقتصاد والإدارة» 25.8%، وفي تخصص الهندسة 21.3%، ولفت التقرير إلى أن هذين التخصصين هما أكثر التخصصات التي يلتحق بها الطلبة من مواطني الدولة خلال 2017 - 2018.

وزاد عدد الطلاب في المدارس الحكومية (2017 - 2018) على 287 ألف طالب، فيما جاوز عدد طلاب التعليم الفني 10 آلاف طالب. وزاد عدد طلاب المدارس الخاصة على 793 ألف طالب، وعدد الطلاب في مراكز تعليم الكبار على 16 ألف طالب.

وبلغ عدد مدارس التعليم الحكومي 639 مدرسة، فيما بلغ عدد مدارس التعليم الخاص 580 مدرسة.

الناتج المحلي

وأظهر التقرير أن التغيّر في أسعار المستهلك (التضخم) في دولة الإمارات بلغ 1.97%، لافتاً إلى أنه أقل من معدل التغيّر الدولي الذي يبلغ 2.18% خلال عام 2017.

وفي الجانب الاقتصادي، أظهر التقرير أن الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي في دولة الإمارات نما خلال 10 سنوات (2007 إلى 2017) بنسبة 33.8%. كما نما الناتج المحلي غير النفطي الحقيقي خلال الفترة نفسها بنسبة 42.1%.

وبحسب التقرير، فقد استوردت الإمارات خلال عام 2017 ما قيمته 121.2 مليار درهم من الذهب الخام، وصدرت ما قيمته 61.1 مليار درهم. كما استوردت ما قيمته 111.3 مليار درهم من أجهزة الهاتف وأجهزة الإرسال ولوازمها.

وأظهر التقرير أن الصين والولايات المتحدة والهند هي أكبر الشركاء التجاريين لدولة الإمارات خلال عام 2017.

مؤشرات الاتصالات

وأظهرت مؤشرات الاتصالات توافر خط هاتف ثابت لكل أربعة أشخاص، وتوافر خطي هاتف محمول فاعلين لكل شخص، وتوافر اشتراك إنترنت (نطاق عريض متنقل) لكل شخص، فيما بلغت نسبة الأسر التي لديها كمبيوتر 93%، ونسبة الأسر التي لديها خدمة إنترنت في المنزل 97%، ونسبة الأفراد الذين يملكون هاتفاً محمولاً 99%، ونسبة الذكور الذين يستخدمون الإنترنت 96% مقابل 93% للإناث.

وكشف التقرير عن زيادة مساحة المحميات بنسبة 302% عن عام 2007، وزيادة المياه العادمة المعالجة بأكثر من 32% عن عام 2012، وزيادة كمية المياه المعاد استخدامها في الري إلى أكثر من 60% مقارنة بعام 2012.

وفي قطاع الضيافة، فقد بلغ عدد نزلاء الفنادق من خارج الدولة 20.4 مليون نزيل خلال عام 2017. وبلغ نصيب الدولة من الحركة السياحية الوافدة 35% من إجمالي الحركة الوافدة إلى منطقة الشرق الأوسط (58 مليون زائر). وازداد عدد حركة الطائرات عبر مطارات الدولة بمعدل 10% خلال الفترة بين 2014 و2017.


قلة تأثير الضرائب

أظهر تقرير«أرقام الإمارات» تصدر الدولة في «مؤشر ديناميكيات الدين» في تقرير التنافسية العالمي، الصادر عن منتدى «دافوس» 2018، وتصدرها في مؤشر قلة تأثير الضرائب على حوافز الاستثمار، ضمن تقرير تنافسية السياحة والسفر «دافوس 2017».

طباعة