اقتصادية دبي تشجع التجّار والمستهلكين على اعتماد الحلول الرقمية - الإمارات اليوم

بموجب شراكة مع «فيزا» لتعزيز التسوّق والدفع عبر الإنترنت

اقتصادية دبي تشجع التجّار والمستهلكين على اعتماد الحلول الرقمية

القمزي وباريكوردي خلال توقيع مذكرة التفاهم. من المصدر

وقّعت اقتصادية دبي، بالتعاون مع شركة «فيزا» العالمية لتكنولوجيا المدفوعات الرقمية، مذكرة تفاهم تهدف إلى تنمية قطاع التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات، وتشجيع التجار على اعتماد الحلول الرقمية في أعمالهم، فضلاً عن تثقيف المستهلكين حول فوائد المدفوعات الرقمية والتسوّق والدفع عبر الإنترنت.

وأفادت اقتصادية دبي في بيان، أمس، بأنها تسعى من خلال هذه الشراكة إلى دعم التحوّل الرقمي في دبي، وتمكين المستهلكين والتجار للاستفادة القصوى من الفرص المتنامية للتسوّق عبر الإنترنت، إضافة إلى تعزيز سُمعة دبي واجهة عالمية ورائدة في مجال التسوّق الرقمي.

ووقّع الاتفاقية - التي جرت في مقر اقتصادية دبي بقرية الأعمال - كل من المدير العام لاقتصادية دبي، سامي القمزي، ومدير عام «فيزا» في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مارشيلو باريكوردي.

وتعدّ هذه المذكرة استمرارية لجهود الجهتين في دعم قطاع التجزئة، إذ شملت الشراكة السابقة لترويج العادات الآمنة في التسوّق عبر الإنترنت، وتثقيف المستهلكين حول الطرق التي تساعدهم على تجنّب عمليات الاحتيال في الدفع.

وقال القمزي: «يسعدنا التعاون مع (فيزا) لدعم قطاع المدفوعات والشراء الرقمي، والعمل على تسريع وتيرة التحوّل الذكي لإمارة دبي ودولة الامارات، الأمر الذي يواكب توجيهات القيادة وتطلعات مئوية الإمارات 2071، ويترجم هدفها الأسمى، المتمثل في جعل دبي المنصّة الرقمية الأولى في تجارة التجزئة، وأسعد وأذكى مدينة على مستوى العالم».

وأضاف القمزي أن «اقتصادية دبي تسعى إلى مواصلة بناء شراكات ناجحة بين القطاعين الحكومي والخاص، لتحقيق أهدافها الرامية في دعم مجتمعات الأعمال وحماية المستهلك»، مشيراً إلى أن «مذكرة التفاهم تنص على تسريع وتيرة انتقال دبي على وجه الخصوص ودولة الامارات بشكل عام إلى مجتمع رقمي، بحيث تنجز معاملات الدفع بطريقة أسهل وأسرع وبكل ثقة، من خلال التسوّق عبر الإنترنت، الأمر الذي يدعم بدوره مصالح الأفراد، والشركات الناشئة، خصوصاً المزوّدة لخدمات حلول التكنولوجيا المالية».

وذكر أن «المرحلة المقبلة ستشهد إعداد مؤشر سنوي بالتعاون مع (فيزا)، وذلك لمراقبة نمو التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات عموماً، ودبي خصوصاً، حيث سيسهم هذا التعاون بين المستهلكين والشركات بدبي في الارتقاء بتجربة التسوّق الإلكترونية في دولة الإمارات، وتعزيز عامل الشفافية في قطاع التجارة الإلكترونية».

من جهته، قال باريكوردي، إن «(فيزا) تواصل التعاون مع شركائها في منظومة الدفع، مثل اقتصادية دبي، وذلك بما يتماشى مع رؤية دولة الإمارات في التحوّل إلى مجتمع ذكي وغير نقدي قائم على المعرفة».

وأضاف أن «التجارة الإلكترونية تعدّ مجالاً استراتيجياً بالغ الأهمية، يمكن (فيزا) من إتاحة قيمة مضافة لدعم مساعي الدولة لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز ثقة المستهلك وتجارب للعملاء، والارتقاء بمبادرات الحكومة الإلكترونية».

وذكر باريكوردي أن «هذه الشراكة تسلط الضوء على الحاجة الملحّة إلى تعزيز تجارب العملاء عند التسوّق عبر الإنترنت»، موضحاً أن «سلامة وأمان حامل البطاقة يندرجان في صميم أعمال (فيزا)، إضافة إلى توفير بيئة تسوّق إلكترونية آمنة».

وأكد «التزام (فيزا) إلى جانب اقتصادية دبي، بتحسين مجال المدفوعات، وتسهيل عمليات الدفع، مع الاستمرار في الحفاظ على خفض معدلات الاحتيال في دولة الإمارات من مستوياتها الحالية، التي تعدّ بحد ذاتها الأدنى».


مذكرة التفاهم تنص على تسريع وتيرة انتقال دبي ودولة الإمارات إلى مجتمع رقمي.

طباعة