«أدنوك»: 50% خفضاً متوقعاً في كلفة التنقيب والحفر بتطبيق الذكاء الاصطناعي - الإمارات اليوم

«أدنوك»: 50% خفضاً متوقعاً في كلفة التنقيب والحفر بتطبيق الذكاء الاصطناعي

قال مدير وحدة التكنولوجيا الرقمية في شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، عبدالناصر بشير المغيربي، إن التوقعات الحالية تشير إلى إمكانية أن يخفض الذكاء الاصطناعي كلفة التصنيع والتشغيل في قطاع النفط والغاز بنحو 20%، فيما ترتفع حتى 50% في مجال التنقيب والحفر.

وأوضح المغيربي، لـ«الإمارات اليوم»، على هامش معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك)، أن «استخدام الذكاء الاصطناعي يوفر الوقت، وهذا يعني لشركات النفط والغاز، أموالاً يتم توفيرها»، لافتاً إلى أن «هناك كثيراً من القرارات المهمة التي ساعدت على زيادة الإنتاج تم اتخاذها باستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي».

وبين أن «تطبيقات الذكاء الاصطناعي لن تؤثر في الكادر البشري، بل على العكس تساعد على اتخاذ القرار الصحيح في الوقت المناسب».

وأضاف أن «الذكاء الاصطناعي يستخدم في (أدنوك) للمساعدة على اتخاذ القرار الصحيح، من خلال توافر مجموعة كبيرة من المعلومات في مكان واحد، بما يسمح بتكوين رؤية شاملة عن الأمور كافة».

وأشار إلى أن «هناك أكثر من مكان يتم فيه تطبيق الذكاء الاصطناعي في (أدنوك) ومجموعة شركاتها، منها ما هو في قطاع الاستكشاف، وآخر في الحفر والتنقيب، وثالث في التصنيع والتسويق».

طباعة