"وانهوا" الصينية تشتري من "ادنوك" مليون طن متري سنوياً من الغاز البترولي المسال - الإمارات اليوم

"وانهوا" الصينية تشتري من "ادنوك" مليون طن متري سنوياً من الغاز البترولي المسال

 أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم، عن إبرام اتفاقية جديدة طويلة الأجل مع مجموعة "وانهوا" الصينية للصناعات الكيميائية، تقوم بموجبها الأخيرة بشراء كميات تصل إلى مليون طن متري سنوياً من إنتاج أدنوك من الغاز البترولي المسال وذلك على مدى العشر سنوات القادمة.

وقع الاتفاقية عبدالله سالم الظاهري، مدير دائرة التسويق والتجارة في أدنوك، وكو جوانجو، نائب الرئيس التنفيذي لــ "مجموعة وانهوا" الصينية للصناعات الكيميائية. وتمثل هذه الاتفاقية تطوراً مهماً يسهم في توسعة علاقات التعاون بين "أدنوك" وشركائها وعملائها في الصين.  

وبهذه المناسبة، قال عبدالله سالم الظاهري: "يسهم إبرام هذه الاتفاقية الجديدة طويلة الأجل لبيع الغاز البترولي المسال لمستخدم نهائي رئيسي في تعزيز مكانة أدنوك كمورد أساسي للنفط الخام والمنتجات البترولية إلى الاقتصادات النامية في آسيا. كما وتتماشى الاتفاقية مع التزام أدنوك بتحقيق أفضل قيمة تجارية من منتجاتها وتسهم في توسعة قاعدة عملائها بما يمكنها من الوصول إلى أسواق جديدة من خلال إبرام اتفاقيات بيع قصيرة وطويلة الأجل إلى جانب الاستفادة من كافة الفرص التجارية".

وتماشياً مع استراتيجية 2030 للنمو الذكي والتي تركز على تعزيز القيمة من خلال التوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات وعمليات معالجة الغاز، تنتج أدنوك حوالي 10,500,000 طن متري سنوياً من الغاز البترولي المسال يتم تسويقها وبيعها محلياً وفي كافة أنحاء العالم.

من جانيه قال جوانجو، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة وانهوا" الصينية للصناعات الكيميائية: "تمثل مجموعة "وانهوا" واحدة من الشركات العالمية الرائدة في مجال الصناعات الكيميائية وأكبر مستخدم للغاز البترولي المسال في الصين، ونحن نتطلع من خلال هذه الاتفاقية إلى تعزيز شراكتنا الاستراتيجية مع أدنوك، ومواصلة العمل على استكشاف مجالات التعاون المحتمل بين شركاتنا، سواء في الصين أو في دولة الإمارات، لتحقيق المزيد من القيمة من مبادرة "طريق واحد حزام واحد".

وتعد مجموعة "وانهوا" الصينية للصناعات الكيميائية، شركة مملوكة للحكومة ومدرجة أيضاً بشكل علني في بورصة شنغهاي. وتمتلك الشركة تصنيفات ائتمانية قوية من وكالة "موديس" ووكالة "إس اند بي" ووكالة "فتش للتصنيف الائتماني". وتعتبر المجموعة أكبر منتج لمادة الميثيلين ديفينيل ديسوسيانات  (MDI) في العالم وأكبر مورد لـمادة "TDI" إلى أوروبا، كما تشغل سلسلة من أحدث منشآت البتروكيماويات C3 / C4 تطوراً على مستوى العالم في الصين وسلسلة من المجمعات المتخصصة في الصناعات البتروكيماوية إضافة إلى مصانع إنتاج في الصين وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

ويمثل الغاز البترولي المسال المادة الخام الرئيسية التي تستخدمها وحدات البتروكيماويات التابعة لمجموعة "وانهوا" حيث تشير التوقعات إلى نمو الطلب على الغاز البترولي المسال للشركة إلى 6 ملايين طن سنوياً بحلول عام 2021. كما تمتلك المجموعة أيضاً أكبر مستودعات تحت الأرض لتخزين الغاز البترولي المسال في العالم بطاقة تخزين إجمالية تبلغ 1.2 مليون طن.

 وشهدت فترة الأربعة عشر عاماً الماضية إقامة المزيد من الشراكات بين جمهورية الصين الشعبية ودولة الامارات في قطاع الطاقة، حيث عززت "أدنوك" شراكتها الاستراتيجية مع الشركات الصينية بالتوقيع في 2014، على اتفاقية تأسيس شركة الياسات والتي تمثل مشروعاً مشتركاً بين أدنوك ومؤسسة البترول الوطنية الصينية. كما وقعت أدنوك مؤخراً في فبراير 2017 على اتفاقية امتياز حصلت بموجبها مؤسسة البترول الوطنية الصينية على حصة أقلية في حقول أبوظبي النفطية البرية، وفي مارس من العام الجاري حصلت مؤسسة البترول الوطنية الصينية من خلال الشركة الصينية المحدودة للطاقة، والتي تمتلك حصة أغلبية في أسهمها، على نسبة 10% في امتياز "أم الشيف ونصر" و10% في امتياز "زاكوم السفلي" البحريين. وفي يوليو الماضي وقعت أدنوك ومؤسسة البترول الوطنية الصينية على اتفاقية إطارية للتعاون الاستراتيجي واسع النطاق تهدف إلى ترسيخ الشراكة الاستراتيجية في قطاع الطاقة بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية.

وتركز أدنوك على التوسع في أسواق الصين وآسيا حيث تشير التوقعات إلى أن الطلب على المنتجات البتروكيماوية والبلاستيكية والتي تشمل بعض المكونات الخفيفة المصنوعة من البلاستيك التي تستخدم في صناعة السيارات، والأنابيب ومواد العزل سيتضاعف في قارة آسيا بحلول عام 2040. وتعد الصين أكبر سوق لصادرات بروج (المشروع المشترك بين أدنوك وبورياليس النمساوية) حيث تقوم بروج بتصدير 1.2 مليون طن سنويا من منتجاتها من البولي أوليفينات إلى الصين، أي ما يعادل ثلث مبيعاتها في جميع أنحاء العالم.

طباعة