«مجلس المطارات»: الإمارات ثالثة أكبر أسواق الشحن الجوي بعد أميركا والصين بنهاية 2018 - الإمارات اليوم

توقع أن تحل الدولة في المركز الرابع عالمياً كأسرع أسواق النقل الجوي نمواً حتى 2040

«مجلس المطارات»: الإمارات ثالثة أكبر أسواق الشحن الجوي بعد أميركا والصين بنهاية 2018

الإمارات والصين ستستحوذان على خُمس إجمالي الشحن العالمي بحلول 2040. أزاد عيشو - دبي

أظهرت دراسة لمجلس المطارات العالمي، أن الإمارات ستصبح ثالثة أكبر أسواق الشحن الجوي العالمي بعد أميركا والصين بنهاية عام 2018، فيما ستحل في المركز الرابع كأسرع أسواق النقل الجوي نمواً في العالم حتى عام 2040 بنسبة تصل إلى 5.7% سنوياً.

وذكر المجلس في دراسته حول توقعات النمو العالمي حتى 2040، أنه من المتوقع لكل من الإمارات والصين أن تستحوذان على خمس إجمالي الشحنات العالمية التي ستصل إلى نحو 203.4 ملايين طن، مؤكداً أن الإمارات تواصل تسجيل معدلات نمو مستمرة ضمن فئة الأسواق التي يتخطى فيها عدد المسافرين حاجز الـ50 مليون مسافر سنوياً.

وتفصيلاً، أفاد مجلس المطارات العالمي، بأنه من المتوقع أن تحل دولة الإمارات في المركز الرابع كأسرع أسواق النقل الجوي نمواً في العالم حتى عام 2040 بنسبة تصل إلى 5.7% سنوياً.

وذكر المجلس في دراسة عن توقعات النمو العالمي، أن الإمارات تواصل تسجيل معدلات نمو مستمرة ضمن فئة الأسواق التي يتخطى فيها عدد المسافرين حاجز الـ50 مليون مسافر سنوياً.

وأوضح أنه وفقاً لأحدث الإحصاءات لتوقعات حركة المرور العالمية في المطارات، فإنه بحلول عام 2040، ستستحوذ الاقتصادات الناشئة والنامية على أكثر من 60% من إجمالي حركة المسافرين.

وتوقع مجلس المطارات في دراسته، أن تتضاعف حركة المسافرين بحلول عام 2034 على أساس معدل نمو متوقع يبلغ 4.3% سنوياً، مشيراً إلى أنه على المدى الطويل من المتوقع أن تنمو الحركة بمعدل سنوي قدره 4.1%، ليصل إلى 20.9 مليار مسافر بحلول عام 2040.

وبين المجلس أنه خلال هذا الإطار الزمني من المتوقع أن تصبح الصين أكبر سوق للركاب مع نحو أربعة مليارات مسافر، وهو ما سيمثل 19% من سوق نقل الركاب العالمي.

ولفت إلى أن نواة النقل الجوي والطيران ستواصل التحول نحو الشرق، لأن النمو المستقبلي في حركة نقل الركاب سيأتي من الأسواق الناشئة، والكثير منها في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، مضيفاً أنه يمكن أن يكون للتوترات الجيوسياسية والسياسات الحمائية تأثير في التكامل الاقتصادي وتحرير النقل الجوي خلال السنوات المقبلة.

وشدد المجلس على أهمية التعاون في صناعة الطيران لمواجهة هذه التحديات وضمان استمرار جني الفوائد الاجتماعية والاقتصادية لنمو الخدمات الجوية، مع تركيز السياسات على تسهيل النمو المستدام على المدى الطويل.

وأوضح أنه من المتوقع أن تستحوذ الولايات المتحدة على 20% من إجمالي حجم الشحن الجوي عالمياً، فيما من المتوقع أن تصبح كل من الصين والإمارات ثاني وثالث أكبر أسواق الشحن العالمي على التوالي بنهاية عام 2018،، مشيراً إلى أن الإمارات والصين معاً ستتعاملان مع خمس إجمالي الشحنات العالمية التي ستصل إلى نحو 203.4 ملايين طن.

لكن المجلس بين أنه على المدى القصير، بينما كان هناك نمو قوي في أحجام الشحن الجوي في عام 2017، فإنه من غير المرجح أن يتكرر ذلك في عام 2018، بالنظر إلى الرياح المعاكسة في العلاقات التجارية والتوترات الجيوسياسية المتصاعدة التي حدثت خلال العام الجاري.

وأكد أن آفاق النمو في سوق المسافرين على المدى القصير والمتوسط والطويل، تظل قوية، لافتاً إلى أنه في حين أن هناك بعض المخاوف بشأن البضائع على المدى القصير، فإن التوقعات الإجمالية على المدى الطويل تظل إيجابية.

حركة المرور

تشمل توقعات حركة المرور الصادرة عن مجلس المطارات العالمي 110 دول، وتقدم مقاييس تفصيلية تشمل إجمالي المسافرين (حركة المرور الدولية والمحلية) وإجمالي الشحن الجوي وحركة الطائرات حتى عام 2040.

ووفقاً للهيئة العامة للطيران المدني في الدولة، وصل إجمالي عدد المسافرين عبر مطارات الدولة إلى نحو 98 مليون مسافر، خلال الفترة من أول يناير حتى نهاية سبتمبر من العام الجاري، فيما وصل مجموع الحركة الجوية خلال الفترة نفسها إلى 631 ألفاً و96 حركة.

 

طباعة