تجارة دبي الخارجية تتجاوز 965 مليار درهم في 9 أشهر - الإمارات اليوم

الصين تتصدر الشركاء التجاريين للإمارة.. والسعودية الأولى خليجياً وعربياً

تجارة دبي الخارجية تتجاوز 965 مليار درهم في 9 أشهر

صورة

سجلت تجارة دبي الخارجية غير النفطية، في الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر من عام 2018، نحو 965.3 مليار درهم، متخطيةً الانعكاسات السلبية للتقلبات التجارية والاقتصادية العالمية، نتيجة التنوع الفعال في بنية التجارة الخارجية للإمارة، ما مكنها من تحقيق نمو في تجارة إعادة التصدير، خلال الأشهر التسعة، بنسبة 13% لتصل قيمتها إلى 299.2 مليار درهم، فيما بلغت قيمة الواردات 592.2 مليار درهم، وقيمة الصادرات 97.7 مليار درهم.

وأوضحت جمارك دبي أن التطوير التكنولوجي المتصاعد في دبي، يلعب دوراً مهماً في دعم أداء قطاع التجارة الخارجية، من خلال تطوير واستخدام أحدث تطبيقات الذكاء الاصطناعي، في تعزيز تطور البنية التحتية للإمارة.

المناطق الحرة

وعززت المناطق الحرة دورها الحيوي في تجارة دبي الخارجية، فقد شهدت التجارة عبر المناطق الحرة في الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر من العام الجاري، قفزة قوية محققة نمواً بنسبة 22%، لتصل قيمتها إلى 394.3 مليار درهم، وبلغت قيمة التجارة المباشرة 562.8 مليار درهم، وقيمة تجارة المستودعات الجمركية 8.3 مليارات درهم.

وارتفعت تجارة دبي الخارجية المنقولة عبر وسائل النقل البحرية بنسبة 4.1%، لتصل قيمتها إلى 362 مليار درهم، وسجلت التجارة المنقولة بوسائل النقل الجوي نمواً بنسبة 2.3%، لتصل قيمتها إلى 449.4 مليار درهم، فيما بلغت قيمة التجارة المنقولة بوسائل النقل البري 153.8 مليار درهم، وبانخفاض قدره 13.6%.

وحافظت تجارة دبي الخارجية غير النفطية، في الأشهر التسعة، على تنوع الأسواق العالمية والإقليمية للتبادل التجاري مع الإمارة، حيث جاءت الصين في مركز الشريك التجاري الأول لدبي بتجارة خارجية بلغت قيمتها 102.9 مليار درهم، تلتها الهند في المركز الثاني حيث حققت تجارة الإمارة مع الهند نمواً بنسبة 16%، لتصل قيمتها إلى 86.2 مليار درهم، وحلت الولايات المتحدة الأميركية في المركز الثالث بتجارة خارجية بلغت قيمتها 59.6 مليار درهم، وجاءت المملكة العربية السعودية في المركز الأول خليجياً وعربياً والرابع عالمياً، حيث بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية مع المملكة 38.6 مليار درهم.

الهواتف الذكية

وعلى صعيد التنوّع في بضائع تجارة دبي الخارجية، جاءت الهواتف الذكية والمحمولة والأرضية في المركز الأول بقيمة 111 مليار درهم، ما يظهر الموقع المتقدم لوسائل الاتصال في تجارة دبي نتيجة لتحولها إلى المدينة الاذكى عالمياً، وحل الذهب في المركز الثاني بين أعلى البضائع في التجارة الخارجية بقيمة 110 مليارات درهم، تلته التجارة الخارجية بالمجوهرات في المركز الثالث بقيمة 78 مليار درهم، ثم الألماس في المركز الرابع بقيمة 69 مليار درهم، والسيارات في المركز الخامس بقيمة 49 مليار درهم.

التجارة الإلكترونية

وقال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، سلطان أحمد بن سليم: «يجري العمل على مشروع التجارة الإلكترونية، الذي من شأنه تشجيع ودعم هذا القطاع، من خلال توفير آليات وقواعد العمل السلسة والذكية، التي تواكب النمو المتسارع في القطاع، وبما يضمن تسهيل حركة التجارة».

وأضاف: «أطلقت مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة نظام (ناو)، المنصة الذكية لحجز عمليات الشحن البحري بالسفن الخشبية في خور دبي وميناء الحمرية، حيث يمكن النظام التجار من البحث عن السفن الخشبية والحجز لنقل شحناتهم عليها».

استراتيجية متكاملة

قال مدير جمارك دبي، أحمد محبوب مصبح: «نطبق استراتيجية متكاملة، لتطوير أداء قطاع التجارة الخارجية، تنطلق من استراتيجية دبي 2021 لتحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071، ونرصد بدقة كل المتغيرات التي تشهدها التجارة العالمية، لتحديد مسارات جديدة في تطوير قطاع التجارة الخارجية».

طباعة