دبي.. أجواء عائلية تجمع الشمس والبحر مع الهواء الطلق - الإمارات اليوم

توفر خيارات متنوعة للاستمتاع بالتنزه الخارجي

دبي.. أجواء عائلية تجمع الشمس والبحر مع الهواء الطلق

مع اعتدال درجات الحرارة، توفر دبي لزوارها وسكانها خيارات متنوعة للاستمتاع بوجهات التنزه الخارجي التي ترضي جميع الأذواق لاختبار تجارب تسوق مميزة في الهواء الطلق، وممارسة الرياضة، إضافة إلى مراقبة الطيور مع إطلالات رائعة على البحيرات والملاعب الرياضيّة، كما توفر هذه الوجهات خيارات متنوعة لجميع أفراد العائلة في أجواء رائعة تجمع الشمس والبحر والهواء الطلق.

«سيتي ووك»

يغطي «سيتي ووك» مساحة كبيرة من منطقة الوصل في جميرا، وهو مستوحى من الطراز الأوروبي بممراته الفسيحة التي تحيط بها الأشجار. وفي هذه الوجهة يمكنك أن تستمتع بالمساحات الرحبة في الهواء الطلق، والمعالم المائية، ومناطق الألعاب، والمقاهي الخارجية، والمحال التجارية. كما يمكنك أن تمتّع ناظرك بإطلالة خلاّبة على برج خليفة، الذي يعتبر أطول صرح في العالم، بعد انتهائك من التسوق، ويمكنك أيضاً الاسترخاء في أحد المقاهي أو المطاعم العديدة وتناول وجبة شهية، أو احتساء القهوة.

«ذا بيتش»

أما منطقة الممشى «ذا بيتش» المطلة على «جميرا بيتش ريزيدنس»، فإنها توفر مجموعة من المقاهي والمتاجر، حيث يستضيف الممشى في الهواء الطلق أكشاك المواد الغذائية والحلي والإكسسوارات والقطع الفريدة من نوعها، ويعد «ذا بيتش» مجمعاً خارجياً يضمّ محال تجارية ومقاهي ومطاعم ومرافق عامة بجوار الشاطئ. كما تتميز جميع المقاهي والمطاعم فيه بشرفات خارجية مطلة على الرمال البيضاء والبحر الأزرق. ويضمّ الممشى منطقة ألعاب، ومسارات للجري، إضافة إلى الشاطئ المفتوح.

ممشى «المارينا»

ووسط اليخوت المتمايلة في الخليج، وأنوار المدينة المتلألئة، وسلسلة المطاعم الطويلة على حافة المياه، توفر منطقة الممشى في مرسى دبي «المارينا» تجربة متكاملة عندما تشعر بالحاجة إلى استنشاق الهواء النقي أو زيارة مكان تستمتع بالجلوس فيه. وعندما يكون الجو ملائماً، يمكنك ركوب الدراجة الهوائية أو الاستمتاع بالجري طوال اليوم. وتمتد منطقة مرسى دبي على طول ثلاثة كيلومترات على الواجهة البحرية للخليج، وتعتبر إحدى العجائب الهندسية في المنطقة، وتشكّل إحدى أهم مناطق الجذب السياحي، مع العديد من المرافق المختلفة التي توفر أنشطة متنوعة، فضلاً عن بعض من أفخر متاجر دبي، كما أن «مرسى دبي» موطن لنحو 120 ألف شخص يعيشون فيها.

«دبي باركس آند ريزورتس»

وتقدّم «دبي باركس آند ريزورتس» للزوار باقة متنوعة من مدن الملاهي الرائعة التي ترفّه عن نفوس الصغار على غرار «موشن غيت»، و«بوليوود باركس» و«ليجو لاند»، في حين يوفر «ريفر لاند بوليفارد» للترفيه وتناول الطعام تجارب عائلية للمرتادين، وتنقلك «موشن غيت» إلى عالم هوليوود الساحر، إلى جانب الجولات التفاعلية، والعروض المسرحية متعددة الوسائط في «بوليوود باركس».

محميّات

لا تمثّل دبي وجهة رائعة لملايين السياح فحسب، بل إنها أيضاً وجهة تختارها عشرات الآلاف من الطيور المهاجرة، حيث ستجد في الأراضي الرطبة على بعد أمتار قليلة من المدينة الصاخبة محميّة رأس الخور للحياة البرية، إذ تسرق طيور الفلامنغو الوردية الأنظار في الشتاء، كما تتميز صحراء دبي بتنوع فصائل حيواناتها البرية، التي تصل إلى مئات الفصائل، بدءاً من الغزلان الرشيقة، وصولاً إلى حيوانات المها المهيبة، لاسيما في محمية المرموم بالقرب من منتجع صحراء باب الشمس.

حدائق

وإذا كنت ترغب في الاستمتاع بيوم من الترفيه مع العائلة، فإن حديقة زعبيل هي المكان المثالي لك، فإلى جانب الإطلالات الرائعة، تحتوي الحديقة على بحيرة وملاعب رياضيّة، إضافة إلى تقديم الحديقة معارض ترفيهية وتعليمية في أرجائها الواسعة. وإذا رغبت في الاستمتاع بحفلات الشّواء ومراقبة الطّيور والتّنزه بصحبة الأسرة، فعليك زيارة حديقة مشرف، نظراً لثراء هذه الحديقة بأنواع الحياة البريّة والنباتيّة المذهلة، فهي تعتبر المكان المثالي لمراقبة أنواعَ رائعة من طيور الشرق الأوسط، حيث يمكنك رؤية طيور «الثرثارة» العربية، والعصافير ذات الرّقبة الصّفراء، وطيور أبوالحناء، وهي تحلّق فوق الأشجار، فضلاً عن بومة الأشجار المخطّطة.

«لا مير»

وتقدّم «لا مير» أروع الأجواء التي تجمع الشمس والبحر والهواء الطلق، إذ تعد المنطقة مقصداً مميزاً جديداً لمحبّي الشاطئ في المدينة. وتضم هذه الوجهة مساحات واسعة مفتوحة، فيها شوارع تصطف على جانبيها أشجار النخيل وجداريات مزينة بفن الجرافيتي الرائع ضمن أجواء مريحة، فيما توفر «بوكس بارك»، الوجهة الحضارية في قلب دبي والنابضة بروح الشباب ومفهوم جديد لنمط الحياة المعاصرة، مجموعة واسعة من تجارب التسوق، وخيارات المطاعم التي تم اختيارها بعناية من أنحاء العالم.

طباعة