103.7 ملايين درهم صافي أرباح سوق دبي المالي خلال 9 أشهر - الإمارات اليوم

103.7 ملايين درهم صافي أرباح سوق دبي المالي خلال 9 أشهر

عيسى كاظم: «السوق كثّف جهوده الرامية إلى تعزيز بنيته الأساسية والتنظيمية، وتنويع المنتجات والخدمات».

أعلنت شركة سوق دبي المالي، أمس، نتائجها المالية للأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر من العام الجاري، التي أظهرت تحقيق أرباح صافية قدرها 103.7 ملايين درهم، بانخفاض نسبته 40%، قياساً بأرباح الفترة المماثلة من عام 2017 البالغة 173.3 مليون درهم.

وبلغ صافي الربح خلال الربع الثالث من العام الجاري 20.9 مليون درهم، مقابل 27.7 مليون درهم في الفترة المماثلة من عام 2017، بتراجع نسبته 25%.

وبحسب السوق، فقد بلغ إجمالي إيرادات الشركة 251.9 مليون درهم خلال تلك الأشهر التسعة، مقابل 313.3 مليون درهم في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وقال رئيس مجلس الإدارة لشركة سوق دبي المالي، عيسى كاظم، إن السوق كثف خلال الأشهر التسعة من جهوده الرامية إلى تعزيز بنيته الأساسية والتنظيمية، وتنويع المنتجات والخدمات بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية، وذلك في إطار استراتيجية السوق 2021.

وأضاف: «قطع السوق شوطاً كبيراً نحو تدشين منصة جديدة لتداول صناديق الاستثمار العقاري REITS، الأمر الذي سيمثل إضافة مهمة إلى قائمة الأدوات المالية المتداولة في السوق، ويدعم جهود تنويع المنتجات وفئات الأصول».

وتابع كاظم: «في إطار الحرص على توفير الآليات الداعمة لتعزز أنشطة التداول بصورة مستدامة، فقد شهدت الفترة المنقضية من عام 2018 توسعاً في مجال خدمة صناعة السوق وتوفير السيولة، التي دشنها سوق دبي المالي في عام 2017 لتضم حالياً أربع شركات، كما سبق أن أطلق خدمة التداول بالهامش التي تضم حالياً 30 شركة وساطة، وخدمة التداول المباشر DMA، وتضم حالياً 14 شركة وساطة، بما يوفر إطاراً متكاملاً وداعماً لنشاط شركات الوساطة والمستثمرين في السوق».

ولفت كاظم إلى أن مؤتمر سوق دبي المالي للمستثمرين العالميين في لندن، الذي تم تنظيمه في سبتمبر 2018، سجل نجاحاً لافتاً، واستقطب 49 مؤسسة استثمارية عالمية، 28% منها سجلت حضورها الأول في المؤتمر، ما يعكس قدرة السوق المتزايدة على استقطاب مستثمرين من مختلف الفئات، نتيجة تنوع وجودة فرصه الاستثمارية المستندة إلى أرضية صلبة، بفضل قوة المقومات الأساسية للاقتصاد الوطني.

طباعة