2297 شكوى ضد وكالات سيارات في دبي خلال 10 شهور - الإمارات اليوم

اقتصادية دبي: 103% زيادة في شكاوى المستهلكين بشأن خدمات ورش إصلاح المركبات

2297 شكوى ضد وكالات سيارات في دبي خلال 10 شهور

صورة

أظهرت بيانات، أصدرها قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، أن إدارة حماية المستهلك تلقت 2297 شكوى ضد وكالات سيارات في الإمارة، خلال الأشهر الـ10 المنقضية من العام الجاري، مقابل 2403 شكاوى تلقتها الإدارة في الفترة نفسها من العام الماضي.

كما أظهرت البيانات ارتفاعاً في عدد شكاوى المستهلكين، التي تتعلق بخدمات ورش تصليح السيارات في دبي، موضحة أن إدارة حماية المستهلك تلقت 602 شكوى ضد تلك الورش، خلال الفترة بين يناير وأكتوبر 2018، بزيادة نسبتها 103%، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2017.

وتفصيلاً، قال مدير إدارة حماية المستهلك في اقتصادية دبي، أحمد الزعابي، إن «الإدارة تلقت نحو 2297 شكوى ضد وكالات لبيع السيارات في الإمارة، خلال الأشهر الـ10 المنقضية من العام الجاري، بانخفاض نسبته 4%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي»، وذلك وفقاً لبيانات صادرة عن قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي.

وأضاف الزعابي، لـ«الإمارات اليوم»، أن «اقتصادية دبي رصدت ارتفاعاً لافتاً في عدد شكاوى المستهلكين ضد ورش تصليح السيارات بالإمارة، حيث تلقت 602 شكوى ضد ورش لتصليح السيارات في الفترة بين يناير وأكتوبر الماضيين، بزيادة قدرها 103%، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2017، التي سجلت 296 شكوى».

وأوضح أن «29% من الشكاوى المقدمة ضد وكالات السيارات، خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، كانت بسبب وجود خلل في المنتج، لكن تلك النسبة تراجعت خلال العام الجاري لتصل إلى 20%، بينما استحوذ عدم الالتزام بشروط الاتفاق على 23% من الشكاوى ضد وكالات السيارات، خلال الأشهر الـ10 المنقضية من العام الجاري، مقابل 24% في الفترة نفسها من عام 2017».

وبين الزعابي أن «نسبة 41% من شكاوى المستهلكين ضد ورش إصلاح السيارات، خلال تلك الفترة من العام الماضي، كانت بسبب عدم الالتزام بشروط الاتفاق، غير أن تلك النسبة انخفضت لتصل إلى 23%، خلال الفترة بين يناير وأكتوبر 2018، فيما كانت 18% من الشكاوى التي تلقتها اقتصادية دبي، خلال العام الجاري، بسبب وجود خلل في الخدمة».

وأشار الزعابي إلى أن «تراجع عدد الشكاوى ضد وكالات السيارات يظهر التزامها بتطبيق معايير العمل التجاري في هذا القطاع، واتباعها تعليمات اقتصادية دبي بشأن إيجاد حلول ذاتية من المنشأة لشكاوى المستهلك، عبر مراكز إسعاد المستهلكين التي أطلقتها اقتصادية دبي».

ولفت إلى أن «زيادة شكاوى المستهلكين ضد الورش تظهر أيضاً وعي المستهلكين بحقوقهم، وإقبالهم على الشكوى عند حصولهم على خدمة ذات جودة أقل مما يتوقعون، كما يؤكد حاجة محال تصليح السيارات إلى الالتزام بقواعد حماية المستهلك، واتباع المعايير التجارية وتعليمات اقتصادية دبي، التي تضمن تقديم الخدمات وفق نظام جودة معياري، يعزز رضا المستهلكين».

4 %

انخفاضاً في الشكاوى

ضد وكالات السيارات،

خلال الأشهر الـ10

الماضية.

طباعة