مسؤولون يطالبون بـ «خارطة ذكية» للفرص الاستثمارية في الدول الإسلامية - الإمارات اليوم

أكّدوا ضرورة إتاحتها عبر شبكة الإنترنت وتطبيقات الهواتف المتحركة

مسؤولون يطالبون بـ «خارطة ذكية» للفرص الاستثمارية في الدول الإسلامية

صورة

طالب مسؤولون، في قطاعات مختلفة، بضرورة إطلاق خارطة إلكترونية موحدة للفرص الاستثمارية في اقتصادات الدول الإسلامية، بما يعزز سبل التكامل الاستثماري والاقتصادي بين الدول، ويرفع معدلات التبادل التجاري في ما بينها بمعدلات كبيرة.

وأشاروا، في تصريحات لـ«الإمارات اليوم» على هامش مشاركتهم في الدورة الرابعة للقمة العالمية للاقتصاد الإسلامي، التي أنهت أعمالها بدبي أمس، إلى أهمية إطلاق الخارطة الإلكترونية عبر شبكة الإنترنت، وفي صورة تطبيقات للهواتف الذكية.

وتفصيلاً، قال عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، رئيس شركة «عيسى الغرير للاستثمار»، عيسى الغرير، إن «ضعف البنية التحتية والتشريعية في عدد من الدول الإسلامية، خصوصاً الإفريقية منها، يعد حالياً من أبرز تحديات وعوائق تكامل الأمن الغذائي والاستثماري بين الدول الإسلامية، إضافة إلى ضعف الوعي لدى بعض المستثمرين، حول فرص الاستثمار المتاحة في تلك الدول».

وأوضح أن «الدول الإسلامية مازالت تعاني فجوة كبيرة في الأمن الغذائي لديها، وأن التعاون الاستثماري يسهم إلى حد كبير في تقليل تلك الفجوة بشكل تدريجي».

وطالب الغرير بضرورة «إنشاء خارطة إلكترونية ذكية وموحدة بالفرص الاستثمارية باقتصادات الدول الإسلامية، وذلك يعد من الأمور الإيجابية التي تدعم التكامل الاستثماري، وترفع التبادل التجاري بين تلك الدول».

بدوره، قال رئيس «جامعة دبي»، الدكتور عيسى البستكي، إن «ضعف الوعي بالفرص الاستثمارية وتجاهل سياسات التنمية المستدامة لدى بعض الدول الإسلامية، يعدان من أبرز معوقات التكامل الاستثماري بين اقتصادات العالم الإسلامي»، مبيناً أن «إنشاء خارطة إلكترونية ذكية وموحدة بالفرص الاستثمارية في أسواق الدول الإسلامية، يعد من الأمور الضرورية، التي يجب العمل عليها حالياً، لدعم زيادة التبادل التجاري والاقتصادي بين تلك الدول».

وأضاف أن «(الخارطة) ستتيح إلقاء الضوء على الفرص الاستثمارية المتاحة في كل الدول الإسلامية، وتوفر البيانات للمستثمرين، وبالتالي تدعم جذب استثمارات أجنبية مباشرة، كما تدعم التبادل الاستثماري بين الدول الإسلامية».

من جهته، أكد الخبير الاقتصادي، ومدير علاقات المستثمرين في بنك «ميسرة الإسلامي»، الأيهم عبدالعزيز الغساني، أنه «من الضروري العمل، خلال الفترة المقبلة، على إنشاء خارطة ذكية إلكترونية موحدة بالفرص الاستثمارية باقتصادات الدول الإسلامية، وذلك بما يسهم في إزالة ضعف الوعي لدى المستثمرين بالفرص المتاحة بتلك الأسواق».

وأضاف أن «(الخارطة) يجب أن تواكب المتغيرات الحديثة بالعالم، وتكون متاحة على شبكة الإنترنت وعبر تطبيقات على الهواتف الذكية، إضافة إلى ضرورة دعمها بتقنيات حديثة، وأن تكون محدثة بشكل مستمر، وفقاً لمتغيرات المشروعات بالأسواق في الدول الإسلامية».

وأشار إلى أن «ضعف مرافق البنية التحتية والتشريعات في عدد من الدول الإسلامية الإفريقية، يعد من أبرز المعوقات والتحديات التي تعوق زيادة التبادل الاستثماري والاقتصادي بين الدول الإسلامية».


مشروع زراعي بالدولة

قال عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، رئيس شركة «عيسى الغرير للاستثمار»، عيسى الغرير، إن «شركته تستعد حالياً للدخول في مشروع زراعي بالدولة، يتم تنفيذه بإحدى مناطق إمارة أبوظبي، ويعتمد على أساليب الزراعة المائية، لكن باستخدام عدد من التقنيات الحديثة في ذلك القطاع».

طباعة