«الاتحاد الدولي للاتصالات»: دبي عاصمة عالمية لتطبيقات التقنيات الحديثة - الإمارات اليوم

محمد بن راشد يرعى الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد

«الاتحاد الدولي للاتصالات»: دبي عاصمة عالمية لتطبيقات التقنيات الحديثة

صورة

رعى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات الذي انطلقت جلساته في مركز دبي التجاري العالمي، ويستمر حتى 16 نوفمبر المقبل.

وأعلنت الهيئة الاتحادية لتنظيم قطاع الاتصالات، خلال المؤتمر، أنها تعمل بالتعاون مع مشغلي الاتصالات المحليين، على استكمال البنية التحتية والترددات الخاصة بشبكة الجيل الخامس للاتصالات «جي فايف» المقرر إطلاقها عام 2020. فيما أكد الاتحاد الدولي للاتصالات أن دبي تعد حالياً عاصمة عالمية لتطبيقات التقنيات الحديثة.

تواصل إنساني

وتفصيلاً، أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن سعادته باستضافة مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات، على أرض الإمارات وفي كنف مدينة دبي.

وأكد سموه أن دولة الإمارات ترحب دوماً بضيوفها ومحبيها من علماء وخبراء، ومستثمرين، وسياح، ومثقفين، وغيرهم، من أجل ترسيخ قيم وجسور التواصل الإنساني والحضاري، والاحترام والتعاون والتبادل المعرفي والثقافي بين شعب الإمارات وشعوب العالم.

وتمنّى سموه للمؤتمر التوفيق والنجاح في الخروج بقرارات وتوصيات مفيدة تخدم الحضارة الإنسانية.

وحضر جلسة افتتاح المؤتمر إلى جانب سموه: سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، والمدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي، خليفة سعيد سليمان، والرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، هلال سعيد المري، إضافة إلى 1000 مندوب من مختلف دول العالم.

الجيل الخامس

إلى ذلك، أكد رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية لتنظيم قطاع الاتصالات، رئيس المؤتمر، اللواء طلال حميد بالهول الفلاسي، أن انعقاد المؤتمر في دورته الـ20 على أرض دولة الإمارات، يعد شهادة دولية من مجتمع الاتصالات لدولة الإمارات على ما حققته من إنجازات في قطاع تكنولوجيا الاتصالات والاستخدام الأمثل لهذه التكنولوجيا وتوظيفها لخدمة الإنسان، وإسعاده، وبناء اقتصادها الوطني الرقمي على أسس علمية وتقنية.

وأعلن أن الهيئة بالتعاون مع مشغلي الاتصالات المحليين، تعمل على استكمال البنية التحتية والترددات الخاصة بشبكة الجيل الخامس للاتصالات «جي فايف» المقرر إطلاقها للجمهور مع حلول عام 2020 على أبعد تقدير، لتكون دولة الإمارات من أوائل الدول التي تعتمد هذه التقنية الذكية عالمياً.

ولفت إلى أن الهيئة تقود الفريق العربي الدائم للطيف الترددي، بهدف الاتفاق على نطاقات الطيف الترددي الخاص بالجيل الخامس في المنطقة العربية، وذلك خلال المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية عام 2019.

مراتب متقدمة

وأكد الفلاسي أن الجهود المبذولة في توظيف أحدث التقنيات والتكنولوجيا أسهمت في تبوؤ الدولة المرتبة الثانية عالمياً في معدل اشتراكات الهاتف المحمول بالنسبة إلى عدد السكان، والمرتبة الرابعة عالمياً في نسبة الأسر التي تمتلك جهاز كمبيوتر، والمرتبة السابعة عالمياً في نسبة الأُسر المتصلة بالإنترنت من المنزل، والمرتبة الثامنة عالمياً في نسبة مُستخدمي الإنترنت إجمالاً، فيما تحتل المرتبة الأولى في جميع المؤشرات السابقة، على المستوى الإقليمي.

وأضاف أن دولة الإمارات تمثل حالياً نموذجاً عالمياً متكاملاً في تطبيق تقنيات الاتصالات المتكاملة، كما تصنف كأكبر مختبر تطبيقي خارج الولايات المتحدة وأوروبا الغربية في تجريب وتطبيق تقنيات «بلوك تشين».

عاصمة عالمية

بدوره، قال الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، هولن زهاو، إن دولة الإمارات تسجل باستضافتها وترؤسها لمؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات، رقماً قياسياً جديداً باعتبارها الدولة الوحيدة في العالم التي ترأست أهم وأبرز الفعاليات العالمية واللجان التابعة للاتحاد في قطاع الاتصالات.

وأشاد زهاو بتجربة الإمارات في تأسيس صندوق تطوير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واستراتيجية الدولة لتحقيق الريادة على صعيد تقنية «بلوك تشين» بحلول 2021.

وأشار إلى أن دبي تعد حالياً عاصمة عالمية لتطبيقات التقنيات الحديثة، لافتاً إلى أن معدل انتشار الهاتف المحمول في الإمارات يبلغ ثلاث مرات المعدل العالمي، وأن نسبة استخدام الأفراد للإنترنت تبلغ 95% من إجمالي عدد السكان، ما يشكل نموذجاً عالمياً ناجحاً في ذلك القطاع.

وتابع: «في الوقت الذي حققت فيه دولة الإمارات تلك الإنجازات، فإن نصف سكان العالم لايزالون غير قادرين على النفاذ للإنترنت».


كلمات مسجلة

استمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والحضور، إلى كلمة مسجلة للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أعلن فيها عن تشكيل فريق عمل دولي لتطوير وتعزيز التعاون في قطاع الاتصالات، لتأسيس مستقبل رقمي آمن ومتطور ومفيد للمجتمعات.

كما استمع سموه كذلك إلى كلمة مسجلة ومصورة من اليابان، لرئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء المدير العام لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات، حمد عبيد المنصوري، أعلن فيها بدء إطلاق القمر الاصطناعي «خليفة سات» من اليابان، مع عرض فيديو حي لعملية الإطلاق.

الإمارات أكبر مختبر تطبيقي خارج الولايات المتحدة وأوروبا الغربية في تجريب وتطبيق تقنيات «بلوك تشين».

دولة الإمارات في المرتبة:

الثانية عالمياً في معدل اشتراكات الهاتف المحمول.

الرابعة عالمياً في نسبة الأسر التي تمتلك جهاز كمبيوتر.

السابعة عالمياً في نسبة الأُسر المتصلة بالإنترنت من المنزل.

الثامنة عالمياً في نسبة مُستخدمي الإنترنت إجمالاً.

طباعة