«الحلول التوربينية» توقّع عقداً لصيانة محركات لخطوط «لاتام» - الإمارات اليوم

اعتبرت دخول سوق أميركا الجنوبية دليلاً على قدرتها التنافسية عالمياً

«الحلول التوربينية» توقّع عقداً لصيانة محركات لخطوط «لاتام»

جناحي (يمين) وأجوايو خلال توقيع العقد بحضور سفير الدولة لدى تشيلي عبدالرزاق محمد هادي. من المصدر

وقّعت شركة الخدمات والحلول التوربينية المتخصصة في توفير خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة لمحرّكات الطائرات وتوربينات الغاز، والمملوكة بالكامل لــ«شركة مبادلة للاستثمار»، عقداً لتوفير خدماتها لمحركات V2500 المستخدمة في أسطول طائرات «إيرباص A320» التابع لمجموعة «خطوط لاتام الجوية» في تشيلي.

وقام بتوقيع العقد الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة الخدمات والحلول التوربينية، منصور جناحي، ونائب رئيس إدارة أسطول طائرات مجموعة خطوط لاتام الجوية، أوسكار أجوايو، بحضور سفير دولة الإمارات لدى تشيلي، عبدالرزاق محمد هادي.

شركات كبرى

وقال الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة الخدمات والحلول التوربينية، منصور جناحي، إن الشركة نجحت في استقطاب أكثر من 12 شركة طيران كبرى من قارات آسيا وإفريقيا وأميركا الجنوبية وأوروبا، للحصول على خدماتها المتعلقة بصيانة وتصليح محركات الطائرات في مقرها بأبوظبي.

وتوقّع في تصريحات صحافية عقب توقيع العقد، خلال زيارة وفد من الشركة إلى مدينة سانتياغو، أن تحقق الشركة نمواً في إنتاجيتها يجاوز 233% في نهاية العام الجاري، إذ ستقوم بصيانة أكثر من 100 محرك في نهاية العام الجاري مقابل 30 محركاً عام 2014.

وأكد أن لدى شركة الخدمات والحلول التوربينية عقوداً مع كبرى شركات صناعة المحركات العالمية مثل «جنرال إلكتريك»، و«آي إيه إي»، و«رولز رويس»، للحصول على خدماتها في مجالات تصليح وصيانة وعمرة المحركات، فضلاً عن التعامل مباشرة مع شركات طيران كبرى، كما تعد «الخدمات والحلول التوربينية» الشركة المستقلة الوحيدة على المستوى العالمي التي توفر خدمات الصيانة والتصليح والعمرة لمحركات «ترنت 700» من «رولز رويس» والمستخدمة في طائرات «إيرباص A330». وأوضح أن الشركة توفر احتياجات شركة «الاتحاد للطيران» من خدمات التصليح والصيانة والعمرة لمحركات طائرات «A330»، و«A320»، و«B787».

سوق جديدة

وشدّد جناحي على أهمية العقد الجديد الذي تم توقيعه الأسبوع الماضي مع «خطوط لاتام الجوية» في تشيلي، لافتاً إلى أن الشركة دخلت بهذا العقد، وللمرة الأولى سوق أميركا الجنوبية، ما يمهد لحصولها على عقود أخرى في القارة، وتدعيم تحالفاتها على المستوى العالمي، كما يُعد دليلاً على قدرتها التنافسية العالمية في توفير خدمات متخصصة لمحركات V2500.

وقال جناحي إنه من المقرر أن تجري أعمال الصيانة والتصليح والعَمرة للمحركات في مجمع شركة الخدمات والحلول التوربينية في أبوظبي، مشيراً إلى أن الشركة قدمت هذه الخدمات لأكثر من 175 محركاً من طراز V2500 منذ عام 2014 بمعدل زيادة سنوية بلغ 21%.

تقنية ذكية

وكشف جناحي أن الشركة ستصبح أول منصة خارج الولايات المتحدة وأوروبا تستخدم تقنية التجميع الذكية في مجال صيانة محركات الطائرات، موضحاً أن هذه التقنية تسهم في تعزيز كفاءة الأداء، من خلال تقليل الوقت المستخدم في تجميع المحرك، عبر استخدام التكنولوجيا، لمساعدة الفنيين على تحسين الإنتاجية، والحد من الأخطاء البشرية، فضلاً عن تحسين العمليات الرقمية في مجال خدمات صيانة وتصليح المحركات.

وأضاف أن الشركة تعمل على تلبية متطلبات شركات الطيران وشركات تصنيع محركات الطائرات، وتوفير خدماتها وفق أعلى المعايير العالمية، وذلك من خلال تطبيقات تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، إذ تخطط لتطبيق التكنولوجيا التنبؤية للصيانة، واسترجاع المعلومات، كما تدرس حالياً إمكانية توظيف الطباعة ثلاثية الأبعاد، وتقنية سلاسل الكتل (بلوك تشين) في عملياتها.

وأكد جناحي أن الشركة تعطي أولوية لتدريب الكوادر الوطنية الإماراتية على العمل في قطاع الصيانة والتصليح والعَمرة.

طباعة