سيارة بقالة ذكية.. ذاتية القيادة وتحت الطلب - الإمارات اليوم

طرحتها «اتصالات».. وشبكة الجيل الخامس متاحة للأفراد خلال 2019

سيارة بقالة ذكية.. ذاتية القيادة وتحت الطلب

صورة

طرحت شركة مجموعة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، خلال فعاليات «أسبوع جيتكس للتقنية 2018» مبادرات تقنية ذكية ومبتكرة للمرة الأولى، أبرزها سيارة ذكية ذاتية القيادة للبقالة تسير في المدينة وفقاً للطلب، لتتيح التسوّق والشراء منها باستخدام تطبيق ذكي.

وأفادت «اتصالات» في تصريحات صحافية على هامش المعرض، بأنها وفرت أيضاً سيارة ذكية ذاتية القيادة يمكن زراعة مساحات منها بمحصولات مختلفة وتعمل بالطاقة الشمسية وتحتوي على جهاز أشبه بـ«مايكرويف» للأغذية.

إلى ذلك، ذكرت «اتصالات» أنها تعتزم إتاحة تقنية شبكة الجيل الخامس للأفراد خلال العام المقبل، ما يدعم التحول لأنماط الحياة الذكية بطرق أكثر تطوراً، مشيرة إلى أنها ستكون المشغل الأول الذي يتيح تلك التقنية للأفراد في المنطقة.

«مستقبل التنقل»

وتفصيلاً، قال النائب الأول للرئيس لاتصالات المجموعة في شركة «اتصالات»، الدكتور أحمد بن علي، إن «منصات جناح (اتصالات) تشارك في (أسبوع جيتكس للتقنية) تحت شعار (قيادة المستقبل الرقمي وثورة الجيل الخامس لتمكين المجتمعات)، تماشياً مع الاستراتيجية الطموحة التي تتبناها، والرامية الى توفير حلول وخدمات مستقبلية سيكون لها الأثر العميق في حياة الأشخاص وتمكين الخدمات الذكية».

وأضاف أن «مستقبل التنقل يعد أحد المجالات الرئيسة التي تركز عليها (اتصالات)، نظراً للتغير الملحوظ الذي يشهد مفهوم التنقل ككل، عبر تحوله من منظومة تقليدية إلى منظومة أكثر ذكاء، تشمل ظهور المركبات المتصلة وذاتية القيادة التي ستُحدث تغيراً جذرياً في نمط حياة الأشخاص وطريقة تفاعلهم».

وأشار بن علي إلى أن الشركة تتيح لزائري منصاتها، فرصة لمشاهدة مستقبل البنية التحتية، استناداً إلى تقنية الجيل الخامس، نظراً للإمكانات الهائلة التي ستوفرها على صعيد رفع كفاءة الخدمات، وتمكين المدن الذكية، فضلاً عن قدرتها على إعادة صياغة قطاع الاتصالات.

وذكر أن «(اتصالات) تقدم العام الجاري في المعرض مجموعة متميزة من الابتكارات والمفاهيم التي ترتكز على البنية التحتية المتقدمة والتطبيقات والحلول الذكية التي طورتها، من خلال منصات ذكية متكاملة من شأنها توفير حلول وخدمات مستقبلية سيكون لها الأثر العميق في حياة الأشخاص».

ولفت إلى أن هناك مباحثات جارية حالية مع مؤسسات وشركات محلية حكومية، لاستخدام تلك التطبيقات في ظل ما تشهده دولة الإمارات من تبني للتقنيات المتطورة.

سيارات ذاتية القيادة

وأوضح بن علي أن «من ضمن المبادرات الذكية التي تطرح للمرة الأولى في الدولة عبر منصات (اتصالات) في المعرض، سيارة ذكية ذاتية القيادة مخصصة للبقالة والتسوق، تسير وفقاً للطلب في أنحاء المدينة لتتيح التسوق والشراء منها باستخدام تطبيق مخصص للهواتف الذكية لطلبها، بحيث يختار المستهلك السلع من أرفف السيارة التي تصل إليه، ثم يسدد السعر عبر الهاتف».

وأضاف أن من «ضمن تقنيات التنقل الذكي المعروضة في المعرض أيضاً مركبة يطلق عليها (أوسيس)، وهي سيارة ذكية ذاتية القيادة تتحوّل لأغراض الترفيه من خلال شاشات تلفزيونية كما تتحوّل لمكتب مجهز بحاسب وشاشة، كما وفرت سيارة ذكية ذاتية القيادة يمكن زراعة مساحات منها بمحصولات مختلفة وتعمل بالطاقة الشمسية، وتحتوي على جهاز أشبه بمايكرويف للأغذية في خلفيتها».

وأفاد بن علي بأن «(اتصالات) وفرت أيضاً سيارة ذكية مرتبطة بطائرة من دون طيار، وتتاح عبر الارتباط بشبكة الإنترنت وتُعد من أبرز نماذج التنقل الذكي المتصلة بالشبكات»، مؤكداً أن عدداً كبيراً من تلك المبادرات يتم بحث تطبيقها مع جهات خاصة وحكومية في الدولة خلال الفترة المقبلة.

الجيل الخامس

إلى ذلك، قال بن علي إن «المجموعة تعتزم إتاحة خدمات تقنية شبكة الجيل الخامس الجديد للمشتركين من الأفراد في جميع مدن الدولة اعتباراً من العام المقبل، لتكون المشغل الأول في المنطقة الذي يحقق هذا الإنجاز التقني».

وأضاف أنه «يجري حالياً إنهاء بعض الإجراءات التنظيمية اللازمة بشأن توفير تلك التقنية»، لافتاً إلى أن «(اتصالات) أطلقت في مايو الماضي أول شبكة لاسلكية تجارية للجيل الخامس على نظام (سي باند) في الدولة، التي تم نشرها في بعض المواقع داخل إمارتي دبي وأبوظبي».

وأشار إلى أنه تم «الإعلان أخيراً أن (إكسبو 2020 دبي) أول مؤسسة تجارية كبرى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا تحصل على خدمات الجيل الخامس لشبكات الاتصالات، بفضل الشراكة الاستراتيجية التي جمعتها مع (اتصالات)».

وذكر بن علي أن «توفير تقنية شبكة الجيل الخامس ستدعم أنماط الحياة الذكية بشكل أكثر تطوراً وستحدث ثورة غير عادية للأفراد والمؤسسات في ظل قدراتها الهائلة في إيجاد فرص لنماذج أعمال جديدة ومبتكرة لشركاء (اتصالات) في الإمارات، بما في ذلك أنظمة التنقّل الذكي وسيارات التحكم الذاتي ومجالات الرعاية الصحية والتعليم وغيرها من المجالات المختلفة».

«الروبوتات المجسمة»

تعرض شركة مجموعة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، خلال «جيتكس للتقنية 2018» نماذج لـ(روبوتات) مجسمة تعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي ويمكن الاستفادة منها في قطاعات مختلفة.

وأوضحت أنه «من ضمن (الروبوتات) المعروضة (الروبوت صوفيا)، وهو عبارة عن واحد من (الروبوتات) الأكثر تطوراً والأكثر شهرة لأنه يملك مجموعة من التعابير والتفاعلات لم يرَ العالم أبداً مثيلاً لها في (روبوت) آلي، إذ يمكن لـ(صوفيا) محاكاة مجموعة كاملة من تعابير الوجه وتتبع الوجوه والتعرف إليها وإلقاء نظرة على الأشخاص، وإجراء محادثات طبيعية معهم».

الصحة الذكية

قال النائب الأول للرئيس لاتصالات المجموعة في شركة «اتصالات»، الدكتور أحمد بن علي، إن «(اتصالات) أتاحت تقنيات في مجال الصحة معززة بالذكاء الاصطناعي، يمكن استخدامها بالعمليات الجراحية المختلفة، كما وفّرت خدمة الصيدلية الذكية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، في أي وقت ومكان».

وأوضح أن «نظام (روبوفارمسي) الذي تعتمد عليه الصيدلية يسمح باختيار ما إذا كان للمتعامل وصفة طبية بمجرد إدخال رقم الوصفة الطبية، ليتم نقل معلوماته الطبية إلى النظام الخاص بالمرضى، ثم الاختيار بين الدفع عبر بطاقة الائتمان، أو الدفع عبر الأجهزة الشخصية أو رمز الاستجابة السريعة للدفع».

طباعة