عقاريون: سوق دبي قادرة على استيعاب المعروض - الإمارات اليوم

مدعومة بقرب تنظيم «إكسبو 2020 دبي» ودخول مستثمرين جدد

عقاريون: سوق دبي قادرة على استيعاب المعروض

صورة

أكد مطورون عقاريون أن السوق في دبي قادرة على استيعاب المعروض، مدعومة بالزيادة في عدد سكان الإمارة، وقرب تنظيم معرض «إكسبو 2020 دبي»، فضلاً عن دخول مستثمرين جدد إلى السوق.

وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم»، على هامش معرض «سيتي سكيب غلوبال 2018»، الذي اختتم فعالياته، أمس، أن النشاط الاقتصادي الذي سيوجده «إكسبو 2020» سيصبّ في مصلحة معادلة العرض والطلب في السوق العقارية بالإمارة، مع دخول الكثير من الشركات الجديدة إلى السوق، التي ستوجِد طلباً كبيراً على المكاتب التجارية من جهة، إضافة إلى حاجة موظفيها إلى الوحدات السكنية من جهة أخرى. وأشاروا إلى أن أسعار العقارات في دبي وصلت إلى مستويات مغرية للشراء من قبل المستثمرين الأفراد، بالتزامن مع عمليات تصحيح سعري، وتُتوقع معها زيادة الطلب خلال الأشهر القليلة المقبلة.

زيادة الطلب

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي في شركة «عقارات جميرا للغولف»، يوسف كاظم، إنه «غير صحيح تماماً الرأي القائل إن السوق العقارية في دبي غير قادرة على استيعاب المعروض». وتوقع كاظم ارتفاع الطلب بالتزامن مع قرب موعد «إكسبو 2020 دبي»، الذي من الممكن أن يرفد السوق بالكثير من المستثمرين والشركات، ويزيد الطلب على العقارات التجارية وبالتالي العقارات السكنية، مرجعاً ذلك إلى حاجة موظفي هذه الشركات إلى السكن. وأضاف أن العديد من المستثمرين الأفراد بدأوا يتجهون إلى الشراء، فضلاً عن أن الأمر بدأ يشمل مؤسسات مالية تشتري عقارات بهدف الاستثمار طويل الأجل.

نمو مستمر

من جهته، قال المدير التنفيذي لشركة «جيميني» للتطوير العقاري، سودهاكر راو، إن «السوق في دبي قادرة على امتصاص المعروض العقاري، مدعومة بالزيادة في عدد سكان الإمارة، إضافة إلى قرب تنظيم معرض (إكسبو 2020 دبي)، فضلاً عن دخول مستثمرين جدد إلى السوق».

وأضاف راو أن «النمو المستمر لسوق العقارات في دبي، المتماشي مع النمو الاقتصادي غير النفطي، منحنا الثقة لإطلاق مشروعات عقارية جديدة»، مشيراً إلى أن «قطاع التطوير العقاري في دبي سيستمر في نموه المطرد مدعوماً بالمشروعات العملاقة الجاري إنشاؤها في إطار (إكسبو 2020)».

منافسة

بدوره، توقع مدير التسويق في شركة «سلكت جروب» العقارية، هشام الأسعد، أن يزداد إقبال المستثمرين العقاريين على شراء الوحدات، بالتزامن مع اقتراب استضافة دبي لمعرض «إكسبو» والفرص التي سيتيحها، لاسيما الوظائف المستدامة، مشيراً إلى أن «هناك الكثير من المحافِظ بدأ يتجه للاستثمار في السوق العقارية بدبي، للاستفادة من الأسعار الحالية، وذلك من خلال شراء عدد من الوحدات وإعادة بيعها مستقبلاً».

وأضاف أن «المنافسة بين المطورين أسهمت أيضاً في زيادة الحركة في السوق، عبر تنوع المنتَج العقاري من حيث الأسعار التي ترضي جميع الفئات في السوق، خصوصاً مع اعتماد المطورين محفزات كثيرة، أبرزها السداد على دفعات على مدى سنوات أكثر، إضافة إلى خفض الدفعة المقدمة».

مخطّطات مدروسة

وفي السياق ذاته، قال المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة الرواد العقارية، إسماعيل الحمادي، إن «جميع المشروعات التي تم إطلاقها، أخيراً، أو خلال السنوات الماضية في دبي، كانت بناء على مخططات عمرانية مدروسة ومعتمدة حسب الأصول»، لافتاً إلى أنه «على الرغم من زيادة المعروض العقاري في السوق حالياً، فإن الزيادة في أعداد سكان دبي، بالتزامن مع تنظيم أحداث كبيرة مثل (إكسبو 2020 دبي)، ودخول مستثمرين جدد، يمكّنان السوق من استيعاب الزيادة في المعروض».

وأضاف الحمادي أن «(إكسبو) سيوجِد طلباً كبيراً على العقارات، سواء التجارية أو السكنية»، مؤكداً أن «القطاع العقاري في دبي سيستمر في نموه المطرد مدعوماً بالمشروعات الكبرى الجاري إنشاؤها في إطار الحدث العالمي الأكبر من نوعه».

مستويات مغرية

إلى ذلك، قال الرئيس التنفيذي رئيس قسم الهندسة في «بن غاطي للتطوير»، المهندس محمد بن غاطي، إن «الوقت حالياً يعد مثالياً لشراء العقارات في دبي»، لافتاً إلى أن «أسعار العقارات وصلت إلى مستويات مغرية جداً للشراء بالنسبة للمستثمرين الأفراد، مع عمليات تصحيح سعري تُتوقع معه زيادة الطلب خلال الأشهر القليلة المقبلة».

وذكر أنه «على الرغم من أن هناك معروضاً كبيراً في السوق، إلا أن السوق قادرة على استيعابه وامتصاصه»، مشيراً إلى أن «سوق العقارات المحلية تشهد تحسناً إيجابياً كبيراً في الوقت الحالي، إذ إن معظم المشروعات التي تم إطلاقها، أخيراً، تقدم أسعاراً معقولة للغاية وتوفر للمشترين فرصاً لعلها لم تكن متوافرة في السابق».

ولفت إلى أنه «لا تخوف من إطلاق مشروعات جديدة مع وجود طلب مستقبلي، مدعوم بتنظيم معرض (إكسبو 2020 دبي)».


مدينة عالمية

قال رئيس قطاع الأعمال في شركة «مركاز» للتطوير العقاري، أشرف فريد، إن «صناعة المعارض في دبي تجذب العديد من الشركات المحلية والدولية إلى هذه المدينة العالمية، كما أن الكثير من المستثمرين يستفيد من وجوده في دبي، عبر إنشاء مكاتب إقليمية في الإمارة، باعتبار دبي ممراً لجميع أسواق المنطقة».

طباعة